-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

عاملة نظافة ايفوارية تفوز بمقعد في البرلمان الفرنسي

جواهر الشروق
  • 1681
  • 0
عاملة نظافة ايفوارية تفوز بمقعد في البرلمان الفرنسي
أرشيف

فازت عاملة نظافة من أصول ايفوارية، في الانتخابات التشريعية الفرنسية بعد أن تفوقت على وزيرة الرياضة السابقة.

وكانت مرشحة “الاتحاد الشعبي البيئي والاجتماعي الجديد” بزعامة جان لوك ميلونشون، راشيل كيكي، قد حققت الفوز بنسبة 51.38 بالمائة من الأصوات ضد روكسانا ماراسينيانو، بطلة السباحة لعام 1998، التي حصلت على  48.62 بالمائة حسب وزارة الداخلية الفرنسية.

وتمكنت كيكي من الصعود في الجولة الأولى من الانتخابات، حيث فازت بفارق 37.22 بالمائة من الأصوات متقدمة بفارق كبير على الوزيرة المنتهية ولايتها والتي حققت 23.77 بالمائة من الأصوات.

وقالت راشيل كيكي بعد فوزها في الانتخابات: “الليلة أنا نائبة، أنا صوت من لا صوت له، أنا خادمة غرفة، عاملة تنظيف، أنا حارس أمن، أساعد في المنزل، مساعدة ممرضة، أنا كل هذه المهن الخفية التي ستظهر في مجلس الأمة”.

يذكر أن راشيل البالغة من العمر 48 سنة عملت لأكثر من 15 سنة في تنظيف وتجهيز غرف الفندق، وصنعت  اسمًا لنفسها خلال الإضراب الطويل الذي قادته واستمر ما بين 2019 حتى 2021 بالدائرة 17 في العاصمة باريس لتحسين ظروف عمل خادمات الغرف في فندق “إبيس باتينيول”، ورفع أجورهن، والحصول على ملابس قطنية، وبعد 22 شهرا، تمكنت مع زميلاتها من الحصول على ظروف عمل لائقة.

وولدت كيكي وهي أم لخمسة أطفال، في أبيدجان( كوت ديفوار)، ووصلت إلى فرنسا في سن 26 سنة 2000 بعد الانقلاب العسكري الذي أطاح بهنري كونان بيديه، كانت في البداية مصففة شعر، وخادمة غرفة، ثم مربية، قبل أن تحصل على الجنسية الفرنسية في عام 2015، وفق صحيفة” لوموند” الفرنسية.

 

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!