الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 12 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 08:47
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

مثل أمام محكمة الشراقة في العاصمة، الأربعاء، عامل بمحطة لغسل وتشحيم السيارات بتهمة السرقة، على أساس الشكوى التي تقدم بها أحد زبائن المحطة، مفادها أنه بتاريخ الوقائع التي تعود إلى شهر رمضان المنصرم، أخذ الضحية سيارته إلى المحطة من أجل غسلها وسلم مفتاحها للمتهم بعد أن أغلق صندوق الوثائق وبداخله 120 مليون سنتيم، مسلّما مفتاح السيارة للمتهم، وفي المساء عاد لاسترجاعها قبل أن يفاجأ باختفاء 50 مليون سنتيم من الكيس، فحاول إجبار المتهم على إرجاع المال، كونه سبق أن سرقه، وهو الوحيد الذي تكفل بغسلها، غير أنه تجاهله ما جعله يقرر مقاضاته.
وخلال محاكمة عامل المحطة، فند الفعل المنسوب إليه، موضحا أن رئيس المحطة هو من يتفقد محتويات السيارة بعد غسلها وقبل تسليمها للزبون متمسكا ببراءته، كما ركز دفاع الضحية على أن الشرطة العلمية أكدت أن السارق ضغط بقوة على الصندوق بواسطة آلة حادة، ليتم فتحها بسهولة دون كسرها، وكون أركان الجريمة ثابتة في حق العامل، فقد طلب إلزامه باسترجاع المبلغ المسروق وتعويض بنفس المبلغ.
وبعد أن التمس ممثل الحق العام ضده عقوبة عامين حبسا نافذا وغرامة بقيمة 100 ألف دج، تأجلت المداولات إلى الأسبوع المقبل للنطق بالحكم الابتدائي.

https://goo.gl/gcwYzn
الجزائر السرقة محكمة الشراقة

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close