-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
جنايات وهران أدانته بـ14 سنة سحنا

عامل نظافة يقتل صهره بسبب 1000 دج

خيرة. غ
  • 1313
  • 2
عامل نظافة يقتل صهره بسبب 1000 دج

في قضية القتل العمد مع سبق الإصرار، والتي راح ضحيتها عشريني على يد صهره عامل النظافة ببلدية بئر الجير، بتسليط عقوبة 14 سنة سجنا نافذا في حق هذا الأخير، مع إلزامه بتعويض الطرف المدني بمليون دج في الدعوى المدنية.

عن حيثيات الملف، فإنه بتاريخ 02-08-2019 بدوار سيدي البشير في ولاية وهران، تلقت مصالح الدرك الوطني بإقليم الاختصاص ليلا، مكالمة من مواطن، مفادها إشهار شخص في حالة هيجان سيفا أمام مواطنين بحي 1600 مسكن التابع لذات القرية، وبعد تنقل عناصرها إلى عين المكان، وتم إخطارها بأن ذات الشخص دخل في شجار مع شاب عشريني، انتهى بتعرض هذا الأخير لطعنات بآلة حادة، استهدفت إحداها قلبه، وتسببت في وفاته لحظات بعد نقله إلى مستشفى إيسطو الجامعي.

ومن خلال السماع لشهادات من عاينوا الحادثة، أجمع هؤلاء على أن الجاني هو صهر الضحية، وأنه قد قام رغم محاولات أبناء الحي فك العراك وإقناعه بمغادرة المكان، بالتعرض إلى خصمه مجددا ومعاودة العراك معه على إثر قيام الضحية بسبه وضربه بكوب كان في يده، ما تسبب في جرحه على مستوى الخد، وعندها ثارت ثائرته، وتوجه إلى مسكنه، أين أحضر سلاحا أبيض، وهو المشهد الذي فاجأ الضحية، الذي استعان حينها بقطعة خشب محاولا الدفاع بها عن نفسه، لكن المتهم تمكن من غرز سلاحه في صدر صهره، تاركا إياه ينزف ولاذ بالفرار إلى وجهة مجهولة.
أثناء جلسة المحاكمة، صرح المتهم المدعو (ب.س) أنه هو من سلم نفسه إلى مصالح الأمن، ولم ينكر إزهاقه روح الضحية، الذي تربطه علاقة نسب به، كونه زوج أخته غير الشقيقة، لكنه نفى وجود نية القتل لديه، مبررا فعلته بالظروف التي أحاطت به في تلك الأثناء، أبرزها أنه لم يكن في وعيه بسبب شرب الكحول، وأيضا تعرضه للاستفزاز من قبل الضحية، بعد سبه لعدم استجابته لطلب منحه مبلغ ألف دينار، وبعدها قيامه بضربه، ما نتج عنه إصابات على مستوى كتفه وعينه.
في المقابل، كان للنيابة العامة رأي آخر، معتبرة التهمة قائمة بكل أركانها في حق المتهم، لتلتمس إدانته بالسجن المؤبد قبل النطق بالحكم المذكور.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • علي

    القصاص هو الإعدام ،كل واحد يدخل في شجار و يقتل وبعد يدخل السجن 5 أو 10 سنين ‏ياكل ويشرب وينام مجانا ‏ ‏معناها الجزائر‏اصبحت في كارثة ‏حسبنا الله ونعم الوكيل

  • نحن هنا

    هذه واحدة من ارهاصات الجزائر الجديدة