الأربعاء 16 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 16 صفر 1441 هـ آخر تحديث 00:10
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

أحمد أحمد

ألقت “العنصرية” بظلالها على خطاب رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، الملغاشي أحمد أحمد خلال إدلائه بتصريحات صحفية على هامش حفل الجوائز السنوية للكاف الذي جرى الثلاثاء بالسنغال، إذ دخل رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم في ملاسنات حادّة مع أحد الصحافيين الجزائريين بخصوص قرار الكاف رفع عدد المنتخبات المشاركة في نهائيات كاس أمم إفريقيا ومدى قدرة البلدان الإفريقية على التكيف مع هذا القرار.

وتم تداول فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيه رئيس الكاف غاضباً للغاية خلال ردّه على سؤال وجهه له صحفي جزائري، يتعلق بمدى قدرة الدول الأفريقية على تنظيم بطولة تضم 24 منتخباً بدلاً من 16، إذ قال الصحافي بأن عدداً قليلاً فقط من البلدان يمكنها تنظيم هذه البطولة في المستقبل بعد رفع عدد المنتخبات، وهو ما جعل أحمد أحمد يفقد صوابه.وقال أحمد رداً على السؤال: “توقفوا عن هذا الكلام، لا تقولوا بأن الدول الإفريقية هي الأفقر والأضعف، هناك الكثير من الدول التي يمكنها تنظيم البطولة، قليلاً من الاحترام”. ووجه الملغاشي عبارة صادمة للصحفي الجزائري، ملمحاً بأن سؤاله تشوبه “العنصرية” لكن رده بالذات حمل عبارات عنصرية، جعلت الملغاشي يصيب كل من حوله بالدهشة بالنظر لدره العنيف، إذ قال ل لصحفي: “عليكم أن تحترمونا، احترموا أفريقيا، نحن فخورون بأننا أفارقة، وأنت تقول هذا الكلام لأن بشرتك بيضاء نوعاً ما”، قبل أن يرد عليه الصحفي: “أنا أيضاً إفريقي.. أنا جزائري، أحترمكم سيدي، لكنني تساءلت فقط عن سحب تنظيم البطولة من دولة تنتمي لغرب أفريقيا ومنحها لدولة من الشمال، أنا تحدثت عن دورة 2019 بالذات”.

وعاد أحمد أحمد ليرد عليه بنبرة غاضبة: “العديد من الدول قادرة على احتضان التظاهرة، وأضمن لكم ذلك.. هل تعرف إثيوبيا؟؟ اذهب إلى هناك وتقصَّ الأمر”، وختم: “هذا الكلام يقلقني كثيراً، لكنه يجعلني فخوراً بأنني أفريقي”.

ورغم أن بعض المتابعين، عابوا على الصحفي قيامه بإحراج رئيس الكاف بتلك الطريقة، إلا أن أغلبهم انتقد ردّ فعل أحمد أحمد “المبالغ فيه” تجاه سؤال عادي جداً وفي الصميم، خاصة أن قرار رفع المنتخبات المشاركة في كأس أمم أفريقيا مغامرة في حدّ ذاتها، كون أغلب الدول الأفريقية تعاني نقصاً كبيراً في الملاعب والمرافق والهياكل والبنى التحتية.

تجدر الإشارة إلى أن علاقة الهيئات الكروية الجزائرية بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم، تدهورت كثيرا منذ سقوط الرئيس السابق للكاف، الكاميروني عيسى حياتو في مارس من العام 2017، حيث سقط معه الرئيس السابق للفاف محمد روراوة الذي كان أحد أعضاء المكتب التنفيذي البارزين، لتفقد الجزائر وزنها داخل أروقة الكاف، بدليل الغياب شبه الكلي للتمثيل الجزائري في مختلف لجان الكاف والمكتب التنفيذي، بعد اعتلاء أحمد أحمد سدة الرئاسة، بالرغم من أن الجميع يعرف فضل الجزائر عليه، إذ زاول دراسته بها كما سبق له العلاج بمستشفياتها، فضلا عن الدعم الذي كانت توجهه الفاف للاتحاد الملغاشي لكرة القدم، كما أن أحمد أحمد لم يقم بزيارة الجزائر منذ تبؤه منصبه بالرغم من الدعوات التي وجهها له رئيس الفاف خير الدين زطشي، بينما يزور باستمرار الكثير من الدول الإفريقية وكذا العربية وأبرزها المغرب.

https://goo.gl/TdcT62
أحمد أحمد العنصرية الكاف

مقالات ذات صلة

  • بيولي يبدأ ثورته في ميلان بالعقوبات والصرامة

    بدأ ستيفانو بيولي المدير الفني الجديد لـميلان الإيطالي الجديد مهمته لإنقاذ "الروسونيري" بقرارات إدارية عدة أهمها تناول وجبات الطعام بشكل جماعي، وليس في مجموعات صغيرة…

    • 1073
    • 0
  • ريال مدريد مهتم بالمغربي زياش

    بات المغربي حكيم زياش، نجم أجاكس، في مقدمة اللاعبين الذين يرغب ريال مدريد في ضمهم خلال الميركاتو الشتوي المقبل، ووفقًا لصحيفة "سبورت" الإسبانية، فإنه رغم…

    • 220
    • 0
600

29 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • عمر

    اعترفوا. الجزائريون عنصريون ضد الافارقة. أنا جزائري واعترف. وللامانة نحن عنصريون ضد العرب أيضا والعجم والصينيون والهنود والهنود الحمر. نرى نفسنا جنس فوق الاجناس وشعب الله المختار.

  • المحلل السياسي

    السؤال منطقي للصحفي الجزائري–ولكن رئيس الكاف ضن انه اروبي نظرا لبشرته البيضاء —خاصة اذا طرح
    السؤال باللغة الفرنسية—ولكن كان من المفروض ان يعتذر بعدما عرف ان الصحفي افريقي—افريقيا لن تتقدم
    ما دام فيها امثال هؤلاء.

  • Dz Power

    J’ai soutien totalement notre journaliste, car il a poser une question tout a fait normal et je vois aucun racisme derrière sa question. tout le monde sait que l’Afrique est un continent pauvre et peux de pays ont des infrastructures a la haute d’un événement footballistique pour organiser une compétition de 24 équipes et lieu de 16 équipes.
    Ce que me gène dans cette histoire, c’est le président qui connais bien l’Algérie et qui a fais ces études et être former chez nous, et je pense qu’il a gardé un mauvais souvenir.
    C’est un lâche pour moi. .

  • رشيد الجزائر العظيمة🦅

    كالعادة الجزائري كي يشوفه الحالة سحنت يخاف . كان عليه ان يرد عليه ان كلامه عنصري ولا يليق برئيس هيئة كروية . احمد احمد يحتقر الجزائر وحاقد عليها وللاسف تم حشو راسه الفارغ ان الجزائر دولة عنصرية متى نستفيق يا قوم ونطبق سياسة افضل وسيلة للدفاع هي الهجوم ثم الهجوم

  • rabah salami

    هناك مثل يقول : مشى يضرب الكرمة خطا جنان . ياخي اغرقتم الجزائر باخطائكم الصبيانية الدول تتنافس على تنظيم التظاهرات العالمية وانتم غارقون في سباتكم

  • 🇩🇿Sniper Dz🇩🇿

    أظن هذا المدعو أحمد محمد عنده عقدة نفسية إتجاه الدول شمال إفريقيا وخاصة الجزائر جوابه كان غبي وغير مسؤول مادخل لون البشرة في التنظيم الدورة !!!

  • omar

    المعلق رقم واحد
    مادمت ضد العرب فلماذا اسمك عمر
    ولكن يبدولي انك ضد نفسك ايضا (انت من النوع اللي كره الدنيا وكره نفسه)

  • elarabi ahmed

    الجزائريون يخفون ضعفهم باسائتهم والتهكم على الغير أقصد بعض الصحفين -(المرئ والمكتوب )
    مند دهاب عيسى حياتو والصحافة الجزائرية تتحدث بعنجهية وعدم احترام عن احمد احمد ومن يسانده وهدا ليس فى مصلحة الكرة الجزائرية والجزائر بصفة عامة الأمر مكشوف يمكن مراجعة مقالات فى الصحف وفيديوهات على الأنترنيت لقنوات جزائرية

  • م.م

    المحلل السياسي – 2 –

    اذا كان السؤال بالفرنسية كما تفضلت فتلك هي الطامة الكبرى ومعنى هذا انكم لم تستقلوا بعد .

  • Med-31

    هذا الملغاشي المرتشي من بعض الدول العربية حقود على الجزائر بالرغم من أن الجميع يعرف فضل الجزائر عليه، إذ زاول دراسته بها كما سبق له العلاج بمستشفياتها، فضلا عن الدعم الذي كانت توجهه الفاف للاتحاد الملغاشي لكرة القدم ،(الخير يولي على مولاه بالعصى ياالملغاشي الحقود) . ،
    هدفه بعد ترئسه الكاف هو تحطيم بعض الفيدراليات لكرة القدم و من بينها الجزائر .

  • elarabi ahmed

    باختصار شديد لمادا لاتقدم الجزائر ترشيحها لتنظيم الكان.الجواب باختصار شديد كدالك فالجزائر غير قادرة على تنظيم مثل هده التظاهرة القارية .هده هي الحقيقة التى ……………………..؟
    فهي تبحث عن من ينظم لها وفى ظروف تلائمها لوحدها لكي تفوز بالكأس الأفريقية ..افريقيا تغيرت الأفارقة السود هم من سيقود افريقا وليس أفارقة الشمال الدين غرقوا فى كيدهم وعدائهم لبعضهم البعض في سبيل الله بدون الدخول فى التفاصيل فالأمر مخزى ومحزن .فالأمور أصبحت مكشوفة

  • wahrani

    إنّه مأجور

  • nadim

    Le president oublie que meme l’Egypte a integré des stades de 12000 places parmi les 24?

  • جزائر العجائب

    رئيس الكاف حسب كلامه ونرفزته لا يختلف في شيء علينا نحن الجزائريين حيث كلما كشفت أمامنا الحقائق الا وزلزلنا الأرض

  • Mghrabi sec

    عاش الملغاشي احمد احمد ، وعاشت الصحراء المغربية الكبرى.

  • الصحراء الغربية الحرة

    لا يهمكم اخواني الجزائريين فرجولتكم يشهد لها العالم و الرجال الذين يعرفونكم عبر التاريخ ….
    حفظكم الله من كيد الاعداء ….و لا تثقون في اي كان فوالله العظيم …الكل يحسدونكم على رجولتكم رغم كل الصعاب فستبقون شامخين …..حياكم الله يا رجال

  • Bille.

    الحقد والحسد ظاهران من خلال جوابه

  • أحمد الأحمدي

    إذا أكرمت الكريم ملكته و إذا أكرمت اللئيم يمرد , هذا حالنا مع الكثير من الأفارقة .

  • حميد

    مهما كان سؤالي الصحفي … رد أحمد أحمد عنصري جدا… ومِن مَن…من رجل أسود والسود يشكون العنصرية في الدنيا كلها.، ويفتخر الرجل أنه إفريقي…ولا يمكنه أن يكون غير كذلك حتى ولو كسب جنسيات أروبا كاملة وأمريكا الشمالية هو وذريته حتى على ألف مليون سنة..بإختصار لا يمكن أن يغيِّر جلدته وهو يعرف ذلك. لكن من وراء رده أشياء خفية كثيرة ومثيرة..؟!

  • fakou

    DE GAULLE A DIT ‘” INDÉPENDANCE NE VEUX PAS DIRE LIBERTÉ “”

  • جزائري حر

    السراقين اللصوص سرقوا تنظيم كأس افريقيا من الكامرون أما كل أنظار العالم. ولكن بالنظر إلى تاريخهم فالسرقة حضارة بالنسبة لهم.

  • صياد السمك

    رئيس الكاف حيوان من حيونات ادغال افريقيا
    لا يفقه في اللغة ولا الكلام و لا الرياضة
    الجزائري يدافع عن افريقيا لتقدم مثل اوروبا
    ولكن الحيوان لما راى بشرة بيضاء حسب له انه من الخليج او اوروبا
    حبه الا في المال وجمعه

  • عزيز

    الأمر بسيط للغاية اقترحوا عليه أن تكون الدورات المقبلة مناصفة بين دولتين متجاورتين،وكفنا الله الخلاف.

  • م/ أولاد براهيم.

    اخوننا المغاربة موجدون بكثرة للدفاع عن الملغاشي أو عن الرشاوي التي قدمتها الجامعة الملكية لـ 27 وفدا من اجل صعود أحمد أحمد ؛ والفيلا التي أهداها له جلالته؛ وهي نفس الوفود التي أرشاها وزير الخارجية المغربي من اجل التصويت لعودة المغرب الى الاتحاد الافريقي؛ وهي نفس الدول التي تحت الجزمة الفرنسية الاستدمارية ؛ فلولا الرشاوي؛ولولا التدخل المباشر لجلالته لدى اصدقائه؛ ولولا أخطاء المعمر ( 23 سنة ) حياتو ومعه المكتب التنفيذي ؛ ومنهم سي روراوة ما كان يصعد هذا أبدا . وكان قطع على نفسه عهدا بعد النجاح أن يحول مقر الكونفيدرالية C A F من القاهرة الى الدار البيضاء لولا وقوف بعض الدول الافريقية ضد مشروعه

  • م.ب ( يتبع)

    واذا كان فعلا تفوه بالافاظ عنصرية . فما على الصحافي الا ان يتقدم الى المحكمة الدولية الرياضية ؛ ويرفع ضده دعوة قضائية . فالقانون الدولي يعقب على مثل هذه التصرفات العنصرية ؛ ويجد بجابه عيسى حياتو ؛والكامرون .. والسؤال الذي أوجهه للاشقاء المغاربة المدافعين عن الملغاشي . أي عن الرشوة التي دفعها لفجع من جيوب الفقراء المساكين؟ لماذا اسحبت المغرب في آخر لحظة من تنظيم الكأس للدورة 19 ؟؟ هل وقت تحت ضغوطات خارجية ؟ أم تخوفت من اجتياح الجزائريين برا ؛ وجوا؛ وبحرا ؟! تلبية لليد الممدودة لجلالة الملك؛ وينوب الشعب عن الدولة ليتفاوض مع الملك تطبيقا تنفيذا لوصية الزعيم هواري بومدين
    مغرب الشعوب لا مغرب .

  • mohamed

    le seul pays qui ne pourra jamais organiser une compétition c’est bien notre cher algérie.

  • م.ب ( يتبع)

    لا يا محمد notre pays . رغم العيوب السبع التي فيها . لا يريد أن يكون العجلة الاحتياطية أو الخلفية ؟ بلدنا ليس كالمغرب أو كمصر السيسي يعش على الفضلات ومنها يقتات ؟! بلدنا قادر على أن ينظم كأس أفريقيا بـ16 فوج أو 24 فو جا؛ أو 32 فوجا. ولكن ليس بالطريقة الانتقامية ؛ وتصفية الحسابات ؛ وخذ من هذا . واعطي لهذا..

  • جزائر العجائب

    يكفي قراءة التعليق 22 القائل : رئيس الكاف حيوان من حيونات ادغال افريقيا ….
    لندرك أننا نحن الجزائريين عنصريين حتى النخاع بل أكثر من عنصريين كيف لا حين نشبه بنو آدم بالحيوان … أمر مخزي حقا الى درجة التقيؤ

  • سعد

    للأسف في كلامه شئ من الحقيقة، نحن في الجزائر و في كل معظم الدول العربية نحتقر صاحب البشرة السوداء و ما حدث لملكة جمال الجزائر مؤخرا لا دليل لى ذللك ، أسقاس امقاس لكل الجزائريين

close
close