الثلاثاء 21 أوت 2018 م, الموافق لـ 10 ذو الحجة 1439 هـ آخر تحديث 13:15
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح م
  • كل مكتتبي "عدل" المستلمين لأوامر الدفع سيحصلون على مساكنهم

طمأن وزير السكن عبد الوحيد تمار، مكتتبي برنامج “عدل”، الثلاثاء، قائلا إن كل مكتتب حصل على أمر بالدفع “سيحصل على مسكنه”، وخلال زيارة عمل لولاية الجلفة، أعلن تمار عن انتهاء العلاقة بين المستفيدين من برنامج السكن الترقوي المدعم والمرقين العقاريين، مشيرا إلى أنه على المستفيدين رفع انشغالاتهم مباشرة لمديريات السكن عبر الوطن تجنبا للمشاكل التي كانت تحدث بين المستفيدين والمرقيين العقاريين.

وذكر الوزير أنه عقد لقاء مع المقاولين واستمع إلى جميع الانشغالات وتم حلها وأنه يرفض أي تبرير مستقبلا لتأخر المشاريع السكنية مهما كان نوعها، وأضاف أن هناك فسخا لعقود المشاريع للمقاولين المتقاعسين، كما ذكر وزير السكن على هامش زيارته إلى ولاية الجلفة أنه تم إطلاق مشروع 70 ألف سكن ترقوي مدعم عبر جميع ولايات الوطن، حيث انطلقت الإجراءات الأولية لهذا البرنامج الذي ينتظره السكان بفارغ الصبر.

وأكد الوزير أن هناك إجراءات جديدة تم اعتمادها من أجل تفعيل برنامج الترقوي المدعم والذي عرف بعض الاختلالات، ولم يحدد وزير السكن أي إجراء بخصوص هذا الملف، ولم يخف أن هناك خللا في الميكانيزمات، وتأخرا في وتيرة الإنجاز، على أن يتم وضع ميكانيزمات جديدة لتفادي هذه المشاكل خصوصا المتابعة وعلاقة بين المرقي والمستفيد، وقال “الدولة كانت بعيدة، أما الآن عن طريق مدير السكن هناك متابعة من البداية للنهاية والتمويل يمر على صندوق السكن لضمان تقدم الأشغال ونحفظ حقوق المرقي وهناك إجراءات أخرى ويوجد إحصاء لمشاكل 16 ألف وحدة ستعالج وهناك خلية تعمل لمعالجة هذه المشاكل”.

وأضاف وزير السكن “الترقوي المدعم لم ينطلق بعد، ونمط هذه الصيغة مثل جميع الأنماط وتختلف في الميزانية المالية وهناك 70 ألف وحدة سكنية وزعت عبر جميع الولايات وللجلفة 200 وحدة.. البرنامج هذا عند الولاة”، مضيفا أن هناك تعليمة بين وزارتي السكن والداخلية تمنح الحرية للسلطات المحلية لاختيار المرقين والأرضية وكذا تصفية الملفات.

وأكد تمار أن الجزائر تحترم “معاهدة كيتو” وأن تعزيز الاستقرار بالريف أولوية ولا يتناقض مع بنود المعاهدة المذكورة والتي تقر في حق المواطن العيش في المحيط الذي يناسبه، كما ألح وزير السكن على ضرورة احترام آجال انتهاء أشغال البناء ومتابعة المشاريع خصوصا المشاريع التي كانت معطلة في الوقت السابق، مضيفا أن البرنامج السكني للجزائر، مميز، ومن بين أهم البرامج هو السكن الريفي بقيمة أربعين بالمائة من مجمل السكنات.

وقد أشرف وزير السكن على توزيع 4279 وحدة سكنية من مختلف الصيغ، حيث تم توزيع الاستفادات والمفاتيح على 3499 مستفيد في إطار السكن الإيجاري و600 مستفيد في إطار البيع بالإيجار و160 مستفيد في إطار الترقوي المدعم و20 وحدة سكنية في إطار الترقوي العمومي، وأكد الوزير تخصيص 74مليار لتهيئة الأرضيات والتجزئات العقارية بالجلفة.

طالبو السكن يستقبلون تمار بالاحتجاجات

هذا، واستقبل الثلاثاء وزير السكن، بالاحتجاجات في عديد نقاط زيارته إلى الجلفة. ونظم مكتتبو “الترقوي المدعم” بعين وسارة وقفة لإسماع صوتهم للوزير، بهدف حل مشكلة تأخر المشروع. كما احتج أيضا بعين وسارة طالبو السكن الاجتماعي وقاطنو السكن الهش. وبعاصمة الولاية نظم مكتتبو “عدل 2” احتجاجا على الفواتير “المضخمة”، لتضمنها خدمات وهمية على غرار المصاعد والنظافة.

مقالات ذات صلة

  • أعيان وسكان تندوف يرحبون

    افتتاح المعبر الحدودي مع موريتانيا هذا الأحد

    تقرر أن تعطى إشارة الانطلاق الرسمي وافتتاح المعبر البري الحدودي بين الجزائر وموريتانيا هذا الأحد، بعد أن ضبطت جل التحضيرات اللازمة لأجل هذا الحدث الذي…

    • 3054
    • 14
  • جمعية الجزائر البيضاء تدعو لفرض غرامات للقضاء على مشكل النفايات

    حملة واسعة لتشجيع العائلات على تثمين البلاستيك بالعاصمة

    كشف رئيس جمعية الجزائر الخضراء العصرية، عن تخصيص رقم مباشر للتبليغ عن كل مشكل يتعلق بالتنمية المحلية أو الرمي العشوائي للنفايات أو انعدام الإنارة العمومية،…

    • 600
    • 2
7 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • راني زعفان

    المسؤولين متاطئين مع المرقين العقاريين، تلقى واد زاد 2 طوابق في عارة زيادة على عدد الطواق لمرخصة له، فكيفحصل على الموافقة؟ ويحتفظ لنفسه بشقق الطابقين الأول و الثاني ، ييعيهم بسعر خرافي و القليل سكن من 3 فما فوق، باي عرف الراسة نتاع مسائيل الجزاير منين؟

  • قدور 24

    ههههههههه سنة 3040 ان شاء الله يسكنو صحاب عدل ومن بعد فترة قصيرة ان شاء الله حوالي 500سنة يسكنوا هاذووو

  • 0

    راقب قطاعك حتى السكن لم يسلم من الفساد و الرشوة لا يوجد وزارة شريفة و منضبطة كل راه معفن سكن حق لكل مواطن و لكن اصبحت تجارة للفاسدين ’ اعطيني 200 مليون رشوة تأخد سكن لاننا رانا 5 ناكلو مع بعض تأكلون السم و السحب و النار في بطونكم

  • حكيم

    و الله شئ مخزي للغاية ….200 وحدة لولاية الجلفة فيها اكتر من مليون نسمة .. و 36 بلدية .. اي بمعدل 6 مستفدين في كل بلدية …ارواح انت يا المير و قسمها ….و الامر من ذلك انه تم اعلان 14 مارس لاستقبال الملفات ليخرج الينا الوزير قبلها بيومين ليقول ان كل والي حر في تحديد تاريخ اسقبال الملفات ..تجي تحير دوخ.
    زيادة على ذلك لا يوجد اجال لتسيلم سكنات الترقوي المدعم اي انه بامكانك انتظار اكتر من 3 سنوات ..حتى ينور الملح.. تبا

  • 0

    شكرا لجريدة الشروق
    شكرا لكاتب المقال
    مكتتبــي عـــــدل 2 وهـــــران
    يناشادون الجهة الوصية العليا – ربي يقدركم –
    حبذا لو تفتح نافذة خاصة ” بالتنــــــــــازل ” عن طـــلب التسجيل
    في الصيغ الأخرى LPA – LPP ووو … الخ
    لرفع الغبن وتخفيف الضغط على المكتتبين
    وحتى الإدارة تتفرغ لدراسة الحالات الأخرى ،
    ويبقى التحقيق متواصل ومفتوح ….
    ماكانش ثقة في وكالة عدل وهران ،
    فيه ضياع وتلاعب بالوثائف -الطعن – ” متـــعمــــــــد” من طرف بعض العمال ،
    المكتتبين على الأعصاب خوفا من الإقصاء الآلي ،
    ربي يحفظكم

  • 0

    شكرا لجريدة الشروق
    .. فيه غليان وسط مكتتبي عدل 2 وهران
    شريحة كبيرة تناشد الجهة العليا الوصية
    لحل إشكال عدم تطهير قوائم المستفيدين من سكنات LPA
    من طرف مصلحة LPA دائرة وهران ،
    شريحة كبيرة وجدت اسمها ضمن قائمة المستفيدين ،
    بعد وضع الطعن في الوكالة المحلية هم مطالبين للمرة الثانية بوثائق أخرى تعجيزية
    في خانة controle filtre
    ما ستفاديناش – مجرد طلب تسجيل Demandeur 2012
    حبذا لو توضع نافذة خاصة بالتــــنازل عن طلب التسجيل ب LPA
    والتحقيق يبقى مفتوح بعد تسليم المفتاح
    هل من مجيب
    الله يقدركم

  • عبد الله

    نسأل الله تعالى أن يهديكم ويردكم إلى رشدكم ووعيكم ودينكم…فترحموا هذا الشعب – الذي يجب أن يرجع لربه ودينه أيضا بدل هذا الفسوق والدياثة المنتشرة- أزمة السكن هي أزمة مفتعلة فقط وهي ليست بأزمة أصلا في الحقيقة…ولو اجتمع المهندسون الجزائريون المقيمين بالخارج والذين درسوا في الغرب واشتغلوا هناك- بالتعاون مع المقيمين في الوطن- لحلوا المسألة في بضع أشهر ليس أكثر. لكن الجالية الجزائرية مهمشة وليست لها قيمة ولذلك لن يعودوا لأنهم يعلمون أنه لايراد للشعب الرفاهية ولا العيش الطبيعي..بلاء بما قدمت أيدينا.