الأحد 05 أفريل 2020 م, الموافق لـ 11 شعبان 1441 هـ آخر تحديث 13:15
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف
  • أولياء لم يحصلوا على المنحة لحد الساعة.. وآخرون حصلوا عليها مبتورة

ينتظر أن تفصل، الأحد، وزارة التربية الوطنية، من خلال مديريها التنفيذيين، في طلبات إعادة إدماج التلاميذ المطرودين المرفوضة في وقت سابق على مستوى المؤسسات التربوية، حيث ستجتمع لجان الطعن الولائية لدراسة ملفات المعنيين حالة بحالة باعتماد معايير وشروط إعادة الإدماج المعتمدة. بالمقابل سجل مفتشو التربية عبر مختلف الولايات شغورا في أساتذة الفرنسية بالابتدائي.

علمت “الشروق” من مصادر مطلعة، أن جل طلبات إعادة السنة للتلاميذ المطرودين سواء في السنة رابعة متوسط أو الثالثة ثانوي، قد تم رفضها على مستوى مجالس الأقسام التي انعقدت في بداية الدخول المدرسي الجاري عبر مختلف مستوى المؤسسات التربوية وطنيا، بسبب “ترتيبات” إعادة السنة التي وضعتها الوزارة الوصية، الأمر الذي أدى إلى تحويل ملفات المعنيين بصفة آلية إلى مديريات التربية للولايات، قصد إعادة دراسة طعون المعنيين مجددا من قبل “لجان الطعن” الولائية، التي تضم مديري المتوسطات ومديري الثانويات لنفس المقاطعة الجغرافية، والتي قررت عقد اجتماعات ماراطونية اليوم للإفراج مباشرة عن قوائم التلاميذ المدمجين، من خلال منح كل واحد مهم “مقعدا بيداغوجيا”، على أن يتم تسليم النتائج النهائية لمديريات التربية قبل نشرها وتعليقها عبر المؤسسات التعليمية.

وحسب مصادرنا فإن هذه الترتيبات والإجراءات الموصوفة بالمعقدة، والتي تسبق عمليات إعادة إدماج التلاميذ المطرودين، ستؤخر التحاقهم بمؤسساتهم التربوية إلى غاية منتصف أكتوبر المقبل، وبالتالي تأجيل الدخول المدرسي الجاري، خاصة وأن نسبة 70 بالمائة من الملفات قد رفضت في المرحلة الأولى من دراسة الطعون.
وفي سياق مغاير، أكدت المصادر ذاتها، أنه بعد مرور شهر عن الدخول المدرسي الجاري، إلا أن عددا معتبرا من الأولياء لم يحصلوا على المنحة المدرسية المقدرة حاليا بـ5 آلاف دينار، ولا على الكتب المدرسية التي تمنح لهم سنويا بالمجان، في حين أن أولياء آخرين استلموا المنحة ناقصة دون حصولهم على الزيادة التي أقرتها الحكومة مؤخرا، الأمر الذي دفعهم إلى الاحتجاج.

وسجل مفتشو التربية الوطنية بناء على التقارير الميدانية المرفوعة إليهم، شغورا بيداغوجيا مس مختلف ولايات الوطن، حيث تم تسجيل نقص في أساتذة اللغة الفرنسية بالطور الابتدائي، فيما تم تسجيل عجز في أساتذة اللغة العربية في سابقة بالطور المتوسط إلى جانب مواد آخرى كالعلوم الطبيعية، الرياضيات والفيزياء، كما تم تسجيل عجز في أساتذة الفيزياء، الرياضيات، الفلسفة والتاريخ والجغرافيا بالطور الثانوي.

الأساتذة الدخول المدرسي وزارة التربية الوطنية

مقالات ذات صلة

  • ثمّن العفو عن بعض السجناء.. هيأة إدماج ذوي السوابق:

    كل معتد ينتهز الظرف الاستثنائي لكورونا فهو مجرم تشدد ضده العقوبة

    ثمّنت الهيأة المدنية لإدماج ذوي السوابق العدلية والوقاية من العود، قرار رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، القاضي بالعفو على 5 آلاف سجين، من غير المحبوسين…

    • 2819
    • 7
  • أونيسي خليفة في زيارة ميدانية إلى البليدة

    دور كبير لجهاز الشرطة في مواجهة كورونا

    قام المدير العام للأمن الوطني، أونيسي خليفة، الأربعاء، بزيارة ميدانية لعدة مرافق وتشكيلات الشرطة العملياتية بولاية البليدة. وحسب بيان المديرية العامة للأمن الوطني، تسلمت "الشروق" نسخة…

    • 1482
    • 0
600

12 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • محمد☪Mohamed

    واش يذيرو بكل هذه المواد , لازمهم مادة واحد فقط الأنجليزية ماشي هي لغة علم , هكذا نخرج علماء من إبتدائي ويزد درجة في متوسط وثانوي وطبعا في جامعة يكتب مقال في جريدة ونعطه ذكثوراء .

  • جزائر العجائب

    عجز في أساتذة الفرنسية والرياضيات والفيزياء بعد شهر من الدخول….اذا كانت الوزارة عاجزة على توفير ما يكفي من أساتذة هذه المواد التي تدرس في بلادنا منذ عشرات السنين فكيف توفر أساتذة في اللغة الانجليزية التي تزعم على أنها سوف تعوض اللغة الفرنسية وقريبا جدا . وزراء منافقون وشعبويون وشعب مغفل لا يزال يعتقد ويؤمن بالخزعبلات

  • سراب

    بالنسبة لمادة اللغة فرنسية ليست بالضرورة يجب الاستغناء عنها

  • الجيلالي بوراس

    أخي المواطن عذرا إن خرجت قليلا عن الموضوع أخي ألم تلاحظ أن المدرسة الجزائرية من ناحية الشكل و المكان المتواجدة به لا يليق و لا تعتقد أنها مدرسة وجدت في حي راقي أو قصديري فلا توحي للناظر أنها صرح علمي فمن ناحية المكان جل مدارسنا توجد في وسط الأحياء السكنية جدرانها ملتصقة بجدران البيوت و لا مسافة قانونية ب٥٠ متر بعيدة كأي مؤسسة دولة ينطبق عليها ما ينطبق على القصدير مجاري مياه أمامها حفر أما من ناحية الشكلية فلا تسر الناظر جدران مهترية شبابيك مكسرة أسلاك شائكة و أسيجة بالية ممزقة أما من ناحية الجمالي حتى الطلاء باهت و لا تيفوات و صور من الألعاب الكارتونية الجذابة للطفل…/…

  • الجيلالي بوراس

    …/… و أما الإخضرار فمعدوم تماما تراى حوافها مكان للاوساخ و رمي القاذورات و أقفال ببانها سلاسل توحي بأنها سجن و ليست مدرسة فعلى القائمين أن يراعوا في مشارعهم خصوصية المكان و الشكل لكل صرح علمي حتى لا يخطر ببال أي زائر لبلدنا أننا شعب لا نقدس و نحترم العلم و كيف للناظر من أول وهلة عندما يرى مسجدا عليه صبغة جمالية و متفرد عن الحي يعلم أنه مسجد و نقدس أماكن الدين ما أردت قوله على القائمين في بلدي إختيار و تأسيس هندسة معمارية موحدة لكل مدارس الوطن تكون متفردة في الشكل

  • El jijeli tamazight

    VOUS AVEZ DIT QUE VOUS VOULEZ L ANGLAIS ,A LA PLACE DU FRANCAIS , SO , NO NEED TO LEARN THE FRENCH LANGUAGE .

  • محمد☪Mohamed

    سراب
    تكلم على نفسك لا تتذخل في عائلات أخرى وإلا أنت ظالم .
    الجزائر ليست 43 مليون لكن أكثر بذلك ربمى ينقص 15 مليون أو أكثر ألا تلاحظ فريق الوطني يسجل نفس وينتظر S12 وجواز سفر … إثقي الله , أنا أقولها لك لأن أعتقدك لست مراهق ربمى 50سنة أو أكثر , وإلا أفعل ماشئت .
    أريد الناس تفكر بي موضوعية لا تمشي جزائر هكذا.

  • TADAZ TABRAZ

    للمعلق 3 سراب : واذا تم الاستغناء عن اللغة الفرنسية سوف يتحول أبنائها كلهم الى سراب . يقول جبران خليل جبران : منبر الإنسانية قلبها الصامت لا عقلها الثرثار

  • ter

    لا يهم إنها مواد يمكن الإستغناء عنها خاصة الفرنسية
    مادام لغة ميشال عون و ميشال لحود و ساوريس نجيب وسركيس ونعيمة صالحي ـ لغـة أصحاب الجنة ـ متوفرة الباقي لايهم

  • معجوج

    اختي نشيدة لم تتطرقي الى النقص الحاصل في الجامعة عجز يقدر ب 70000 الف استاد جامعي و الوزارة الوصية تسلك باساتدة درجة الماستر و ترتكب جرائم ضد البحت العلمي
    و من جرائم النظام الغاء رتبة استاد معيد التي هي حق مكفول لكل استاد يحمل المجستير او الدكتوراه
    و مازال النظام يقولك الفوط ما الفوط

  • المغترب

    لسنا في حاجة للفرنسية في عالم اليوم التكنولوجي التي تسيطر عليه الانجليزية هناك فائض من اساتذة الانجليزية وظفو اياتذة الانجليزية وارفعو ساعاتها ونقصو الفرنسية وبالتالي عدد اساتذة الفرنسية قسموه وانتهينا من مشكل الفرنسية المحدودة في اماكن متخلفة اصلا …

  • أستاذ متقاعد

    للمعلق 10 : تتحدث عن فائض من اساتذة الانجليزية …. البلد يعاني عجز في أساتذة مواد تدرس منذ 1962 وخاصة المواد العلمية كالرياضيات والفيزياء ……… أي لم نحقق الاكتفاء وتوفير العدد الكافي من أساتذة هذه المواد حيث أن الأزمة تتكرر في كل دخول مدرسي وأنت تخبرنا بأننا نمتلك فائض في أساتذة اللغة الانجليزية الا ان كنت تظن أن كل من يتقن كتابة كلمة thank you أو good by ………… يصلح للتعليم

close
close