الجمعة 20 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 20 محرم 1441 هـ آخر تحديث 19:37
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م
  • زبدي: طالبنا مكاتبنا بالتحري لأنه لا يحق لـ"عدل " التصرف في أموال المكتتبين

أثار منشور للرئيس السابق للهيئة الوطنية للمهندسين المعماريين، جمال شرفي على الفايسبوك ضجة كبيرة، بعد ما قال إن الوكالة الوطنية لتطوير السكن وتحسينه “عدل”، أقدمت على انجاز مشاريع سكنية في أحياء راقية، بيعت لاحقا إلى مسؤولين سابقين وأثرياء بمبالغ تعتبر رمزية، في وقت لا يزال ملايين المواطنين ينتظرون سكناتهم منذ قرابة 20 سنة.

باشرت المنظمة الوطنية لحماية وإرشاد المستهلك، تحقيقات ميدانية، للتأكد من الأخبار المروجة مؤخرا، حول قيام وكالة “عدل” بإنجاز مشاريع سكنية راقية، وهي عبارة عن شقق فاخرة و”دوبلاكس” في أحياء راقية عبر الوطن، وتم بيع هذه السكنات إلى مسؤولين سابقين وأثرياء بمبالغ لا تعكس السعر الحقيقي لهذه الشقق.

والإشكال في الموضوع، أن وكالة “عدل” هي مؤسسة عمومية ذات طابع تجاري، رأس مالها هو عبارة عن أموال المواطنين المكتتبين في هذه الصيغة لا غير، وليس لها مداخيل أخرى للاستثمار بها. والقضية كشفها للرأي العام، الرئيس السابق للهيئة الوطنية للمهندسين المعماريين، جمال شرفي.

وفي هذا الصدد، أكد رئيس المنظمة الوطنية لحماية المستهلك، مصطفى زبدي لـ”الشروق”، بأنه تفاجأ للموضوع، بعد ما كشفه أحد العارفين بخبايا السكن في الجزائر، وهو ما جعل المنظمة تتساءل، إن كانت مؤسسة “عدل” تملك رأس مال لأجل المتاجرة الحرة، أم هي مشاريع تم انجازها اعتمادا على أموال المكتتبين؟ حسب تساؤل زبدي.

وأضاف المتحدث “إذا كانت هذه المشاريع موجودة على أوعية عقارية جد باهظة، فكم الثمن الذي بيعت به؟ وكيف تمت الاستفادة؟ وهل لمؤسسة عدل الحق في الترقية الحرة، بينما تعيش حسب علمنا نزيفا وتأخرا في انجاز سكنات المكتتبين الذين ينتظرون سكناتهم منذ 20 سنة؟”.

وأكد مُحدثنا، بأن المُنظمة باشرت تحقيقات ميدانية عبر الولايات، للتأكد من الموضوع، حيث قال “ما سمعناه أخبار شبه مؤكدة، الى أن يثبت العكس”، خاصة وأن المنظمة سبق لها أن رفعت دعوى قضائية ضد وكالة “عدل”، متعلقة بسكنات الـ”LPP”.

ويرى زبدي، بأن وكالة “عدل” مجبرة على تبرير موقفها بشأن الأخبار المروجة، وأن لا تلتزم الصمت “تنويرا للرأي العام، وخاصة أن كثيرين ينتظرون شققهم منذ 20 سنة كاملة، وقد تفاجأوا بأخبار حول ذهاب أموالهم لبناء شقق لأشخاص لا يملكون صفة الاستفادة من سكنات”، وأضاف “كما أن بعضا من كبار المسؤولين السابقين، استفادوا من شقتين أو ثلاث في هذه الصيغة التجارية”.

واعتبر زبدي، أن وزارة السكن هي المخولة بإجراء تحقيق في الموضوع، “لاسيما وأننا في مرحلة المحاسبة”، مؤكدا أن المنظمة الوطنية لحماية المستهلك، كلفت مكاتبها عبر التراب الوطني، للبحث في هذه الصيغ التجارية وصيغ أخرى، والتحري حول قوائم المستفيدين منها، ويشار أن وكالة “عدل” التزمت الصمت حيال هذه الأخبار المروجة، رغم انتشارها منذ أكثر من أسبوع.

الجزائر الفساد سكنات عدل

مقالات ذات صلة

600

16 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • فواز

    باعوهم ب 500 مليون سنتيم

  • فواز

    باعوهم ب 500 مليون سنتيم

  • حميد

    جمال شرفي ايضا يجب التحقيق معه اكبر فاسد في هيئة الوطنية للمهندسين المعماريين كان يتحصل على مشاريع بملايير دون حق و كل رؤساء الولائيين للهذه الهيئة الفاسدة التي تعطي مشاريع تحت الطاولة و رشاوي مما قضى على منافسة و الابداع و غريب انها تنهب مهندسيين المتخرجين الجدد بحقوق انظمام التي تذهب الى جيوب رؤساء هذه الهيئة الفاسدة

  • كريم

    راك رونار، لماذا لم تتكلم في وقتها يا خواف.

  • امال

    ماهذا خبايا سبحان الله لا سكنات ولا اي شئ سرق النهب الاموال نسوا الله .هناك الناس ليس لذيهم سكنات هناك عندهم مناصب بدون سكن عيب يا مسؤولين لهذه درجة غش في سكنات عدل 1و2

  • بوعلتم

    ان هذا الرئيس يعرف جيدا مكان تواجد هذه البنايات كون مكتب الدراسات في الهندسة الذي قام بإنجاز المخططات انخرط لديه .
    ثانيا ان وكالة عدل وجدت قبل عمليات البيع بالاجار و هي شركة تجارية تابعة لوزارة تابناء

  • عبد الله...

    دولة فاسدة في جميع المجالات اي درجة الفساد 360 درجة

  • سنوسي

    رانا عايشين في بلاد واش تسمع و لا أتشوف كل شيئ نورمال، و ما خفي أعظم

  • momo

    أنا عن نفسي بصفتي مكتتب في هاته الصيغة مند 2001 لن أسمح وأقول حسبي الله ونعم الوكيل لكل من شارك في مهزلة سكنات عدل (من تلاعبات في السكنات …..غش في البنايات……ألخ…) مازلنا نعاني من أثارها الى يومنا هدا..

  • محمد☪Mohamed

    إدا هده بناء تسمى شققا فاخرة معنتها طموحاتكم صغيرة.

  • صح افا

    لازم ايطيرو كامل العصابات مع كلابهم في الادارة باش توقف الجزائر على رجليها

  • حمالولو

    هذا ما يقولك زيد الماء للبحر،فساد ليس له مثيل لجيعانين لا يشبعهم شيء

  • chakib36

    حسبنا الله و نعم الوكيل

  • رياض

    الن فهمت لماذا تم رفع سعر سكنات LPP إلى الضعف (تقريبا 1.2 مليار سنتيم) بالنسبة للسعر المصرح به عند بداية الإعلان عن هذا النوع من المشاريع (في حدود 600 مليون سنتيم)……إذا الهدف هو أن كل مستفيد من هذه الصيغة يقوم بدفع ثمن سكنه و سكن أحد هؤلاء الأثرياء.

  • tahar

    j espere que l etat algerien fera une enquete sur les logement AADL 1 et 2 dans la wilaya de tizi_ouzou
    ils n ont pas terminer meme pas avec AADL 1 , que des mensonges ,et des promesses en l air ,les responsables de tizi
    ouzou est une catastrophe , que des mensonges et de l arrogance

  • امير

    بما ان هذه السكنات موجهة للمواطنين المسجلين في القائمة فالبيع باطل ويجب ان تسترجع هذه السكنات فورا ممن اشتروها بمبالغ زهيدة وبغير حق

close
close