-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
قريشي يؤكد أن الرقمنة ركيزة أساسية في القطاع

عرض حال حول الخدمات الجامعية أمام لجنة البرلمان

خ. م
  • 229
  • 2
عرض حال حول الخدمات الجامعية أمام لجنة البرلمان
أرشيف

قدم المدير العام للديوان الوطني للخدمات الجامعية، مراد قريشي، الأحد، عرضا أمام لجنة التربية والتعليم العالي والبحث العلمي والشؤون الدينية بالمجلس الشعبي الوطني حول إجراءات الديوان لتحسين نوعية الخدمات. وخلال العرض، أوضح قريشي أن “عدد الطلبة المقيمين بلغ 438940 من بينهم 4354 طالب أجنبي عبر 423 إقامة جامعية حيز الخدمة”، مشيرا إلى مواصلة العمل في سياسة “صفر ورق” لتحسين القطاع ونوعية خدماته.
وأضاف أن “19 إقامة دخلت حيز الخدمة خلال الدخول الجامعي 2023-2024 بطاقة استيعاب تقدر بـ31500 سرير”.
وبالمناسبة، أكد قريشي أن الرقمنة تعد “ركيزة أساسية” في القطاع، مستعرضا المنصات الرقمية المعتمدة لتسهيل عملية خدمة الطالب الجامعي وهي منصة الإحصائيات العامة المتعلقة بجوانب التسيير، منصة الإيواء، منصة مراقبة الدخول إلى الإقامة الجامعية، منصة المنحة الجامعية، منصة إدارة ومتابعة الإطعام ومنصة حافلتي.
كما ينتظر استحداث منصة مخصصة لبيع تذاكر الإطعام إلكترونيا ستدخل حيز الخدمة بداية من الـ10 من شهر ديسمبر الجاري، ومنصة أخرى للانشغالات الخدماتية قريبا، حسب ذات المسؤول.
وفيما يتعلق بالإطعام، أشار قريشي خلال عرضه إلى أن العدد بلغ 120 مطعما مركزيا و463 مطعم مدمج، إلى جانب توفير 378 وحدة طبية و199 سيارة إسعاف.
وبخصوص ملف النقل، ركز العرض على الاستعانة بعملية الرقمنة بعد اعتماد نظام الدفع بالبطاقة الذهبية من أجل تسديد اشتراكات النقل الجامعي، حيث تم تسجيل 820970 اشتراك، في حين تم إحصاء 5855 حافلة قيد الخدمة تعمل عبر 64 مديرية خدمات جامعية بمعدل حافلة لكل 140 مشترك.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • عبدو

    الاقامات الجامعية بدون تدفئة في عز الشتاء رغم وجودها على مستوى الغرف لاكن لا تعمل و الوجبات كارثية

  • مزيتي

    تشهد ولاية خنشلة مؤخرا، انتشارا رهيبا مخيفا لقضايا السحر والشعوذة وفي سابقة خطيرة فرضت ظاهرة السحر نفسها في المجتمع الخنشلي لا سيما بين شريحة الشباب ومن كال الجنسين لتصبح هما جديدا يثقل كاهل المواطن، اين كثر الحديث هذه الأيام عن العثور عن مختلف الأعمال الخاصة بالسحر والشعوذة والتي راح ضحيتها عشرات الاشخاص من كلا الجنسين من طلاق وتفكك أسر بأكملها. وقد قام مجموعة من الشباب مؤخرا، بحملة واسعة لتنظيف المقبرة الاسلامية بخنشلة ليتم على العثور على مختلف الطلاسم المستعملة في أعمال السحر والشعوذة حيث تم جمعها وإزالتها من القبور لحرقها، وقد دعا شباب الولاية إلى ضرورة تنظيم حملات دورية لتنظيف مختلف المقابر التي أصبحت المكان الرئيسي لممارسة واخفاء مختلف الطلاسم الخاصة بالسحر والشعوذة . وطالب سكان خنشلة بضرورة تسليط أقصى العقوبات على كل من تسول له نفسه المساس بحياة الاشخاص وافساد حياتهم بإستعمال السحر والشعوذة . ملاحظة: ظاهرة السحر الاسود انتشرت كثيرا وبصفة خاصة بحي- زوي02- القريب من حي بن بولعيد بخنشلة والاحياء القريبة منه .