-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
كلفه بتشكيل الحكومة الجديدة

عزيز أخنوش.. صديق الملك الذي قاد وفد المغرب في مؤتمر الماسونية

الشروق أونلاين
  • 23064
  • 13
عزيز أخنوش.. صديق الملك الذي قاد وفد المغرب في مؤتمر الماسونية
ح.م
محمد السادس يكلف أخنوش بتشكيل الحكومة الجديدة

كلف عاهل المغرب محمد السادس الجمعة، عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار بتشكيل الحكومة الجديدة، بعد أن حل حزبه الأول في الانتخابات النيابية، فمن يكون هذا السياسي الذي يوصف بصديق الملك وأكثر الشخصيات تأييدا للتطبيع وحقدا على الإسلام السياسي.

وتصدر حزب عزيز أخنوش (60 عاما)  الانتخابات النيابية التي جرت الأربعاء 8 سبتمبر، بحصوله على 102 مقعد نيابي من بين 395.

وحزب التجمع الوطني للأحرار أسسه أحمد عصمان سنة 1978 وهو صهر الملك الحسن الثاني وزوج عمة الملك الحالي محمد السادس، وأخنوش الذي يقود الحزب معروف بعدائه للإسلاميين وللحجاب في المؤسسات الرسمية ورئيس وفد مغربي في مؤتمر الماسونية بأثينا سنة 2008.

وكان لوالد عزيز أخنوش أحمد أول الحاج أخنوش علاقات ممتازة مع الملك الحسن الثاني (1961-1999).

وأسس الأب مجموعة أكوا ووسع الابن مجاله بعد دراسة التسويق في كندا.

إمبراطور المحروقات

وينحدر أخنوش من منطقة سوس الأمازيغية، وهي المنطقة ذاتها التي ينحدر منها رئيس الحكومة المنتهية ولايته سعد الدين العثماني، وتُعرف بميول سكانها لممارسة التجارة.

ولد أخنوش في مدينة تافراوت (وسط) عام 1961، وهو متزوج وأب لثلاثة أبناء، أكمل دراسته في جامعة شيبروك الكندية حيث حصل على ماجستير في إدارة الأعمال.

عاد إلى المغرب ليدير شركات والده ويطورها، حيث أسس مجموعة “أكوا” الاقتصادية التي تستحوذ -حسب وسائل إعلام مغربية- على حصة 40% من سوق المحروقات في البلاد، و45% من سوق غاز البوتان، و62% من سوق الغاز النفطي المسال، مما جعل الصحافة تطلق عليه لقب “إمبراطور المحروقات” و”الملياردير”.

وصنفت مجلة “فوربس” أخنوش في المركز العاشر عربياً، و1664 عالمياً، على قائمتها لأثرياء العالم لسنة 2021، بثروة تقدر بـ 1.9 مليار دولار.

وسياسياً، فالبعض يصفه بأنه صديق الملك محمد السادس، ودخل أخنوش عالم السياسة مع بداية تسعينات القرن الماضي، وانطلق فيه متدرجاً في المناصب، إذ نجح في الفوز بعضوية المجلس الجماعي لتافراوت، ثم عضوية المجلس الإقليمي لتزنيت (جنوب المغرب)، قبل أن يترأس جهة سُوسْ مَاسَّة دَرْعَة، في الفترة ما بين 2003 – 2007، وهي السنة نفسها التي عينه فيها الملك محمد السادس وزيراً للفلاحة والصيد البحري، وهو المنصب الذي لا يزال يشغله بالحكومة الحالية.

الباييس الإسبانية: أخنوش بدون ذكاء وكاريزما

نقلت صحيفة الباييس الإسبانية في مقال حول أخنوش، عن عضو منظمة الشفافية المغربية غير الحكومية الناشط والاقتصادي فؤاد عبد المؤمن، إن أخنوش “لا يتمتع بكاريزما ولا ذكاء سياسي”.

أما ميزاته الأساسية فتتلخص في: “قربه من الملك وثروته”. وهذه ستكون أيضا، حسب قوله: “نقاط ضعفه العظيمة”.

وحسبها، لدى التجمع الوطني محافظ الاقتصاد والمالية، بالإضافة إلى محافظ الصناعة والزراعة ومصايد الأسماك.

ونقلت الصحيفة أن رجل الأعمال مر بأسوأ لحظاته في  2018، حيث انتشرت حينها حملة مجهولة على الشبكات الاجتماعية.

الحملة دعت إلى مقاطعة ثلاث علامات تجارية رائدة في السوق، مرتبطة ارتباطا وثيقا بنخبة البلاد، إحداها كانت محطات الوقود التابعة لإفريقيا غاز.

وأضافت الصحيفة أن الغالبية العظمى من وسائل الإعلام المغربية، التي تعتمد أو تنتمي مباشرة إلى إعلانات مجموعة أكوا، حاولت في البداية إخماد نار هذه الحملة. ومع ذلك، كانت المقاطعة ناجحة للغاية لمدة شهرين تقريبا.

وأفادت الصحيفة بأن العديد من قادة الأحزاب السياسية المختلفة اتهمت أخنوش بإفساد الانتخابات عن طريق الاستخدام المكثف للمال.

في الواقع، أنفق تشكيل التجمع الوطني للأحرار التابع لأخنوش ما يعادل 300 ألف دولار على صفحته في فيسبوك وحدها، في حين أن حزب العدالة والتنمية بالكاد استثمر حوالي 300 دولار.

أقرب سياسي للملك

من جهتها أشارت صحيفة “تال كال” الأسبوعية في ملف خاص عن أخنوش إلى أنه في السنوات العشر الماضية اتخذ سياسات طموحة لتطوير الثروة السمكية والزراعة، لكنه لم يحقق أهدافه.

وتقول المجلة: “بين الإنجازات والإخفاقات، فإن العمل الوزاري للمليونير بعيد كل البعد عن أن يكون نموذجيا”.

نوهت الصحيفة بأنه لا يوجد سياسي آخر في المغرب قريب من محمد السادس مثل عزيز أخنوش.

في عام 2013، استضافه الملك في قصره بالدار البيضاء، في مأدبة عشاء تتزامن مع نهاية يوم من شهر رمضان.

من ناحية أخرى، كانت الصحيفة الأكثر تميزا في انتقاد أخنوش علانية هي صحيفة “أخبار اليوم”.

لكن، نجح أخنوش في دفع المحاكم إلى فرض غرامة قدرها 40 ألف يورو في 2018 على مديرها، توفيق بوعشرين، بعد نشر مقالات عن قضايا المحسوبية المزعومة في عام 2015، والذي سجن فيما بعد.

كما سجن في عام 2020 رئيس تحرير المجلة سليمان الريسوني. وقد أسندت لكلا الصحفيين اتهامات لا يزالان يرفضانها.

مهمة التخلص من الإسلاميين

وقبل الانتخابات لخصت صحيفة “التايمز” البريطانية مشهد الانتخابات المغربية، حتى قبل اجرائها في كونه محطة عزيز أخنوش الملياردير ووزير الفلاحة والأمين العام لحزب التجمع الوطني للاحرار، صديق الملك من أجل إزاحة إسلاميي حزب العدالة والتنمية، من صدارة المشهد السياسي وقيادة الحكومة رغم أن صلاحياتها كانت شكلية.

وكتبت الصحيفة مقالا عنوان: عزيز أخنوش.. رجل الملك  الذي يهدف إلى طرد الإسلاميين في المغرب، وأضافت له تعليقا يقول: يصر هذا السياسي الملياردير على أن هناك مطلبًا للتغيير، لكن مشككين يعتقدون أنه لا يهم أي حزب سياسي سيصل السلطة إذا كان الملك لا يزال هو صاحب القرار.

ووفق الصحيفة، يعتقد النقاد أن تغير الحزب الحاكم لن يغير بالضرورة الأوضاع. ويشيرون إلى أنه مهما كانت نتائج الانتخابات، فسيظل الملك السلطة السياسية والأمنية والعسكرية والدينية العليا.

ويقوم الملك حسب التقرير،  بتعيين مسؤولين في الدفاع ووزارة الداخلية ووزراء الخارجية وحكام الولايات. بل ويذهب البعض للقول إلى أن هزيمة الإسلاميين تعتبر ردة عن الإصلاحات التي قام به الملك في أعقاب الربيع العربي والتي منح فيها مزيدا من السلطات للبرلمان المنتخب والحكومة.

وقالت الصحيفة إن أخنوش، رئيس التجمع الوطني للأحرار، هو مفضل لدى الملك. وبنى سمعته كرئيس لوزراء الزراعة على مدى 15 عاما، وأكد للصحيفة أن حكومته ستكون مختلفة عن حكومة الإسلاميين.

وتضيف الصحيفة، أنه ومنذ انتخابه رئيسا للحزب قبل خمسة أعوام، قضى أخنوش الوقت في إعادة بناء الحزب وتوسيع تأثيره في البلاد. وكان هذا وراء التوتر بينه والإسلاميين والأحزاب الأخرى التي اتهمته بإدارة بتمويل حملته الانتخابية بطريقة غير قانونية. وقال حزب الأصالة والمعاصرة، وهو ثالث الأحزاب المرشحة للحصول على أصوات الناخبين، إن حزب التجمع الوطني للأحرار “أغرق المشهد السياسي بالأموال”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
13
  • عمر

    للتذكير فعزيز اخنوش من امازيغ المغرب

  • جزائري مكرر

    تحية حارة للمغاربة من الشرق الى الغرب ومن الشمال الى الجنوب مع تمنياتنا لهم بمزيد من الرقي والتطور والازدهار الذي نتمناه لكل شعوب المعمورة .

  • محمد الجزائري

    طقوس الولاء للملك: عبودية عفا عليها الدهر تعود إلى عهود غابرة؛ إنها طقوس أقل ما يقال عنها أنها بائسة ومهينة لأي إنسان؛ الأنبياء والرسل ولم يأمروا -بل نهوا- عن الركوع لغير الله سبحانه وتعالى، فما بال "أمير المؤمنين" بالمغرب لا زال يبقي على هذه الطقوس الغريبة، والله إنها لإهانة للشعب المغربي الشقيق بكل المقاييس.

  • محمد رضا

    الركوع ثلاثا، فرادى وجماعة، يا أيها الذباب قد جف القلم الأخضر فعليكم بالحبر الأحمر.

  • حكيم

    السير إسحاق نيوتن مؤسس الفيزياء الحديثة و بنجمامين فرانكلين الأب المؤسس لدولة الولايات المتحدة الأمريكية كلاهما كان رقما فاعلا في المحافل الماسونية

  • جزائري

    هو حذاء. الملك. في المغرب. لايمثلةالشعب وإنما يمثل. الشركات. المستثمرة.

  • عابر سبيل

    الرجل المناسب في المكان المناسب الرجل شبعان واراد ان يخدم بلده وبالمناسبة فهو الوحيد الذي تنازل عن راتبه وامتيازات التي تعطيه الدولة اللهم لا حسد وبارك وزد في ذلك

  • بومدين

    الله - امير المدمنين - الحطب

  • اشرف

    احب مولاي الملك محمد السادس نصره الله و اعزه

  • رياض

    مستشار الملك يهودي و رئيس الحكومة ماسوني !!!

  • Assili

    المغاربة كلهم اصدقاء و اخوان و احباب الملك محمد السادس

  • كل شيء ممكن

    يركع ثلات مرات للسيدهم.

  • دحماني

    صناديق الاقتراع هي من سيحدد شكل الحكومة و ليس الملك، و بالمناسبة أكبر نسبة تصويت تكون دائما في الأقاليم الجنوبية.