الخميس 24 سبتمبر 2020 م, الموافق لـ 06 صفر 1442 هـ آخر تحديث 14:50
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

نشر الموقع الإلكتروني لمجلة “تايم” الأمريكية، قائمة بأسماء عشرة صحفيين في عشر دول يتواجدون في السّجن، أو توفوا داخله، ما يشكل الحالات الأكثر إلحاحا في مجال تهديد حرية الصحافة حول العالم، وصدرت القائمة في الذّكرى الثامنة لاختفاء المصور الصحفي الأمريكي المستقل أوستن تايس “Austin Tice” أثناء تغطية الأزمة السورية.

وقد غاب اسم الجزائر عن التقرير الذي أعده فريق من صحفيي المجلة، والذي صدر الاثنين الماضي، وتناول أكثر الحالات إلحاحا التي يتعرض لها الصحفيون للسجن والاعتقال، بسبب ملاحقتهم للحقيقة، وقد تم ترتيب الحالات ترتيبا تنازليا حسب خطورة الحالة، وعلى هذا الأساس جاءت سوريا على رأس القائمة، ويتعلق الأمر بالصحفي “أوستن تيس” الذي تعتقد عائلته أنه لا زال على قيد الحياة في السجون السورية، هذا الأخير قبض عليه أثناء تغطية الأحداث التي كانت تجري هناك، وكان ينشر في الواشنطن بوست والجزيرة الرياضية، وقد عرض الـ”آف بي آي” مكافأة قدرها مليون دولار، لمن يدلي بمعلومات أو يساعد على إعادته.

وجاءت الفلبين في المرتبة الثانية التي تسجن الصحفية الأمريكية الفلبينية “ماريا ريسا”، ولا زالت إلى الآن تنتظر الاستئناف. وحسب الموقع الإخباري التي تعمل به، فإن رجل أعمال على علاقة بالقاضي وراء سجنها، وأورد التقرير حالة الصحفي “أزيميون أسكاروف” بدولة قيرغيزستان، الذي توفي في السجن نتيجة الإهمال الطبي، حيث قضي عقوبة السجن المؤبد بتهم قال التقرير إنها ملفقة، تضمنت التحريض على الكراهية العرقية، والتواطؤ على قتل ضابط شرطة.

وجاءت المغرب في المرتبة الثالثة، بسبب سجن الصحفي المستقل عمر راضي، بعد استدعائه والتحقيق معه لعشر مرات، إذ تم نقله إلى سجن الدار البيضاء بتهمة الاعتداء الجنسي، وتلقي تمويل أجنبي، والتعاون مع المخابرات الأجنبية، وكان هذا الأخير مراسلا لموقع le desk الإخباري المستقل.

الجزائر حرية الصحافة سوريا

مقالات ذات صلة

600

7 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • جزائري وفقط

    الجزائر جنة بالنسبة للصحافيين .

  • Mohdz

    حسبنا الله ونعم الوكيل

  • ابن الجبل

    يقول رب العزة : ولا تبخسوا الناس أشياءهم …

  • محمد☪Mohamed

    Classement
    Les données du classement de la liberté de la presse 2020
    146 Algérie

  • ديار الغربة

    و كم صحفي سجن و هدده النظام الملكي
    و هم كثيرييييييييين و آخرهم لفقوا له قضية الإعتداء الجنسي أو الاغتصاب و العمل مع الأجانب و السبب أنه قال كلمة حق في وجه سلطان جائر ممنوع على أي كان معرضته لأنه هو رب البلد 😡

  • اسماعيل

    دول مجلس التعاون الخليجي وعلي راسهم السعودية هي من بين الدول الدكتاتورية الظالمة الطاغوتية التي تمنع حرية الراي والصحافة والتعبير -هناك 52000 سجين راي بالسعودية وحدها- ثم مصر العربية والاردن والمغرب
    هذه هي الدول العربية التي تقمع كل معارض وكل صحفي حر وتسجن ككل من يعبر عن رايه بصراحة ويقول الحقيقة

  • شخص

    و ماذا عن مصر السيسي ؟ ينبغي أن تكون هي الأولى !

close
close