-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
تمارس نشاطها باحترافية عالية

عصابات وطنية تستهدف السيارات الفارهة بسطيف

سمير مخربش
  • 1722
  • 0
عصابات وطنية تستهدف السيارات الفارهة بسطيف
أرشيف

أحبطت مصالح الدرك الوطني لبلديتي تيزي نبشار وعموشة شمال ولاية سطيف، الثلاثاء، عملية سرقة قامت بها عصابة محترفة تنشط عبر عدة ولايات، والتي حاولت السطو على سيارة فارهة ومبلغ مالي معتبر.

العصابة مكونة من ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 25 و30 سنة، ينحدرون من ولاية البويرة، تنقلوا خصيصا إلى تيزي نبشار شمال سطيف للقيام بعمليات سرقة. وقاموا خلال عمليتهم الأولى بالمنطقة باستهداف سيارة فارهة من نوع مرسيدس يفوق سعرها ملياري سنتيم، والتي كانت مركونة في مكان بعيد عن أنظار المارة.

وتمكنوا من فتحها باحترافية، وعثروا بداخلها على مبلغ مالي قارب مئتي مليون سنتيم. وبينما كانوا بصدد تفتيش السيارة، انتبهت إليهم دورية لعناصر الدرك التي اقتربت منهم، وعلى الفور لاذت المجموعة بالفرار على متن سيارة سياحية من نوع أودي بعد ما استولت على المبلغ المذكور.

وقامت عناصر الدرك الوطني بتحركاتها، بعد ما عرفت وجهة المجموعة لتتصل بفرقة الدرك لبلدية عموشة التي كانت في الموعد، وتحركت هي الأخرى في الوقت المناسب، حيث تم مباغتة السيارة الهاربة وتوقيفها وإلقاء القبض على العصابة التي تم تحويلها إلى مركز الدرك الوطني مع استرجاع المبلغ المالي المسروق.

وقد تمت العملية باحترافية عالية وتخطيط محكم مكّن عناصر الدرك الوطني من محاصرة العصابة، ووضع حد لنشاطها الذي امتد إلى العديد من الولايات. لتحول بعدها إلى الجهات القضائية بمحكمة عين الكبيرة، أين صدر في حق المتهمين الثلاثة أمر بالإيداع، على أن تبرمج محاكمتهم لاحقا.

يذكر أن المنطقة في الآونة الأخيرة عرفت نزوح العديد من العصابات المختصة في السرقة، والتي جاءت من ولايات الوسط والغرب مستهدفة الجهة الشمالية لولاية سطيف، أين تستغل عامل عدم التعرف على هويتها إضافة إلى وجود عدد من أصحاب المال والسيارات الفاخرة، لتستولي على ممتلكات الأشخاص، لكن رجال الدرك كانوا بالمرصاد لهذه العصابات العابرة للولايات.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!