الجمعة 22 نوفمبر 2019 م, الموافق لـ 24 ربيع الأول 1441 هـ آخر تحديث 22:57
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

حاصر مسلحون من عصابات المخدرات قوات الأمن في مدينة كولياكان شمال غرب المكسيك، مساء السبت، وأجبروها على الإفراج عن أوفيديو غوزمان ابن إمبراطور المخدرات خواكين غوزمان الشهير باسم “إل تشابو”.

وذكرت وكالات الأنباء أنّ ابن “إل تشابو” اعتقل لفترة وجيزة مما تسبب في اندلاع معارك بالأسلحة النارية واقتحام سجن في أعمال عنف صدمت البلاد.

وزادت الفوضى التي شهدتها كولياكان، وهي معقل منذ فترة طويلة لعصابة “سينالوا” التي يتزعمها خواكين غوزمان، من الضغط على الرئيس لوبيز أوبرادور الذي تولّى السلطة في ديسمبر الماضي متعهدًا بعودة الهدوء للبلاد المنهكة من أكثر من عقد من عنف العصابات وجرائم اختفاء الأفراد وحوادث إطلاق النار.

ودافع الرئيس، الذي تعرض لانتقادات قوية خلال الليل على مواقع التواصل الاجتماعي تتهمه بالإذعان لمطلب العصابة، بضراوة عن رد فعل الحكومة رغم أنه أكد أن مجلس الوزراء الأمني هو الذي اتخذ قرار الإفراج عن نجل غوزمان.

وقال لوبيز أوبرادور:”اعتقال مجرم لا يمكن أن يكون أهم من حياة الناس”، وأضاف أن “المسؤولين تصرفوا جيدًا بالإفراج عن أوفيديو غوزمان”، مؤكدً أنّ الإفراج عن أوفييدو ساعد على إنقاذ أرواح.

من ناحيته، قال وزير الدفاع المكسيكي لويس كريسنسيو ساندوفال خلال مؤتمر صحفي إنه “تلقى بلاغات عن مقتل 8 أشخاص على الأقل، بينهم 5 يشتبه بأنهم من أفراد العصابات، في كولياكان بولاية سينالوا”.

ويعتقد أن أوفيديو غوزمان وإخوته من العناصر النافذة في العصابة منذ حبس والدهم بالولايات المتحدة.

المخدرات المكسيك خواكين غوزمان

مقالات ذات صلة

  • في إطار مبادلة سجناء

    طالبان تفرج عن أمريكي وأسترالي

    أفرجت حركة طالبان في جنوب أفغانستان، الثلاثاء، عن رهينتين أمريكي وأسترالي كانا محتجزين لديها منذ 2016 إثر خطفهما في كابول، في إطار صفقة تبادل ستشمل…

    • 144
    • 0
600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • أنا

    و أين الجيش المكسيكي من كل هذا ؟

close
close