الإثنين 23 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 23 محرم 1441 هـ آخر تحديث 21:29
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

بعد سلسلة أفلام عن الحرب والإرهاب، قدم المخرج عكاشة تويتة فيلما جديدا مختلفا عمّا سبق عنوانه “الطريق المستقيم”، تم عرضه الشرفي، الخميس، بقاعة “ابن زيدون” في إطار فعاليات مهرجان الجزائر الدولي للسينما (أيام الفيلم الملتزم).
وبجرأة كبيرة يتناول عكاشة تويتة في “الطريق المستقيم” ظاهرة الفساد التي استشرت بصورة كبيرة في المجتمع الجزائري، من بوابة البيروقراطية والرشوة والتحايلات التي تشهدها الإدارة الجزائرية فعالج القضية عبر قصة بسيطة غالبا ما تحدث في مجتمعنا.
يروي الفيلم في زمن قدره 103 دقائق قصة إلياس وجسد دوره مهدي رمضاني، شاب في مقتبل العمر يبحث عن مستقبل أفضل ويكون عائلة، يشتغل إطارا في مؤسسة أو ديوان التنظيم العمراني، براتب متواضع، لكن فجأة يقرر مدير المؤسسة ترقيته ليكون مساعده، بحجة أنّ والد إلياس كان صديقه وكان محل ثقة بالنسبة إليه، فكر إلياس لبرهة وقبل العرض، بما أنّ الراتب يتحسن، بعدها بدأت أوضاعه تتغير عندما يدخل في مجال المال والأعمال بطرق مشبوهة، يواجه ضميره، يحاول التغلب على أفعاله، ولكن للأسف يجد نفسها في السجن بعد أن اعتقلته الشرطة بسبب عمل مشبوه مع إحدى الشركات، هنا يكتشف إلياس أنّ ترقيته كانت مجرد خدعة وكان كبش فداء وضحية عملية احتيال لمنح أراض غير قانونية لبناء مشروع سياحي.
ويفضح المخرج في عمله مدى توغل البيروقراطية في الإدارة الجزائرية ومدى انتشار “الرشوة” أو كما تسمى في المجتمع “التشيبا” أو “قهوة”، مشيرا أيضا أنّ هذا الطريق قصير وليس به منفذ نجاة، مقارنة مع من يرضى بالقليل ويتبع” الطريق المستقيم”.
كما ينتقد العمل في بعض مشاهده تخلف قطاع الإتصالات في البلاد وتماطل مسؤوليه من خلال تكرار مشاهد تعطل الهاتف والانقطاع المتكرر لشبكة الأنترنات رغم نداءات المواطنين بضرورة التعجيل في تصليح الخلل، لكن بحسب ما ورد في الفيلم “لا حياة لمن تنادي”.
“الطريق المستقيم” يفتح نافذة على حالة المغتربين والمهاجرين الحالمين بعيش كريم في الخارج، من خلال قصة سليمان الذي اغترب في كندا بحثا عن وضعية أفضل له ولزوجته وولديه، ولكن بعد مضي سنوات، فشل فيما ذهب إليه وعاد إلى أرض الوطن بخفي حنين.
وفي تصريح لـ”الشروق” على هامش العرض، قال عكاشة تويتة: “فكرة العمل انطلقت من كتاب “الفساد” لكاتب من أندونيسيا، بحيث جاءت قصته بطريقة بسيطة، وبناء عليها قررت الشروع في إنجاز فيلم يحكي عن الفساد والبيروقراطية بطريقة سينمائية مختلفة”.
وأضاف تويتة: “العنوان كان “الصراط المستقيم”، ولكن لم أشأ، فغيرته إلى “الطريق المستقيم” وهو يصب في اتجاه العنوان الأول.
ويشار أنّ الفيلم أدى أدواره كل من أحمد بن عيسى، مهدي رمضاني، عز الدين بورغدة، سامية مزيان، عايدة كشود وآخرين.

https://goo.gl/KtjaZf
السينما عكاشة تويتة فيلم الطريق المستقيم

مقالات ذات صلة

600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Larbi Benmhidi dima 3guebkoum

    Je souhaite la réussite et le progrés à Mr. Okacha Touita.
    Comme d´habitude, aucun commentaire de la part des algériens quand il s´agit de culture ou de science.
    Je les comprend car ils ont d´autres chats à fouetter.
    Winta tjibou Lina hed el film ya khourouk?

close
close