-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
المختص في أمراض الدم والعلاج الخلوي محمد أمين بقاجة لـ"الشروق":

علاجات جديدة لمرض “هودجكين” النادر بالجزائر

منير ركاب
  • 1747
  • 0
علاجات جديدة لمرض “هودجكين” النادر بالجزائر
أرشيف

يُعد مرض “هودجكن”، من الأمراض النادرة في الجزائر، حيث يصنّف تورّم الغدد الليمفاوية “هودجكين”، في المرتبة الثالثة، بعد تورّم الغدد التناسلية المتعددة، ويعتبر ذات المرض خبيثا، ولإزالة اللبس والغموض، حول هذا المرض كان لـ”الشروق” حديثا مع البروفيسور، محمد أمين بقاجة، أخصائي بقسم أمراض الدم والعلاج الخلوي التابع للمركز الاستشفائي الجامعي 1 نوفمبر بولاية وهران، وأستاذ بجامعة أحمد بن بلة 1، بوهران، بمناسبة اليوم العالمي للتوعية بسرطان الغدد الليمفاوية، بتاريخ 15 سبتمبر من كل عام، حيث ثبت أن الاكتشاف المبكر للأورام السرطانية يعطي خيارات أكثر للعلاج مما يؤدي إلى ارتفاع معدل الشفاء منه.

ما هو مرض “هودجكين” أو سرطان الغدد الليمفاوية؟

مرض هودجكين هو مرض دموي خبيث يصيب الغدد الليمفاوية والأنسجة الليمفاوية في عدة أعضاء من الجسم، مثل الجهاز الهضمي، والطحال، والنخاع العظمي وكذلك المخ والكبد على غرار الجلد، وينقسم إلى نوعين أساسيين للمصابين بالمرض و60 نوعا منها البطىء والسريع والسريع جدا لغير المصابين، فخطورته تعتمد على نوعيته، فمعظم الأنواع سريعة النمو والانتشار، وهذه إذا لم تعالج فإنها من الممكن أن تؤدي إلى الوفاة في خلال شهور محددة، وهناك أنواع سريعة جدا، وتنتقل بسرعة إلى المخ، وهذه الأنواع يجب تشخيصها بسرعة والبدء بعلاجها سريعا لأنها ممكن أن تؤدي إلى الوفاة خلال أسابيع قليلة..

هل هو مرض يسهل تشخيصه وما هي أعراضه؟

في معظم الحالات، نعم، فالتشخيص عادة يكون عن طريق الفحص المجهري لعينة من الغدد الليمفاوية أو الأعضاء المحتمل إصابتها، وفي بعض الحالات يكون عن طريق الفحص العام، وفحص النخاع العظمي، وعند التأكد من التشخيص يحتاج المريض إلى فحوصات أخرى للتأكد من مدى انتشار المرض، وفي هذا الصدد، يوصى بأن يتم تشخيص ورم الغدد الليمفاوية لهودجكين من قبل اثنين من اطباء المختصين، وأخذ عينات من العقدة الليمفاوية، أما بالنسبة للأعراض فهي متفاوتة، حيث تكون عادة تضخما في الغدد الليمفاوية، وارتفاعا في درجة الحرارة، وكثرة التعرق أثناء الليل، وخفض الوزن، وفي بعض الأوقات قد لا تكون هناك أعراض، وربما يكتشف بالصدفة إما عن طريق الكشف الطبي، وإما عن طريق فحوصات الدم الروتينية.

ما هي العلاجات الموجودة في الجزائر ؟

يستجيب علاج ورم الغدد الليمفاوية هودجكين للمعايير الدولية الواردة في التوصيات الدولية مثل “ESMO” أو الجمعية الأوروبية للأورام الطبية. ويجري تحديث هذه التوصيات بانتظام وفقا للتقدم المحرز في البحوث السريرية والبيولوجية والجزيئات الجديدة للصناعة الصيدلانية في هذا المجال، فمثلا في الجزائر، تطبق هذه المعايير تحت رعاية فريق هودجكين الجزائري لدراسة الليمفوما، الذي هو نفسه تحت رعاية الجمعية الجزائرية لطب الدم، ويستخدم بروتوكولان رئيسيان هما: ABVD وبيشوب (BEACOPP)، حيث يعتبران أساسين لعلاج ورم الغدد الليمفاوية هودجكين، الذي يختلف بحسب الحالة، فالبعض يحتاج إلى علاج كيماوي، والبعض الآخر يستعمل العلاجات المناعية الأخرى، وحالات تحتاج إلى ادوية مناعية أو بيولوجية فقط، وفي حالات المقاومة للعلاج البدئي، ربما يحتاج المريض إلى علاج كيماوي بجرعة عالية ويتبعها زراعة نخاع المتوفر في الجزائر، مع علاجات أخرى.
وهناك علاجات جديدة قادرة على طمأنة المرضى، هذه الأدوية التي تسمى الأجسام المضادة أحادية اللون هي جزء من ترسانة ما يسمى العلاج الموجه، ففي الجزائر، توجد مضادات “برينتوكسيماب” أو “CD30 أحادية القطب” وللأسف غير متاحة حتى الآن في الصيدليات، وبالتالي فإن المرضى الذين يعانون من الورم يحتاجون من الدولة متابعتهم وإيجاد تسهيلات علاجية لهم حتي لا ينتشر مرضهم ما قد يستعصى علاجه أو السيطرة عليه.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!