الأحد 28 فيفري 2021 م, الموافق لـ 16 رجب 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

حسم علماء الأزهر الجدل الحاصل بخصوص زواج التجربة، وقالوا بأنه باطل، وتترتب عليه أحكام الزنا.

وأعلن العلماء الحكم الشرعي لهذا الزواج في مجلة صوت الأزهر، وأكدوا على التشابه الكبير بينه وبين زواج المتعة.

الدكتور محمد عبد اللطيف، أستاذ الفقه المقارن بكلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات ببورسعيد، قال “إنه مع مرور الزمن وتعدد الآراء والمذاهب طرأت أنواع جديدة من الزواج على مجتمعنا، منها ما هو حلال، ومنها ما هو حرام”.

وأضاف: “الزواج لا يكون صحيحا إلا إن صح العقد واستوفى جميع الشروط، ويلزم كل طرف بالاتفاق على شروط العقد الموجودة دون إخلال بأى شرط”.

وشدد على أنه “يجب التنبيه إلى أن العلاقة في الزواج المؤقت تعتبر زنا وتترتب عليها أحكام الزنا فى حق من فعله وهو عالم ببطلانه “.

وتابع أستاذ الفقه المقارن: “بخصوص زواج التجربة فهو في حقيقته زواج مكتمل الأركان، ولكن يفسده وجود شرط ينافي مقتضى العقد وهو تحديد العقد بمدة معينة”.

عن باقي الشروط يقول الدكتور إن فيها خلافا کاشتراط الزوجة عدم التعدد أو طلاق ضرتها أو عدم منعها من العمل أو ألا يخرجها من بلدها، وكذلك شروط الزوج كعدم النفقة عليها أو عدم التوارث بينهما أو عدم تبني الأطفال”.

وبين في ذات السياق أن “هذه الشروط تتنافى مع مقتضى العقد، وتعد باطلة وتبطل العقد عند جمهور الفقهاء، باستثناء الحنفية الذين قالوا لا يبطل العقد بها إلا ما يتعلق بتأقيت العقد”.

وأشار إلى أن “عقد الزواج المؤقت باطل عند جميع الفقهاء، أما باقي الشروط فمنها ما يبطل وما لا يبطل وفقا لرأي الفقهاء، لكن يجب العلم أن زواج التجربة والمؤقت مثل زواج المتعة مخالف لأحكام الشريعة”.

من جانبه يوضح الدكتور السيد مهران، أستاذ الفقه المذهبي بكلية الشريعة والقانون بأسيوط، أنه “بين الحين والآخر تخرج علينا أصوات تتحدث في أمور الدين والشريعة وهم لا علاقة لهم بعلوم الشرع، والهدف إثارة الجدل”.

وأضاف: “زواج التجربة أو الزواج المؤقت، له اليد الطولى في مخالفة الفطرة الإنسانية السليمة بالتفرقة بين الزوجين وهم فى أوج مرحلة الزواج”.

ونوّه إلى خطورة هذا الزواج على المجتمع المسلم وعلى دينه، ويؤدي لهدم القيم الدينية، ويخالف مقاصد الشريعة الإسلامية، ويتنافى مع فقه النكاح، لأن الأصل فى الزواج أن يكون وفق الأحكام المتعارف عليها فى جميع المذاهب الفقهية عند أهل السنة والجماعة.

وأصدر مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية توضيحا حول مفاهيم الزواج الشرعي، أكد فيه أن الزواج في الإسلام منظومة راقية متكاملة تحفظ حقوق الرجل والمرأة والطفل، وفساد هذه المنظومة يؤذن بفساد المجتمعات”.

للذكر، زواج التجربة أطلقه محامي مصري، مختص في شؤون الأسرة، شهر ديسمبر 2020، بهدف رفع معدلات الزواج وتقليص معدلات الطلاق وأثار ضجة كبيرة في مصر والدول العربية.

تدور فكرته حول أنه عقد مدنى ينص على تحديد فترة الزواج لمدة معينة تكون سنة أو سنتين أو أكثر، وفق شروط يضعها الزوجان فى العقد، ويمكن لهما البقاء لدى أسرهما وتحديد موعد لقاء، على أن يتم الطلاق بعد انقضاء المدة المحددة.

الأزهر الشريف زواج التجربة علماء الأزهر

مقالات ذات صلة

600

4 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • خليفة

    هكذا يتفنن بنو ادم في ابتداع علاقات زوجية غير شرعية تحت عنوان الزواج ،فقط ارضاء لاهواءهم و غراءزهم التي صارت لا تعترف بالقيود او الحدود الشرعية،اين نحن ذاهبون بهذه التصرفات الشاذة؟هل هذه بداية لتجاوز الزواج الشرعي ؟ هل هذه محاولات للاستغناء عن الاسرة المبنية على الزواج الشرعي؟نسال الله ان يردنا إليه بدا جميلا ،و ان لا يواخذنا بما فعل السفهاء منا ، و صلى الله على سيدنا محمد.

  • شخص

    هذا يشبه زواج المتعة عند الشيعة ؟ من أين يأتون بهذه الأفكار الشيطانية ؟

  • العربي

    كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار

  • محمد رضا

    الزواج نوع واحد كما بينته الشريعة، والانواع الاخرى هي عبارة عن هروب من الزواج الى الزنى. نحن في الطريق الى الجاهلية حيث كان العرب يتحايلون على الاشهر الحرم كما تحايل اليهود من قبلهم على عدم الصيد يوم السبت.

close
close