الأحد 27 سبتمبر 2020 م, الموافق لـ 09 صفر 1442 هـ آخر تحديث 22:50
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
رويترز

أحد أفراد الجيش المالي أمام المنزل الخاص للرئيس إبراهيم أبو بكر كيتا بعد انقلاب عسكري أدى إلى تقديم كيتا استقالته بالعاصمة باماكو يوم 19 أوت 2020

قال رئيس المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إيكواس)، الثلاثاء، إنه يجب على قادة الانقلاب العسكري في مالي تسليم السلطة لحكومة انتقالية مدنية على الفور وذلك مع انتهاء الموعد المحدد للمجلس العسكري الحاكم لتعيين قادة مؤقتين.

وفرضت إيكواس التي تضم 15 دولة عقوبات اقتصادية بعد الإطاحة في 18 أوت بالرئيس إبراهيم أبو بكر كيتا، وقالت إنه يجب تعيين رئيس جديد بحلول اليوم الثلاثاء.

لكن المجلس العسكري أصدر وثيقة، السبت ،جاء فيها أن الرئيس المؤقت يمكن أن يكون عسكرياً أو مدنياً، ولم يوضح بعد متى سيتم تسمية الحكومة الجديدة.

والتقى رؤساء إقليميون بقادة المجلس العسكري، الثلاثاء، في غانا في محاولة لتسريع انتقال السلطة.

وقال رئيس غانا نانا أكوفو-أدو القائم بأعمال رئيس إيكواس قبل بدء المحادثات: “يفترض أن يكون هذا هو اليوم الذي يعلن فيه المجلس العسكري عن حكومة، والتي يجب أن تمتثل للمعايير التي وضعناها في أوت. هذا لم يحدث”.

ويخشى القادة الإقليميون من أن يمثل الانقلاب سابقة خطيرة في غرب إفريقيا ويقوض قتالاً في مالي ودول مجاورة بمنطقة الساحل ضد متشددين إسلاميين على صلة بتنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية (داعش).

إيكواس انقلاب مالي

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close