-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

علي جمعة: سيدنا عيسى رُفع منذ ساعة بتوقيت السماء والنبي محمد منذ 45 دقيقة! (فيديو)

الشروق أونلاين
  • 3593
  • 0
علي جمعة: سيدنا عيسى رُفع منذ ساعة بتوقيت السماء والنبي محمد منذ 45 دقيقة! (فيديو)
أرشيف
علي جمعة عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف

قال علي جمعة، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، أن عيسى عليه السلام رفع إلى السماء منذ ساعة، أما النبي محمد صلى الله عليه  وسلم فمنذ حوالي ساعة إلا ربع.

وأضاف مفتى الجمهورية المصرية السابق، لبرنامج” من مصر” الذي يبث على قناة” سي بي سي” أن اليوم في الملأ الأعلى مدته 24 ساعة وفي الأرض 50 ألف سنة، وبالتالي الساعة الواحدة في التوقيت السماوي بـ2000 سنة في الأرض مما يعني أن سيدنا عيسى رفع إلى السماء منذ ساعة بتوقيت السماء، أي أنه يشعر أنه مضى عليه ساعة، أما سيدنا محمد منذ حوالي 45 دقيقة.

تابع قائلا: “عندما أعيش هنا 80 إلى 100سنة في الأرض، فيعني ذلك أنني عشت حوالي 3 دقائق في الملأ الأعلى” مستشهدا بقوله تعالى:”

 ( إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيدًا وَنَرَاهُ قَرِيبًا)، وقال أيضًا (﴿قالَ كَمْ لَبِثْتُمْ في الأرْضِ عَدَدَ سِنِينَ﴾ ﴿قالُوا لَبِثْنا يَوْمًا أوْ بَعْضَ يَوْمٍ فاسْألِ العادِّينَ﴾ ﴿قالَ إنْ لَبِثْتُمْ إلّا قَلِيلًا لَوْ أنَّكم كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ﴾.

وواصل  جمعة: ” نسبية الزمان كررها القرآن الكريم في آيات كثيرة، ومنها ( وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ).

وأوضح جمعة في لقائه التلفزيوني، إلى أن الإنسان إذا انتبه إلى نسبية الزمان، ستهون عليه الدنيا ويستمر في الدعاء، مضيفا” وإذا لم يحصل على حقه في الدنيا، وهذا نادر جدا، سيحصله في الآخرة: وَإِنَّ الدَّارَ الْآخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ ۚ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ) لافتا إلى أن الدنيا فانية وما يقع فيها مرتبط بالآخرة ومن ظلم سيُعاقب.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!