الجمعة 24 جانفي 2020 م, الموافق لـ 28 جمادى الأولى 1441 هـ آخر تحديث 21:57
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

نظّم عمال الشركة الجزائرية للإنجازات والبناء، وسط، “آلراك”، وقفة احتجاجية أمام مقر الفرع بباب الواد بالعاصمة، حيث طالب العمال المحتجون بتحسين ظروف العمل والالتفات لمطالبهم العالقة منذ أزيد من 6 أشهر، رافضين الوعود التي وصفوها بالكاذبة بعد أن سبق لهم الاحتجاج، في 23 سبتمبر الماضي، أين كان لهم لقاء مع مدير الفرع الذي نفض يده من المشكل، متجاهلا مطلب عدم صب أجورهم التي تأخرت منذ شهر أوت من السنة الجارية، وهي المطالب التي قال عنها مدير عام المؤسسة بالمشروعة، حيث وعد بتسويتها وتحسين الوضعية.

اشتكى العمال المحتجون في حديثهم إلى “الشروق”، من تراكم المشاكل، مؤكدين في الوقت نفسه عن تسجيل تأخر في صرف أجورهم وعدم صرف المنح، وحرمان موظفين وعمال من الترقيات، حيث يوجد 229 عامل متعاقد و6 فقط دائمين، معرجين أن الأموال موجودة، بحكم المشاريع المستغلة من طرف المؤسسة، منها ورشة لتهيئة محكمة عبان رمضان، وورشات بباب عزون، بالإضافة إلى وجود ورشة بقصر حسان باشا وجامع البراني، ناهيك عن وجود ورشات عديدة ببرج الذبان برايس حميدو وأحد القصور بالحراش وتهيئة القصبة، الأمر الذي أثار استغرابهم، بدعوى وجود مشكل في البنك. العمال المحتجون، اشتكوا مما وصفوه بالتعسف الإداري، في ترقيتهم، وقالوا بأنهم يمارسون عملهم وسط أخطار تحدق بهم يوميا، دون تحفيزات أو ضمانات، مؤكدين أن الوضعية التي يمارسون فيها مهامهم في ظل تأخر الأجور وعدم صرف المنح وتحسين الظروف الاجتماعية والمهنية، دفعهم للاحتجاج للمرة الثانية، مهددين بتصعيد احتجاجهم، في حال عدم تلبية مطالبهم من طرف المسؤولين، وأخذها بعين الاعتبار.

وكان المحتجون قد دخلوا في حوار مع ممثل عن مديرية الموارد البشرية، الذي أكد بدوره أن المشكل العالق في صب الأجور المتأخرة، تقني، وهو على مستوى البنك المتعامل معه، دون الإدلاء بأي تصريح يخص ملف التسوية -يضيف العمال المحتجون- في تصريحهم.

يذكر، أن الشركة الجزائرية للإنجازات والبناء، قد أبرمت عقودا مختلفة تتعلق بأشغال مشاريع في مجال الصناعة، وسبق لها أن حققت رقم أعمال معتبر نتيجة العقود والصفقات التي حصلت علبها سابقا.

آلراك الأجور وقفة احتجاجية

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close