الثلاثاء 07 جويلية. 2020 م, الموافق لـ 16 ذو القعدة 1441 هـ آخر تحديث 08:46
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

عبد المؤمن جابو في مئوية النادي الافريقي

قالت مصادر صحفية تونسية أن اللاعب عبد المؤمن جابو تواصل مع بعض المشرفين على الاحتفالات بمئوية النادي الإفريقي فريقه السابق، حيث اكد استعداده للمشاركة والمساهمة في الاحتفالات مع مساعدة الفريق على جلب لاعبين ممتازين من الجزائر لتعزيز صفوفه وتنظيم مباراة مع فريق جزائري كبير.

بعض الفاعلين في الفريق وراء ذلك
تماطل في استخراج “السجل التجاري” الجديد لشركة “العميد” يثير التساؤل!

ن. ب
أثار تماطل الإدارة الجديدة لمولودية الجزائر في استخراج السجل التجاري الجديد لشركة “العميد”، حفيظة بعض المقربين والمحسوبين عن النادي، لاسيما وأن تعيين الرئيس الحالي عبد الناصر ألماس من طرف الشركة المالكة لأغلبية أسهم الفريق “سوناطراك”، جاء في جانفي المنصرم.
رغم مرور 4 أشهر ونصف عن تعيين عبد الناصر ألماس رئيسا جديدا لمجلس إدارة مولودية الجزائر خلفا لعاشور بطروني، إلا أن عدم استخراج السجل التجاري الجديد وفق القوانين المعمول بها في المؤسسات، يطرح العديد من علامات الاستفهام في بيت “العميد”.
وأسر مصدر مطلع بهذا الملف لـ”الشروق”، أن بعض الأطراف الفاعلة في النادي وراء عرقلة استخراج السجل الجديد، خدمة لمصالح بعض الأشخاص الذين سبق لهم العمل في المولودية وخرجوا من الباب الضيق، رغم تحجج البعض بانتشار فيروس كورونا المستجد والأزمة الصحية التي تمر بها البلاد، والتي ساهمت في تأجيل استخراج السجل.
وحسب مصدرنا فإن حجة كورونا تبدو واهية، على اعتبار أن الوقت كان كافيا أمام المسؤولين الجدد الذين تم تنصيبهم في جانفي المنصرم، بينما تطبيق الحجر الصحي لمنع انتشار فيروس كورونا انطلق بالجزائر في منتصف مارس الماضي، ما يعني قرابة شهرين كاملين لم تتمكن خلالها إدارة الفريق من تسوية قضية السجل التجاري، التي باتت مقلقة أكثر من أي وقت مضى، في ظل الأخبار المنتشرة هنا وهناك بخصوص رغبة “سوناطراك” في إحداث تغييرات جديدة على المستوى الإداري.
في سياق متصل، ينتظر أنصار مولودية الجزائر رفع الحجر الصحي المفروض على العاصمة وولايات الوطن، لتنظيم وقفة احتجاجية، لمطالبة “سوناطراك” بتنفيذ وعودها من تشييد مركز للتكوين والتدريب وأيضا ضمان ملعب خاص بالفريق سواء 5 جويلية الأولمبي أو أحد الملعبين الجديدين الواقعين بالدويرة وبراقي، أو الرحيل نهائيا من تسيير شؤون النادي والبقاء كممول رئيسي فقط.
وحسب بعض الصفحات الخاصة بأنصار النادي على مواقع التواصل الاجتماعي، فإن هذه الوقفة حدد لها تاريخ 7 أوت المقبل، تزامنا والذكرى الـ99 لتأسيس عميد الأندية الجزائرية.

درب “السنافر” ورفض عروضا من المغرب والسعودية وليبيا
عنتر يحيى يريد الفرنسي ديديه غوميز لتدريب اتحاد العاصمة

دريس. س
قالت مصادر مقربة من بيت اتحاد العاصمة، إن المدير الرياضي للفريق عنتر يحيى، وضع اسم مدرب النادي الإسماعيلي، الفرنسي ديديه غوميز دا روسا في مفكرته، تحسبا للدخول معه في مفاوضات جادة في الأيام المقبلة، لتولي تدريب الاتحاد بداية من الموسم الكروي المقبل، حيث ينتظر عنتر يحيى اتضاح الرؤيا بشأن ما سيتخذه التقني الفرنسي من قرار مع فريقه الحالي النادي الإسماعيلي المصري، ولو أن كل المعطيات تشير بأن غوميز سيغادر رسميا الإسماعيلي فور نهاية عقد في أواخر شهر جوان الجاري.
يشار أن المدرب الفرنسي ديديه غوميز، الذي شرع في العمل في القارة الإفريقية قبل 7 سنوات، حيث درب كل من نادي القطن الكاميروني وحوريا كوناكري الغيني وكذا رايون سبورت الرواندي، سبق له الإشراف أيضا على العارضة الفنية لشباب قسنطينة في موسم 2015-2016 حيث تمكن من إنهاء الموسم في الصف الثالث في الترتيب العام مع تشكيلة “السنافر”، فضلا عن التأهل إلى الدور ربع النهائي من كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، وكذا نصف نهائي كأس الجزائر.
وقالت ذات المصادر لـ “الشروق”، إن المدرب غوميز الذي يشرف على العارضة الفنية للنادي الإسماعيلي المصري منذ شهر جانفي من العام الحالي 2020، لن يتردد في قبول العرض الذي ستتقدم به إدارة اتحاد العاصمة بشكل رسمي في وقت لاحق، حيث يريد الفرنسي تكرار تجربته في البطولة الجزائرية، خصوصا عقب النجاح الذي حققه مع شباب قسنطينة، علما أن غوميز كان قد رفض بحر الأسبوع الفارط عديد العروض من أندية سعودية ومغربية وكذا من ليبية.
يحدث هذا في الوقت الذي كشفت فيه تقارير إعلامية مصرية في الساعات الأخيرة، عن دخول نادي أهلي بن غازي الليبي السباق من أجل الظفر بخدمات التقني الفرنسي، حيث عرض عليه القائمون على شؤون النادي الليبي أجرة 450 مليون سنتيم شهريا بالعملة الجزائرية، غير أنه رفض عبر وكيل أعماله.
جدير بذكره، أن الرئيس المدير العام لاتحاد العاصمة، عاشور جلول، كان قد ألح على عنتر يحيى عدم التسرع في التعاقد مع المدرب الجديد، كما ألح عليه ضرورة جلب مدرب من جنسية فرنسية كفء، سبق له العمل في القارة الإفريقية، حيث أكد المسؤول الأول على الاتحاد استعداده الكامل لصرف الأموال من أجل جلب مدرب يساعد الإدارة الجديدة على تحقيق الأهداف التي سطرتها تحسبا للسنوات الخمس المقبلة على الأقل.

بسبب مغالاة غالاتسراي التركي المالية
النصر السعودي يتراجع عن استقدام سفيان فيغولي

توفيق. ع
قررت إدارة نادي النصر السعودي التراجع عن ضمّ الدولي الجزائري سفيان فيغولي نجم غالاتسراي التركي؛ وذلك قبل شهر على بدء سوق الانتقالات الصيفية، بعد أن كان منذ فترة قصيرة المطلب الأول للنادي السعودي، الساعي للاستثمار في نجاح تجربة اللاعبين الجزائريين والعرب المحترفين في القارة العجوز في الدوري السعودي.
وكان لاعب فالنسيا الإسباني يتصدر أولويات نادي النصر تحسبا للموسم المقبل، استعدادا لمنافسة رابطة أبطال آسيا التي يريد النادي السعودي التتويج بها، واستهداف المشاركة في كأس العالم للأندية، لا سيما بعد توهج فيغولي في الدوري التركي خلال الموسمين الأخيرين، وتألقه اللافت مع المنتخب الوطني في كأس أمم إفريقيا 2019.
وذكرت صحيفة “فوتبول أرينا” التركية أن نادي النصر لم يُعد مهتمًا بضم سفيان فيغولي؛ بسبب المقابل المادي المطلوب من النادي التركي للتفريط في لاعبه لصالح أصفر العاصمة، وكان غالاتسراي طلب من نادي النصر دفع 10 ملايين يورو للتخلي عن فيغولي نجم نادي ويستهام يونايتد السابق، خاصة أن لاعب “الخضر” تألق بصورة واضحة مع منتخب بلاده، وكان سببًا في تتويجه بكأس أمم إفريقيا 2019.
وكان سفيان فيغولي انضم لنادي غالاتسراي التركي في عام 2017، حيث لعب 101 مباراة مع الفريق التركي تمكن خلالهم من إحراز 26 هدفًا، وساهم في تتويجه بلقبين للدوري التركي على التوالي، وتأتي هذه الأخبار في وقت كان أكد فيه الدولي الجزائري رغبته في البقاء باسطنبول، حيث قال بهذا الشأن الشهر الفارط:”أمضيت عقداً يمتد لخمس سنوات لم ينقض بعد، وأعيش فترة جميلة هنا كما أنّ الجماهير تحبني، ولهذا فأنا لا أفكّر في الرحيل، وسأواصل العمل لأقدّم الإضافة لفريقي في الظروف الصعبة”، ويحظى فيغولي، باحترام وإشادة فئة واسعة من جماهير غالاتسراي التركي، وذلك للخدمات الكبيرة التي يقدمها للنادي منذ انضمامه إليه صيف 2017، والمساهمة في تتويجه بالثنائية المحلية لعامين متتاليين، كما لم يغفل نجوم الكرة التركية الثناء على اللاعب، ومن بين هؤلاء اللاعب السابق للفريق التركي والمرتبط حالياً بعقد مع فريق برشلونة الإسباني أردا توران، والذي يلعب تقريباً في نفس مركز فيغولي على أرض الملعب، وقال توران عن فيغولي، في تصريحات سابقة:”أنا لا أقارن نفسي مع فيغولي، لكن هذا اللاعب يُعجبني كثيراً، لديه تسديدات وعرضيات أفضل مني، أنا أحبه كثيراً سواء كلاعب أو كأخ، إنه شخص رائع”.

مسؤول قسم الإعلام بالفاف صالح باي عبود يؤكد:
راسلنا الحكومة لاستكمال الموسم في ظروف مناسبة

ع. ع
قرر اتحاد الكرة الجزائري في اجتماعه الأحد الإبقاء على خطته لاستكمال الموسم 2019-2020، بعد قرار السلطات الحكومية بتخفيف القيود التي فرضها تفشي فيروس كورونا المستجد.وقال صالح باي عبود، مسؤول قسم الإعلام بالاتحاد الجزائري، إن المكتب التنفيذي قرر بالإجماع استكمال الموسم، مع الاحتفاظ بخطة الطريق التي أعدها سلفا.وتقضي الخطة بالعودة للتدريبات بعد رفع الحجر الصحي لفترة تتراوح ما بين 5 و6 أسابيع، وبعدها استكمال الدوري خلال 8 أسابيع.
وأوضح عبود، في تصريح للإذاعة الجزائرية، أن اتحاد الكرة الجزائري بعث برسالة إلى السلطات الحكومية تؤكد على رغبة كبيرة في استكمال الموسم لكن في ظروف مناسبة.وأضاف أن هذه الفكرة كانت محل نقاش خلال اللقاء الذي جمع سيد علي خالدي، وزير الشباب والرياضة، وخير الدين زطشي، رئيس اتحاد الكرة، السبت.ورجح عبود، عودة الأندية للتدريبات حال إعطاء الضوء الأخضر للتجمعات من قبل السلطات عبر مجموعات صغيرة في البداية، رافضا الكشف عن أي موعد للعودة بدعوى أن ذلك يبقى رهن تطورات الوضعية الصحية.وأشار إلى أن العودة إلى المنافسة سيسبقها تنسيق كبير مع جميع القطاعات التي لها علاقة بكرة القدم.يذكر أن النشاط الكروي في الجزائر معلق منذ منتصف مارس الماضي، بسبب تفشي فيروس كورونا.

رئيس نجم مقرة عز الدين بن ناصر:
الظروف الحالية لا تسمح بالعودة إلى المنافسة

ع.ع
أعلن نجم مقرة متذيل الدوري الجزائري اليوم الأحد رفضه خطة استكمال الموسم التي أقرها اتحاد الكرة، بعد تخفيف القيود المرتبطة بالتدابير الوقائية من تفشي فيروس كورونا المستجد.
وأبلغ الاتحاد الجزائري خطته إلى الحكومة والهيئات الصحية من أجل دراسة شروط العودة للمنافسة.وقال عز الدين بن ناصر، رئيس نجم مقرة، في تصريح للإذاعة الجزائرية، إنه يرفض فكرة استكمال الموسم ليس لأن فريقه يتذيل الدوري، ولكن لعدم أهمية استئناف اللعب في ظل الظروف الحالية.وأضاف: “قرار استكمال الموسم لا يخدم الكرة الجزائرية تماما، عودة الدوري في ظل وضع يسيطر عليه انتشار فيروس كورونا ليس صائبا. الدوري الجزائري أصبح لا قيمة له فنيا واقتصاديا”.
وتابع: “سيصعب على الأندية التي تفتقد للإمكانيات التعامل مع التدابير الوقائية من الفيروس، ربما تلك التي ترعاها شركات حكومية قد تنجح في ذلك، لكن هذا ليس عدلا”.وتحدث بن ناصر، عن الصعوبات المالية التي يعاني منها نجم مقرة، كاشفا أن لاعبي الفريق لم يتلقوا سوى راتبين منذ انطلاق الموسم الحالي.واستطرد: “في ظل هذه المعطيات لا أتصور عودة اللاعبين للفريق واستئنافهم للتدريبات. والأصح كان هو إنهاء الموسم وإعطاء الفرصة للنوادي من أجل تنظيم نفسها وإعادة ترتيب بيتها”.
واقترح بن ناصر، إلغاء الهبوط وزيادة عدد أندية دوري المحترفين إلى 20 فريقا.لكن عبد الناصر ألماس، رئيس نادي مولودية الجزائر، رحب بقرار استكمال الموسم، داعيا رابطة الدوري إلى اتخاذ إجراءات تساعد الأندية على مواجهة التداعيات السلبية المترتبة على جائحة كورونا.

اعتذر إلى عنتر يحيى وفضل البقاء بفرنسا
مساعد مدرب بوبينيه “حيمد حامة” يرفض الإشراف على مركز تكوين اتحاد العاصمة

ل. ط
اعتذر المدرب المساعد لنادي بوبينيه من القسم الوطني الثاني بفرنسا،حيمد حامة، إلى المناجير العام الجديد لاتحاد العاصمة، عنتر يحي،الذي قدم له عرضا للإشراف على مركز التكوين.
وكشف اللاعب السابق لفريق سوسطارة خلال موسم 1999/2000، حيمد حامة، لصحيفة “لوباريزيان” عن أسباب رفضه العمل في الجزائر وتفضيله مواصله العمل في فرنسا مع نادي بوبينيه، والتي تتعلق أساسا بارتباطه الشديد بأسرته المقيمة في فرنسا. وقال:”اتحاد العاصمة مهم بالنسبة لي فهو فريق القلب وأناصره منذ الطفولة،كما إن والدي يقيم 10 دقائق بجوار ملعب عمر حمادي، إضافة إلى ذلك سبق لي أن تقمصت ألوانه خلال موسم 1999/ 2000، درست جيدا ايجابيات وسلبيات العرض الذي قدمه لي عنتر يحي وبكل صراحة المشروع جميل، لكن بعد تفكير عميق وصلت إلى نتيجة أن الظروف لم تساعدني على الموافقة على العمل في الجزائر،أنا أب لـ4 أولاد وحياتي العائلية مهمة جدا “،و أضاف ” لقد نسجت علاقات جيدة مع رئيسي في نادي بوبينييه، إنني مدرب شاب وهذه أول تجربة مع فريق الأكابر وأريد مواصلة العمل الذي بدأته هنا،سيشهد الفريق رحيل عدد معتبر من اللاعبين ولم أشأ التأثير عليه بتركه في شهر جوان، إمكانياته المادية متواضعة ولا يمكنه مقاومة الفريق الأخرى التي تملك أموالا “.
يشار إلى أن عنتر يحي شرع في العمل مع اتحاد العاصمة مباشرة بعد توقيع عقده مع المالك الجديد مؤسسة “سيربور”، وهو الان بصدد البحث عن إطارات فنية مناسبة لمشروعه الرياضي الذي سيركز فيه على التكوين من خلال بعث مركز التكوين الخاص بفريق اتحاد العاصمة.

تفاؤل حذر بعد تعيين سيافي مديرا للرياضة بوهران
شريف الوزاني مستاء من أخبار عودة بابا إلى رئاسة الحمراوة

توفيق. ب
لا يزال المدير العام لمولودية وهران شريف الوزاني سي الطاهر في صدام مباشر وعلني مع الرئيس السابق للشركة الرياضية أحمد بلحاج المعروف باسم بابا، حيث تطفو صراعاتهما في كل مرة إلى السطح، إذ أبدى الوزاني استياء كبيرا من كثرة الأخبار والأقاويل التي يتم تداولها بقوة عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي بخصوص اقتراب بابا من العودة لرئاسة الفريق، وذلك مباشرة بعد استكمال الموسم الحالي، حيث أشارت هذه الأخبار إلى أن بلحاج يخطط لبناء فريق كبير، والاستفادة من الأخطاء التي وقع فيها خلال عهدته السابقة حتى لا يكررها، وهذا ما أزعج سي الطاهر كثيرا، ووصف ما يحدث بأنه ضرب لاستقرار الفريق، ومحاولة بائسة من المعارضين له للتأثير عليه، ودفعه نحو تقديم استقالته والرحيل، إلا أن الوزاني أبدى تمسكه بالبقاء رغم كل العراقيل والعقبات التي يواجهها، وطلب من بابا تسليم تقاريره المالية المتعلقة بسنوات رئاسته عوض السعي للعودة، معتبرا إياه من بين الأسباب الرئيسية للمشاكل التي يمر بها النادي نظرا لتهربه الدائم من تسليم بياناته المالية، وهذا ما منع الحمراوة من الحصول على شركة وطنية لتسيير المولودية على غرار بقية الفرق، إضافة لتركه العديد من الديون العالقة، والقضايا الشائكة آخرها مطالبة الفيفا بدفع مبلغ 693 مليون سنتيم للمدرب الفرنسي جون ميشال كافالي كتعويض..
على صعيد آخر، خيم تفاؤل مشوب بالحذر بعد تأكد تعيين سيافي ياسين رسميا كمدير لمديرية الشبيبة والرياضة خلفا لمحمد شيباني الذي كان يشغل المنصب بالنيابة، وهذا خلفا لسابقه غربي بدر الدين، علما وأن سيافي كان قد عين كمسؤول أول على قطاع الرياضة بوهران لفترة وجيزة، ثم استدعي لمهام أخرى على مستوى الوزارة الوصية، ويأمل مسيرو الحمراوة أن يحرك المدير الجديد المياه الراكدة خاصة فيما يتعلق بقدوم شركة وطنية من أجل تسيير القلعة الحمراء، وإخراجها من دوامة المشاكل خاصة المالية منها.

ليفربول حسم اللقب وبيارن ميونيخ في الطريق
برشلونة وريال مدريد يُشعلان السباق وجوفنتوس في خطر

ب.ع
أخيرا تأكد بصفة رسمية عودة كل الدوريات الأوروبية الكبرى وعادت اللعبة الشعبية من دون جمهور ولكن بمتعتها، وكان الشرف للألمان الذين منحوا لمحبي كرة القدم بالون أوكسيجين لتنفس اللعبة المحبوبة، وبالرغم من أن بيارن ميونيخ على بعد خمس جولات قد ضمن اللقب بنسبة تزيد عن 99 بالمئة، إلا أن الناس لم تتوقف عن متابعة المباريات الألمانية حتى ولو كان أحد أطرافها فريق برلين أو هوفنهايم، المهم أنه عودة لعبة الكرة بعد أكثر من شهرين من الحياة من دون مباريات الكرة، التي صارت ما يشبه أفيون الشعوب الذي يتعاطونه من دون ملل وبنهم يتصاعد من سنة إلى أخرى.
لم يعد أمام بيارن ميونيخ سوى لعب خمس مباريات، يكفي الفوز في المباريات التي سيجريها على أرضه ليضمن اللقب مهما حقق المنافس المباشر بوريسيا دورتموند من نتائج وعلامة نقاط كاملة، ويبقى الصراع في ألمانيا على المراكز الأوروبية وأيضا لتفادي السقوط فقط، وهو نفس الأمر بالنسبة للدوري الإنجليزي الذي سُيبعث في السابع عشرة من شهر جوان، حيث سيتابع الناس وعشاق كرة القدم على وجه الخصوص الصراع على المراكز الأوروبية بعد أن أصبح فوز ليفربول باللقب مسألة وقت ليس إلا، وسيتواصل الدوري الإنجليزي لأول مرة في تاريخه إلى غاية شهر أوت بسبب الكم الهائل من المباريات المتبقية، وبالرغم من أن التابعين لهذا الدوري الكبير قد فقدوا متعة متابعة الصراع على اللقب كما كان الحال في الموسم الماضي، عندما لُعب اللقب إلى غاية المباراة الأخيرة، إلا أن وجود الكثير من النجوم في هذا الدوري والكثير من الأندية العريقة وحب الفوز، وأيضا طبيعة لاعبي هذا الدوري، الذي يعود بعد أسابيع من التوقف بسبب جائحة كورونا، سيجعل من البطولة مطلب المشاهدين في كل المعمورة
وحتى غياب الجمهور الحماسي سيكون قد قلّ تأثيره بعد أن تابع عشاق الكرة العديد من المباريات في الدوري الألماني من دون جمهور، وبدؤوا يتعوّدون على مثل هذه الأجواء الصامتة.
وعلى عكس الدوري الفرنسي الذي أغلق صفحاته قبل النهاية ومنح اللقب لباريس سان جيرمان، والدوريان الألماني حيث اقترب بيارن ميونيخ من الاحتفال باللقب والإنجليزي بتتويج ليفربول، فإن الأنظار ستتجه بداية من الحادي عشرة من جوان إلى إسبانيا حيث مازال السوسبانس ملتهبا بين برشلونة وريال مدريد، حيث توقف الدوري عند تفوق برشلونة بفارق نقطتين فقط عن ريال مدريد قبل نهاية الدوري بـ 11 مباراة، كاملة، وهو زمن يمكن أن يقلب المقدمة وحتى المؤخرة رأسا على عقب لعدة مرات وليس لمرة واحدة، وحتى إشبيليا وريال سوسيداد وخيتافي وأتليتيكو مدريد ليسوا بعيدين عن الأولين برشلونة وريال مدريد كما هو الشأن في الدوريين الألماني والإنجليزي، لكن المؤكد أن صراع اللقب سيقتصر على برشلونة وريال مدريد الذين سيجربون لأول مرة اللعب من دون جماهيرهم الحماسية وفي ملعبي نيوكامب وبيرنابيو اللذين يتسعان سويا لقرابة مئتي ألف متفرج، وسيلعب ميسي لأول مرة أمام مقاعد شاغرة.
كما سيلعب رونالدو في إيطاليا لأول مرة أمام مقاعد شاغرة، في دوري لم يبح بأسراره ولن تكون فيه الطريق مفروشة بالورود، حيث مازال جوفنتوس في حاجة إلى نفس إضافي لأجل تجاوز إحراجات فريق لازيو روما، المتواجد على بعد نقطة واحدة من الرائد جوفنتوس على بعد 12 مباراة كامل عن النهاية، وحتى المراتب الأوروبية واللعب من أجل البقاء سيمنحان متعة أخرى للدوري الإيطالي الذي هو آخر الدوريات التي ستعود في العشرين من شهر جوان، وهذا تزامنا مع تحسن مستمر للحالة الصحية اتجاه وباء كورونا ولكن ليس بنفس التحسن التي تعرفه إسبانيا حيث لم يعد عدد الوفيات يتجاوز حالتين ونزل عدد المصابين إلى دون المئة حالة يوميا، وهو ما جعل البعض يطالب بالسماح للجمهور بالدخول في الدوري الإسباني.
المهم أن الكرة عادت للدوران والتقاذف بين الأقدام، وكل متوج باللقب المحلي سيبقى تتويجه تاريخيا لأنه حدث في موسم كروي غريب في وجود فيروس كورونا الذي كان من ضحاياه لاعبون ومدربون، وشهر جوان سيكون متخما بالمباريات المحلية بعد أن كانت مبرمجة فيه مباريات كأس أمم أوربا الملغاة، كما سيكون شهر جويلية بكل أيامه من دون استثناء لكرة القدم في الأربع دوريات الكبرى في العالم التي يلعب فيها ميسي وبن زيمة ورونالدو وسواريز وليفاندوفسكي وأيضا رياض محرز.

النشرة الرياضية عبد المؤمن جابو عنتر يحيى

مقالات ذات صلة

  • لم يستطع مغادرة تراب جنوب إفريقيا

    مخلوفي "يتذمّر" ووزير الرياضة يُطمئن

    طمأن وزير الشباب والرياضة سيد علي خالدي، السبت، النجم الأولمبي في ألعاب القوى توفيق مخلوفي، وبقية زملائه الذين يمرّون بِالوضعية ذاتها، المُرادفة لِعدم تمكّنهم من…

    • 3015
    • 6
600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close