عودة النائب العام الذي أصدر مذكرة توقيف بحق شكيب خليل! – الشروق أونلاين
الأربعاء 22 ماي 2019 م, الموافق لـ 18 رمضان 1440 هـ آخر تحديث 16:32
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

أنهى رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، الخميس، مهام النائب عام لمجلس قضاء الجزائر بن كثير بن عيسى وعيّن بلقاسم زغماتي خلفا له..

كما عيّن رئيس الدولة، بن دعاس فيصل وكيلا للجمهورية بمحكمة سيدي امحمد، خلفا لـ”الباي خالد” الذي تم إنهاء مهامه من منصبه.

وفي قرار آخر، أنهى عبد القادر بن صالح، مهام مختار رحماني مدير الديوان المركزي لقمع الفساد، وعيّن خلفا له مختار لخضاري.

زغماتي.. القاضي الذي أمر بتوقيف شكيب خليل

وسبق لبلقاسم زغماتي أن شغل منصب نائب العام في الجزائر العاصمة، وهو الذي كان وراء إصدار مذكرة توقيف في حق شكيب خليل، لكن تم إلغاؤها، وأقيل بعدها النائب العام بلقسام زغماتي وغادر شكيب خليل إلى الولايات المتحدة الأمريكية، ولم يتم سماعه خلال فتح ملف فساد سوناطراك، ليعود بعدها إلى الجزائر.

وأثار شكيب خليل، جدلًا سياسيًا وقضائيًا منذ أعوام، بعد صدور مذكرة توقيف قضائية في حقه العام 2013، قبل أن يتم التراجع عنها في ظروف مازال يلفّها الغموض، بعدما تمت تنحية وزير العدل السابق محمد شرفي، والمدعي الجزائري العام بلقاسم زغماتي، اللذين كانا وراء تحريك الدعوى القضائية.

بلقاسم زغماتي مجلس قضاء الجزائر محكمة سيدي امحمد
12 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • أمدبر متطوع

    إلى أبو محمد
    ماشفنا لاعلم لا معرفة لا ادب لا حياة ، إنما المبالغة في التملق والنفاق لساسة النهب الفاسدين ( ذكرها جاء رمزيا لا أكثر ومع ذلك أقول / ) لو كانت كذلك لما أضحت مزارة للفاسدين الذين أحدثوا بنهبهم وجهويتهم وعنصريتهم أكبر فساد عرفه تاريخ الجزائر ، تبنيهم لها بفعل مساندتها لهم وجهلها وسيلة تضليل المساكين والسذج أحاط بها هالة وكر للأشرار وأتمنى أن لاتكون مدنسة منهم بشكل دائم مادامت تقع بتربة الجزائر الشريفة . ( ماتقلقش ليست الزوايا واحدها ، الجميع ساهم بشكل أو بآخر إلا من رحم ربك )

  • بشير

    الله يجيب الخير لبلادنا

close
close