-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
تشييع مهيب لجثامين ضحايا الفيضانات

عودة تدريجية للحياة الطبيعية ببني سليمان

ب. عبد الرّحيم
  • 331
  • 0
عودة تدريجية للحياة الطبيعية ببني سليمان
ح.م

تشتغل الجهات المختصة بولاية المدية، على قدم وساق لمحو آثار ومخلفات الكارثة الطبيعية التي ألمت بمدينة وبني سلميان وساكنتها. حيث أقحمت فروع الأشغال العمومية لـ19 دائرة، ضمن هذه الجهود، كما وجهت كل إمكانيات دوائر السواقي، تابلاط، والقلب الكبير وسيدي النعمان البشرية منها والمادية إلى مدينة بني سليمان.

كما تم إشراك أعوان الحماية المدنية وعتادها وكذا مصالح الغابات والمديرات التنفيذية ذات الصلة بهذه الأشغال لإعادة الأمور إلى نصابها وإعادة الحياة إلى طبيعتها.

ولم يفوت الخواص من مقاولات ومؤسسات وكذا الجمعيات الناشطة بالمنطقة الفرصة للمشاركة في محو آثار الفياضات وما يعكس حجم هذه الهبة هو عودة المدارس ومطاعمها إلى العمل بشكل طبيعي، حيث زاول التلاميذ دراستهم بشكل طبيعي بعدما ما انقطعوا عنها ليوم واحد.

وذلك بعد الأشغال المكثفة التي مست المدارس والمؤسسات التربوية المتضررة. كما أنّ مسجد الهدى فتح أبوابه عشية الأربعاء بعد مساهمة الخواص بمعداتهم لتنقيته وتنظيفه من الأوحال والمياه التي غمرته وإعادة تفريشه من جديد.

كما شهدت شوارع وسط المدينة حركية كبيرة لتنظيفها هي الأخرى وتنقيتها من مخلفات السيول وطمس كل صور المأساة الطبيعية.

هذا وكان والي المدية قد أمر بمنح عشرات الطرود الغذائية للعائلات المعوزة والمتضررة كما منح إضافيا 100 مليون سنتيم أمر بتوزيعها على مائة عائلة محتاجة في إطار منحة الشهر الفضيل. وهو المسعى الذي انتهجته أيضا بعض الجمعيات الخيرية الناشطة بالمنطقة وبالولاية.

وكانت مدينة بني سليمان قد شيعت ضحايا الفياضات الثلاثاء ، في جوّ مهيب إلى مثواهم الأخير. داعين الله أن يقبلهم شهداء في أيام العتق العشرة من النيران.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!