الإثنين 01 جوان 2020 م, الموافق لـ 09 شوال 1441 هـ آخر تحديث 09:48
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

تسلمت السلطات المحلية لمنطقة غات الليبية، الجمعة، شحنة كبيرة من المساعدات التي أرسلت بها وزارة الداخلية والجماعات المحلية، والتي خصص لها أسطول جوي من 6 طائرات عسكرية لنقلها إلى مطار جانت، قبل أن يتم نقلها برا نحو المنطقة الحدودية تين الكوم لتسليمها للسلطات الليبية ممثلة في شعبية غات، وأثنى ممثلو المنطقة على المبادرة الجزائرية، والتي تعد الأكبر، بعد الفيضانات الأخيرة التي شهدتها المناطق الجنوبية الغربية لليبيا، شأنها شأن المناطق الجنوبية الشرقية للجزائر خصوصا جانت التي سجلت بها أمطار وسيول غزيرة لم تشهدها المنطقة منذ سنوات.
وقد كان لقاء المسؤولين الجزائريين، وعلى رأسهم والي ولاية إيليزي، وممثل عن وزارة الداخلية مكلف بالتعاون، فرصة لطرح انشغال سكان منطقة غات وما جاورها في جانب التغطية الصحية، أين كشف عضو الوفد الليبي، حسين الكوني، عن الحاجة الملحة لدعم الجهاز الطبي بالمنطقة، داعيا السلطات الجزائرية إلى مد المساعدة للمواطنين والمرضى الليبيين المقيمين في المنطقة من خلال فتح الحدود للمرضى للعلاج على مستوى التراب الجزائري، حيث تفتقر المرافق الطبية على مستوى المناطق الجنوبية الغربية لليبيا للكثير من المستلزمات الطبية، فضلا عن التأطير الطبي المتخصص، ناهيك عن الأدوية، خصوصا تلك الموجهة لبعض الأمراض المزمنة، وكذا نقص المواد والمستلزمات الصيدلانية الموجهة للكبار. وكانت السلطات الجزائرية قد وضعت قبل سنوات جهازا على مستوى البوابة الحدودية تين الكوم لعلاج المرضى، ونقل الحالات المستعصية نحو مستشفى جانت، لكن هذا الجهات لم يستمر في المهمة لأسباب مجهولة.

DCSA الجزائر الفيضانات

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close