الإثنين 17 ديسمبر 2018 م, الموافق لـ 09 ربيع الآخر 1440 هـ آخر تحديث 17:26
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
الأناضول

فلسطينيون يقفون أمام أنقاض بناية سكنية سويت بالأرض جراء الغارات الإسرائيلية في غزة يوم الثلاثاء 13 نوفمبر 2018

استيقظ سكان قطاع غزة، صباح الثلاثاء، على دمار واسع خلّفته الغارات المكثّفة التي تشنّها مقاتلات إسرائيلية منذ الاثنين، على مناطق متفرقة ومنها مبانٍ مدنية.

وقالت حركة حماس، الثلاثاء، إنها تجري اتصالات عاجلة مع عدة دول عربية وإسلامية وغربية ومنظمات دولية من أجل إدانة ووقف التصعيد الإسرائيلي على قطاع غزة.

وأضاف عزت الرشق، عضو المكتب السياسي للحركة، في تصريح مقتضب نشره على موقع تويتر: “تلك الاتصالات تأتي لإدانة ولجم التصعيد الصهيوني ووقف عدوانه المتواصل على شعبنا في قطاع غزة، واستهدافه المدنيين العزل”.

ولم يذكر الرشق المزيد من التفاصيل حول تلك الاتصالات أو تحديد الدول التي تم التواصل معها أو نتائج الاتصالات.

ونشرت وكالة الأناضول للأنباء صوراً للأماكن التي استهدفتها الطائرات الحربية، والدمار الذي تسببت به تلك الغارات في المناطق المحيطة بالأماكن المستهدفة.

وأفاد مصور الأناضول، أن المباني المحيطة بالأماكن المستهدفة تضررت بشكل كبيرة بفعل قوة الغارات التي تشنّها الطائرات الحربية منذ مساء الاثنين.

واستهدف جيش الاحتلال الإسرائيلي نحو سبعة مبانٍ مدنية، أبرزها مقر فضائية “الأقصى” التابعة لحركة “حماس”، حسب بيان حكومي.

وعلى أنقاض مقر الفضائية، نظّم منتدى الإعلاميين الفلسطينيين (غير حكومي)، بمشاركة العشرات من الصحفيين، وقفة احتجاجية، تنديداً بقصف المقر.

ودعا المشاركون في الوقفة، المنظمات الصحفية الدولية بمعاقبة “إسرائيل” على جرائمها.

ودمرت أحدث الغارات الإسرائيلية عمارة سكنية مكونة من سبع طوابق، في حي الرمال، بمدينة غزة، تضم روضة وحضانة للأطفال.

كما استهدفت الطائرات الإسرائيلية عمارة مكونة من أربع طوابق وتمتد على مساحة ألف متر مربع، في حي “الرمال”، غربي المدينة، وتعرف محلياً باسم “فندق الأمل”، ما أسفر عن وقوع عدد من الإصابات، وتدمير المبنى كلياً وإلحاق أضرار بالغة بالمنازل المحيطة به.

كما دمرت مقاتلات سلاح الجو الإسرائيلي ثلاثة منازل سكنية بمدن غزة ورفح وخانيونس، وبناية سكنية مكونة من أربع طوابق بمدينة غزة، دون وقوع إصابات.

وأثارت تلك الغارات حالة من الرعب بين صفوف المواطنين الذين يقطنون في نفس المنطقة التي تواجدت فيها المباني المستهدفة.

ومنذ مساء الأحد، يواصل جيش الاحتلال هجماته على قطاع غزة؛ ما أسفر عن سقوط شهداء، فضلاً عن تدمير منشآت مدنية.

ومساء الاثنين، أعلنت الغرفة المشتركة للفصائل الفلسطينية، البدء بقصف مواقع ومستوطنات إسرائيلية بعشرات الصواريخ؛ رداً على الهجمات الإسرائيلية، فيما أعلن جيش الاحتلال اعتراض نحو 100 صاروخ من أصل 370 صاروخاً أطلقوا من القطاع.

وحتى ساعات الصباح، ارتفع عدد شهداء التصعيد الإسرائيلي إلى 13 فلسطينياً و11 مصاباً على الأقل، فيما قتل إسرائيليان بينهما ضابط، وأصيب 31 آخرين، وفقاً لمصادر فلسطينية وإسرائيلية.

فيما نقل جيش الاحتلال عدداً من الآليات المدرعة إلى الشريط الحدودي مع غزة.

وعلى إثر التصعيد الإسرائيلي الجديد، أُطلقت تحذيرات دولية وإقليمية من حرب جديدة، كتلك التي شنتها “إسرائيل” على غزة عام 2014.

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، في تصريحات لقناة “فرانس 24” الفرنسية، عن أمله في انتهاء التوتر، محذراً من “اندلاع حرب جديدة في غزة”، ومواجهة “مأساة كبيرة”.

ودعت الحكومة الأردنية، في بيان، إلى “وقف العدوان الإسرائيلي على غزة وحماية الأبرياء”، حسب الوكالة الأردنية الرسمية للأنباء (بترا).

كما أبلغت مصر، مساء الاثنين، “إسرائيل”، بضرورة وقف عملياتها التصعيدية في غزة، وذكرت صحف مصرية مملوكة للدولة، أن “الأجهزة المعنية في مصر قامت بتكثيف اتصالاتها مع الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني، لوقف التصعيد المتبادل بين الطرفين في قطاع غزة، لاسيما في ضوء قيام الجيش الإسرائيلي بتكثيف غاراته الجوية والقصف المدفعي للقطاع”.

من جهته، قرر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الثلاثاء، اختصار جولته الخارجية والعودة إلى رام الله، إثر استمرار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

فيما ذكرت الوكالة الفلسطينية الرسمية للأنباء (وفا)، أن عباس يجري اتصالات إقليمية ودولية لوقف العدوان الإسرائيلي على غزة.

https://goo.gl/BMVCG5
الاحتلال الإسرائيلي فلسطين قطاع غزة

مقالات ذات صلة

  • وزير النقل التركي:

    تسعة قتلى إثر حادث قطار في أنقرة

    أعلن وزير النقل والبنية التحتية التركي جاهد طورهان، مصرع تسعة أشخاص في حادث القطار السريع في العاصمة أنقرة، الخميس. وقال طورهان في تصريحات للصحفيين، عقب زيارته…

    • 560
    • 2
  • فايننشال تايمز:

    تعديلات مرتقبة في الدائرة المقربة من بن سلمان

    نشرت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية، الخميس، تقريراً حول تعديلات مرتقبة في الدائرة المقربة من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان. وقال التقرير، إن الرياض تريد…

    • 3182
    • 4
8 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • عمر

    للأسف عملية توغل الوحدة الصهيونية تمت بمساندة من فلسطينيين عملاء خونة يبيعون دنياهم وآخرتهم مقابل بعض المال ووثائق بني صهيون ومع ذلك الحكومة الصهيونية لا تعترف بالعملاء وتذلهم ولا يستطيع العملاء العودة لفلسطين بعدما يتم الصهاينة بفضحهم!
    لماذا يخون الفلسطينيون قضيتهم وشعبهم وأجدادهم بالعمالة تارة أو بالهروب خارج فلسطين ثم يتباكون للأمم المتحدة؟ أتأسف لما أشاهد فلسطنيين يعيشون حياة الرغد بأوروبا ودول عربية وكأنه لا توجد قضية فلسطينية!

  • Moh

    العرب وعلى رئسهم السعودية سوف يعقدون إجتاع طارئ لينددون بي قوة و بي شدة . ياو بان لعبكم و الله يرحم القضية الفلسطينية

  • كمال

    الله ينصركم يا مرابطي غزة

  • هي هي

    للمعلق 1 : تتهم الفلسطينيين … بالهروب خارج فلسطين وتقول : أتأسف لما أشاهد فلسطنيين يعيشون حياة الرغد بأوروبا ودول عربية وكأنه لا توجد قضية فلسطينية!.. هذا شأن كل الثورات فخلال الثورة التحريرية هرب نحو تونس والمغرب حوالي 300 الف جزائري ناهيك عن من هربوا نحو فرنسا وووو كما لا تنسى أن الذين إختطفوا البلاد بعد الإستقلال ( جماعة وجدة ) دخلوا من وجدة المغربية وهناك كانوا يتمتعون ويتبخترون وبأموال الثورة التي كانت تجمع من قبل المواطنين داخليا وفي المهجر من 1954 الى 1962 في وقت كان غيرهم يعانون داخليا

  • محمد الهادي

    في الجامعات الجزائرية في عهد من بن بلله إلى الشاذلي كانت تعج بالطلبة الفلسطينيين حيث تعطى لهم الأولوية في كل شيء(أختيار الفروع،المنح واختيار الغرف والأحياء ونفس الشيء بالنسبة للمعلمين والأساتذة المصريين والفلسطينيين اشباه الأميين)هم من غرسوا الأفكار التطرفية في الجزائر،الطلبة الفلسطينيون(كانوا أشوكر في عهد …؟ يتلاعبون بالدولارات وبشرف أجمل الطالبات الجزائريات مما جعل الكثير يخلص أنهم عناصر مخابرات متعددي التعاملات،معظمهم تزوجوا عرفيا بالجزائريات واختفوا بعد أنتهاء الدراسة وتركوا زوجات واطفال …؟في وضعيات غير قانونية وقد أفاد تعديل قانون الجنسية بتمتع المولود في الجزائر من جزائرية بجنسية ج

  • kamel

    قال موقع “ميدل إيست آي” نقلا عن مصادر داخل السعودية، إن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان حاول إقناع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشن حرب على حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزة، وذلك ضمن خطة لصرف الانتباه عن قضية قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

    وأوضحت مصادر الموقع نفسه أن مجموعة عمل أنشأت في السعودية اقترحت شن حرب على غزة ضمن حزمة إجراءات وسيناريوهات لمواجهة الأضرار التي تسببت فيها التسريبات التركية بشأن اغتيال خاشقجي داخل قنصلية بلاده بإسطنبول. وتقول تركيا إن الأوامر بقتل خاشقجي صدرت من أعلى المستويات في القيادة السعودية.

  • kamel

    قال موقع “ميدل إيست آي” نقلا عن مصادر داخل السعودية، إن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان حاول إقناع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشن حرب على حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزة، وذلك ضمن خطة لصرف الانتباه عن قضية قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

  • وسيم

    صدق عادل إمام عندما قال انه زعلان لما يحدث في غزة لأن قيادات حماس يتمتعون في الجاكوزي في أرقى وافخم الفنادق في بيروت وتركيا، ويتسببون لشعبهم في الدمار، عندما يرمون بصواريخ مثل الألعاب النارية على المستوطنات الاسرائيلية، فمن الطبيعي أن ترد إسرائيل ليس بالورد بل بضربات موجعة، قطاع غزة السبب في دماره هي المنضمة الارهابية التي تحكمه وهي حماس وليس إسرائيل، فعرب 48 هم عرب ومع ذلك يعيشون أحسن عيشة في إسرائيل

close
close