إدارة الموقع
6 معيقات للدخول المدرسي.. و"الأسنتيو" تقترح:

غلق شامل للمدارس إلى حين تحسن الوضعية الوبائية!

نشيدة قوادري
  • 9806
  • 12
غلق شامل للمدارس إلى حين تحسن الوضعية الوبائية!
ح.م

دعت النقابة الوطنية لعمال التربية القائمين على وزارة التربية الوطنية إلى الشروع في اتخاذ قرار غلق كامل وشامل للمؤسسات التربوية، وذلك بالنظر للظرف الصحي الصعب جراء استمرار انتشار الوباء، وفي ظل دخول مدرسي استثنائي مع تصاعد كبير في عدد الإصابات يوميا على المستوى الوطني وداخل المؤسسات ومخاطر استمرار انتشار الفيروس بين أفراد الجماعة التربوية ونتيجة النقص الكبير للإمكانات والوسائل والإجراءات الضرورية للوقاية والحد من انتشاره.

والتمست النقابة من الوزارة الوصية اتخاذ إجراء غلق كامل وشامل للمؤسسات التربوية في حال استمرار تفاقم الوضع وزيادة الإصابات إلى حين التحكم في الوضعية وتوفير كل الظروف الملائمة للحد من انتقال العدوى وحماية الجماعة التربوية. فيما دعت إلى ضرورة التكفل بإقامة الأساتذة المعينين من خارج ولاياتهم الأصلية وتوظيف الأساتذة خريجي المدارس العليا، وفتح الأرضية الوطنية للقوائم الاحتياطية، لتقليل الضغط على باقي الأساتذة.

كما استعجلت “الأسنتيو” الوزارة لتسديد الأجور العالقة وتسوية المخلفات المالية المترتبة عن الترقيات وفارق المردودية لموظفي وعمال القطاع الذين لم يتقاضوها في بعض الولايات على مدار سنوات طويلة، إلى جانب الإسراع في حل مشكل الخدمات الاجتماعية قبل نهاية السنة خاصة في هاته الظروف الاستثنائية التي يحتاج فيها العامل للحماية الاجتماعية والتضامن، مع أهمية فتح حركة التبادلات والتحويلات المحلية والولائية في ظل الوضع الصحي الاستثنائي الذي نشهده، وتوفير وسائل النقل وهياكل الإيواء.

وسجلت الأمانة الوطنية لنقابة “الأسنتيو”، ستة معيقات للدخول المدرسي الجاري 2020/2021، ويتعلق الأمر بصعوبة تطبيق المواقيت والبرامج وكثافة الحجم الساعي مع إرهاق الطاقم التربوي والإداري بسبب تطبيق التوقيت الأسبوعي الذي يشهد زيادة من خلال زيادة الحصص التعليمية، إلى جانب عدم توفير التجهيزات المدرسية الضرورية للعديد من المؤسسات على المستوى الوطني التي تعاني نقص التجهيز، وكذلك التأطير الإداري، بالإضافة إلى نقص المناصب المالية في مختلف المواد رغم إمكانية اللجوء إلى توظيف الأساتذة خريجي المدارس العليا واستغلال الناجحين في القوائم الاحتياطية بفتح الأرضية الوطنية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
12
  • karimalger

    يانقابات التربية احترمو أنفسكم لستم مخولين لغلق المدارس

    أتركو الأمر لأهله

    انا لي تلميذ أرفض غلق المدارس

    نفرض أن الوباء يبقى 5 سنوات إذا تحبسو الحياة في البلاد

  • فارس ادم

    اغبى اقتراح على الإطلاق لقد تنبا العلماء بان الوباء سيعود و اكثر شد ة و انه سيدوم لسنين و ان على الناس التعلم كيفية التعايش معه بالوقاية قدر المستطاع اما اقتراح و قف الدراسة و العمل و الحياة بصفة عامة فهذا من شأنه خلق افات اشد فتكا من الوباء نفسه كالجهل و الجرائم.....

  • مليكة موالك

    إلى سي سمير، و هل لديك علم عن وقت إنحصار الوباء؟ و هل تعي أهمية أن نعلم ابنائنا كيفية التعايش مع الوباء بمساعدة المدرسين و الطاقم التربوي، بدل أن نعلمهم الهروب منه للوقوع في احضانه و بمباركة الأولياء، و لو كنا حقا شعب يحترم الحجر الصحي لكنت أول من دعى لغلق المدارس.

  • سمير

    إلى الفاهمة مليكة موالك. نضيع السنة الدراسية و لا نضيع صحة أبنائنا و لا قدر الله أرواحهم.
    عندما تتحسسن الو ضعية الوبائية و تقل الإصابات أو ينحصر الوباء يمكن لأبنائنا أن يباشوا الدراسة من جديد و يستدركوا ما فا تهم من الدروس .

  • مليكة موالك

    غلق المدارس!و كأن غلقها يعني الحجر الصحي للتلاميذ و الطاقم الإداري!

    مع أنه - و كلنا على علم بذلك- أطفالنا سيكتسحون الشوارع، و الراشدون يجدونها فرصة للتسوق و التجول، و ما مضى خير دليل على ذلك.
    إن إرتفاع حدة الوباء يرجع بالدرجة الأولى إلى الفترة المناخية التي نمر بها، و أنا أوافق الأستاذ المتقاعد فأغلبيةالتلاميذ محميون في المدرسة أكثر مما هم في بيوتهم، ينصاعون لأوامر المدير و المدرسين أكثر مما ينصاعون لأوليائهم، فدعوا أبناءنا يتعلمون، و لا تنموا فيهم الخمول و الكسل، الوقت يمر و ستضيع السنة الدراسية هباءا منثورا، ثم نشتكي لما نحن متأخرون ..في كل شيئ..

  • Imazighen

    (...غلق شامل للمدارس إلى حين تحسن الوضعية الوبائية!)، محبين في مطلبهم، الوباء يزداد ولا طاقة لنا به، التزموا بوصايا خير خلق الله صلى الله عليه وسلم...المسؤولية جسيمة وفي نفس الوقت خطيرة...

  • الوهراني

    لا تسمعوا لنقابات غربان الشؤم و جمعيات الزرادي، لا تغلقوا المدارس إن شاء الله و بإذن الله ستسير الأمور بشكل عادي، الدّولة وفرت كل إن لم أقل كل فأغلب الوسائل و الحق يقال يبقى فقط التسيير على بعض المعوقين من المسؤولين الذين لا يعرفون سوى التباكي و التشكي إذن النشاط المدرسي و الجامعي هو النبضة التي تشير إلى وجود حياة في المجتمع.

  • الحق

    انا اشاطر الاسنتيو تاع الانتدابات و التبلعيط في غلق و تشميع للمدارس شريطة توقيف رواتب الاساتذة و ليس العمال .

  • سيد روحو

    الأسنتيو لا تكاد أن تكون موجودة على أرض الواقع موجودة

  • أستاذ متقاعد

    1 -ومتى تحركت نقابات التربية لمصلحة التلاميذ ؟ فهي و منذ نشأتها والي اليوم فهمها الوحيد همين : الأول : المطالبة برفع الأجور والمنح والثاني : المطالبة بمزيد من الراحة والتشميس حيث وكأن 8 شهور راحة منذ أن توقف التلاميذ عن الدراسة في شهر مارس 2020 غير كافية هاهي هذه النقابات تطالب بالمزيد
    2 -التلاميذ هم أكثر أمنا في المدارس وخاصة بعد تقسية التلاميذ الى أفواج واجبارهم على ارتداء الكمامات ...من غلق المدارس حيث نشاهد هؤلاء الأطفال كيف يتسكعون في الشوارع لمدة 8 أشهر وكيف يجلسون جماعات .. دون أدنى احترام لارشادات الوقاية فلا كمامات ولا تباعد ..والكل يعلم اهمال ولا مبالاة الأولياء تجاه أبنائهم

  • ملاحظ

    شفتو غير المدارس روحو شوفو الاسواق و الشوارع كيفاش راهي مكتضة
    المدارس على الاقل كاين هناك تباعد و تفويج و تنطيم

  • محمد هشام مرتاض

    إخوتي الكرام شئنا أم أبينا، المؤسسات التربوية تحترم إجراءات الوقاية من وباء كوفيد-19...أنا معكم في كل الاقتراحات الأخرى إلا في غلق المؤسسات التربوية...