السبت 15 أوت 2020 م, الموافق لـ 25 ذو الحجة 1442 هـ آخر تحديث 18:28
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

قال مكتب تحليل البيانات في لندن “غلوبال داتا”، إن الطلب المحلي وعدم إحراز تقدم في مشاريع جديدة قد يجعل من الصعب على الجزائر تحقيق هدفها المتمثل في زيادة صادراتها من الغاز على المدى المتوسط إلى السوق الآسيوية.
واستنادا إلى الموقع المتخصص “OilandGasMiddleEast”، قال خبير في المكتب بلندن، إنه بهدف تحفيز الإمداد المحلي، تراجع الجزائر قوانين تسيير قطاع الطاقة، غير أن الظروف المالية الحالية للبلاد غير جذابة برأيه، وعلى قانون المحروقات الذي يتم تعديله أن يحتوي تخفيفا للعبء الإداري على المستثمرين ويدخل تحفيزات ضريبية لتشجيع الاستثمار في التنقيب وتطوير المشاريع.
وبحسب الموقع الإقتصادي فإنه من غير المؤكد في الوقت الحالي أن تكون التعديلات المقدمة كافية لجذب استثمارات كبيرة، كما قد يكون عدم الاستقرار التشريعي مصدر قلق للمستثمرين الأجانب، لأن قانون الحروقات تغير كثيرًا منذ سنة 2005، مما قلل من استقرار بيئة الاستثمار.
ويعتقد الخبير نفسه، أنه وبالإضافة إلى عدم الاستقرار في الترسانة القانونية، يهدد عدم الاستقرار السياسي بعرقلة تقدم الإصلاحات، فمع الوضع الحالي قد يتم تأجيل إصدار القانون الجديد، الأمر الذي قد يقوض طموحات البلاد لزيادة أو حتى الحفاظ على مستويات تصدير الغاز.
س.ع

التصدير الجزائر القردة

مقالات ذات صلة

  • من أجل بناء علاقات متوازنة مع الإتحاد الأوروبي

    إصرار رسمي جزائري على مراجعة اتفاق الشراكة

    أعطى رئيس الجمهورية أوامره بمراجعة اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي، بما يضمن المصالح التجارية للجزائر، والتي تضررت كثيرا من هذا الاتفاق الذي انقضى من عمره…

    • 5716
    • 13
600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close