-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
أشاد بونّاس.. وأكد جاهزيته لاسترجاع مستوياته المعروفة

غولام: كأس إفريقيا للأمم دائما ما تتسبب بمشاكل للاعبين الأفارقة

توفيق عمارة
  • 3935
  • 0
غولام: كأس إفريقيا للأمم دائما ما تتسبب بمشاكل للاعبين الأفارقة

أكد الدولي الجزائري، فوزي غولام، نجم نادي نابولي الإيطالي، بأن كأس أمم إفريقيا دائما ما تتسبب بمشاكل للاعبين الأفارقة بسبب إجرائها في فصل الشتاء، كما أشاد بمدربه، لوتشيانو سباليتي، ووصفه بصاحب السمعة العالمية والذي ساعد في تطوير نادي نابولي، قبل أن يؤكد حاجته فقط لنسق المنافسة ولعب المباريات بانتظام لاستعادة مستوياته المعروفة بعد تجاوزه لكابوس الإصابات بإصرار شديد، في حين تحدث عن مواطنه وزميله في نادي الجنوب الإيطالي، آدم وناس، ووجه له رسالة قوية.

غولام عاد مؤخرا فقط إلى أجواء المنافسة بعد أن شارك لدقائق معدودة في مباراة فيورنتينا في الدوري الإيطالي، وتواجد ضمن تعداد نابولي في المواجهات الماضية بعد غياب استمر لثمانية أشهر بسبب إصابة متكررة في الركبة، ويخضع المدافع الجزائري لعمل كبير خلال فترة التوقف الدولي الحالية من أجل التطلع لاستعادة مكانته في التشكيل الأساسي لنابولي.

اعترف فوزي غولام بأن إجراء مسابقة كأس أمم إفريقيا في فصل الشتاء كان يمثل دائما مشكلة للاعبين الأفارقة وأنديتهم الأوروبية، وصرح بهذا الخصوص: “منافسة كأس إفريقيا للأمم مهمة للغاية وهي فرصة للاعبين الأفارقة لخدمة منتخبات بلدانهم”، مضيفا: “مشكلة اللاعبين الأفارقة موجودة الآن في إيطاليا، قبل 10 سنوات كانت المشكلة مرتبطة أكثر بفرنسا”، في إشارة إلى العدد الكبير للاعبين الأفارقة الناشطين في الدوري الفرنسي”، وأكد: “بالنسبة للاعبين من المهم جدًا الدفاع عن ألوان منتخب بلادهم..لكن للأسف المسابقة تلعب شتاء ما يتسبب لنا في بعض المشاكل”.

إلى ذلك، كال غولام المديح لمدربه لوتشيانو سباليتي، وقال في تصريحات لإذاعة “كيس كيس” الإيطالية: “الشعور بثقة مدرب عالمي بحجم لوتشيانو سباليتي يمثل الكثير بالنسبة لي”، مضيفا: “إنه مدرب متطلب لكنه مستمع جيّد في نفس الوقت، إنه يستمع للمجموعة خاصة للاعبي الخبرة..”، قبل أن يؤكد: “صحيح أنه مدرب صارم بخصوص الجانب التكتيكي لكنه في الحقيقة يترك لنا الكثير من الحرية”، وتابع الظهير الأيسر الحديث عن وضعيته وعودته إلى المنافسة، قائلا: “في الواقع، كنت أبلي بلاءً حسنًا منذ فترة، أنا فقط أفتقد لوتيرة ونسق المباريات”، مضيفا: “سأفعل كل ما في وسعي من أجل العودة إلى القمة بسرعة”، قبل أن يصف شعوره بالعودة إلى ملعب دييغو مارادونا بعد فترة غياب طويلة، وصرح: “كان الأمر أشبه برؤية منزلك مرة أخرى بعد غياب طويل”، وأردف: “بالإضافة إلى منحني أنا وعائلتي تقديرًا للعلاقة التي تربطنا بهذه المدينة، المشجعون أنفسهم يدركون هذا الشعور الذي يوحدنا..نابولي مدينتي ومنزلي“.

وفي سياق آخر، لم يفوّت الدولي الجزائري الغائب عن “الخضر” منذ فترة طويلة، الفرصة للإشادة بزميله ومواطنه، آدم وناس، حيث قال: “إنه لاعب رائع..عندما جاء إلى نابولي عاملته كشقيقي الأصغر، لقد ساعدته في بداياته خاصة من الناحيتين الذهنية والنفسية”، قبل أن يوجه نصيحة قيّمة للجناح الطائر: “إنه لاعب كرة قدم رائع، لكن يجب أن يكون أكثر صلابة ويسجل ويصنع أهدافا أكثر”، أردف: “إنه يعطي للفريق بعض الميزات المختلفة، التي يمكن أن تكون مفيدة جدًا في هذا المجال”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!