الأربعاء 18 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 18 محرم 1441 هـ آخر تحديث 21:57
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
الشروق أونلاين

ح.م

مثل الوزير الأسبق للنقل ورئيس حزب “تاج” عمار غول، الاثنين، مجددا أمام المستشار المحقق لدى المحكمة العليا، فيما مثل والي ولاية البيض محمد جمال خنفار أمام ذات الجهة القضائية التي استمعت إليهما في قضايا فساد تتعلق برجال أعمال.

ويواجه عمار غول في قضية الحال، تهم فساد ثقيلة تنوعت بين استغلال الوظائف والاستفادة من امتيازات غير مبررة في مجال الصفقات العمومية، استغلال النفوذ ونهب المال العام والحصول على عقارات دون وجه حق، في حين تلاحق والي البيض، محمد جمال خنفار، تهمتان تتعلقان بإساءة استغلال الوظيفة، استعمال أموال عمومية على نحو غير شرعي، وهي القضية التي توبع من أجلها 10 وزراء آخرين، يتقدمهم الوزير الأول السابق أحمد أويحيى وسلفه عبد المالك سلال ووزير النقل والأشغال العمومية الأسبق عبد الغاني زعلان، ووزير النقل الأسبق عمار تو، وكريم جودي وزير المالية السابق، عمارة بن يونس، وزير الصناعة ووزير التجارة الأسبق ورئيس الحركة الشعبية الجزائرية، وعبد السلام بوشوارب وزير الصناعة الأسبق، وعبد القادر بوعزقي وزير الفلاحة الأسبق، إلى جانب والي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ.

وكان المستشار المحقق لدى المحكمة العليا قد أصدر الخميس الماضي قرارا بإيداع الوزير الأسبق، عمار غول الحبس المؤقت، حيث مثل هذا الأخير بصفته وزير سابق للنقل، في قضية رجل الأعمال، محيي الدين طحكوت.

وقد باشرت النيابة العامة لدى المحكمة العليا، بتاريخ 9 جويلية الفارط، إجراءات المتابعة القضائية، ضد غول الذي تنازل طواعية عن الحصانة البرلمانية، في قضيتي رجلي أعمال متواجدين بحبس الحراش في عدة قضايا فساد.

المحكمة العليا خنفار محمد جمال عمار غول

مقالات ذات صلة

  • بعد تزكية شُرفي رئيسا للسلطة المستقلة.. سياسيون لـ"الشروق":

    لا تهمنا الأسماء بقدر ما نبحث عن نزاهة الانتخابات

    اختلفت آراء الخبراء ورجال السياسة بشأن تزكية، وزير العدل الأسبق، محمد شرفي، رئيسا للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، فبينما رحب البعض معتبرين شرفي، ضحية من ضحايا…

    • 5058
    • 23
600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close