الخميس 20 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 10 محرم 1440 هـ آخر تحديث 17:45
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

فيلالي غويني رئيس حركة الإصلاح الوطني

أكد فيلالي غويني، رئيس حركة الإصلاح الوطني، السبت، أن قانون المالية التكميلي 2018  لا يحقق العدالة الإجتماعية، ولم يتضمن أي تدابير من شأنها تحسين القدرة المعيشية للمواطن، أو يعالج اختلالات القدرة الشرائية لذوي المداخيل الهشة.
وقال غويني، على هامش ندوة تأطيرية متبوعة بإفطار جماعي للمكتب الولائي للحركة، بولاية برج بوعريريج، أن الأوضاع ستتفاقم، بإدراج القانون التكميلي للمالية، خاصة بعد اعتماد رفع قيمة طوابع الوثائق البيومترية، وهو ما يدل على إصرار الحكومة على إنتهاج وصفة الحلول السهلة على حساب المواطن- يقول غويني- ، ومواصلة العلاجات المسكنة عوض الحلول الناجعة، وهو ما يبين أيضا -يضيف غويني- إرادة الحكومة تحميل المواطن البسيط تبعات فشلها الاقتصادي، والتستر وراء تبريرات غير مقنعة .
وأضاف رئيس حركة الإصلاح الوطني، ان القانون التكميلي، لم يعالج الاختلالات المسجلة في قوانين المالية الثلاث المتتالية للسنوات 2017،2016 و2018، بل كرّسها وزاد عليها جرعة إضافية من الظلم الاجتماعي وأجهز على ما تبقى من قدرة المواطن الشرائية .
في ظل فشل الحكومة في تحصيل الضرائب من المتهربين عن دفعها وعجزها عن استرداد أقساط القروض البنكية الضخمة من بعض “المحظوظين” من أصحاب المال والأعمال، وكذا الإبقاء على عدد كبير من الصناديق الخاصة التي تكتنز أموالا ضخمة، لا يمكن استغلالها لأغراض أخرى، بالاضافة إلى عدم سحب الأرصدة المالية بالعملة الصعبة المودعة في البنوك الأجنبية، وخاصة الأمريكية التي تواجه أخطار محتملة.
في سياق متصل، دافع غويني عن مطالب مختلف الفئات العمالية، مركزا على قطاعات التربية، وتنفيذ المطالب المتفق عليها، وإقتراح استحداث مجلس أعلى للتربية والتعليم، واعتماد حلول وسطى مع الأطباء المقيمين، بالإضافة إلى دعم ومرافقة الفلاحين الحقيقيين، والتكفل بمطالب طلبة المدارس العليا، وكذا مطالب متقاعدي ومشطوبي الجيش الوطني الشعبي، والحرس البلدي مطالبا بتسوية عادلة، ومنصفة لهم بما يحفظ كرامتهم، ويعزز قدرتهم على العيش الكريم، مشددا في كلمته، على إعتماد قنوات حوار جادة ومسؤولة مع مختلف الشركاء الاجتماعيين.
وجدّد فيلالي غويني ،التنبيه إلى ضرورة اعتماد تدابير اقتصادية و إجتماعية جديدة للحفاظ على ما تبقى من قدرة معيشية، ودعا الى ضرورة التنفيس على المجتمع من الضغوط الاجتماعية المتزايدة، حتى تتجاوز البلاد هذه المرحلة في يسر وعافية .
وبخصوص الملف السياسي، جدد المتحدث موقف الحركة، بالمشاركة في الإنتخابات الرئاسية المقبلة، مذكرا بأن الفصل في صيغة المشاركة يحددها مجلس الشورى الوطني في دورته المقبلة، خلال الجامعة الصيفية العاشرة للحركة شهر جويلية المقبل، حيث سَيُقر المجلس الوطني إحدى الصيغتين ، إما المشاركة بمرشح الحركة، و باسمها أو بتزكية مرشح آخر في إطار شراكة سياسية وطنية تحقق توافق وطني كبير في البلاد.

https://goo.gl/1SvGDG
حركة الإصلاح فيلالي غويني قانون المالية التكميلي

مقالات ذات صلة

  • تضمنتها وثيقة المنشور الإطار للسنة الدراسية 2018/2019

    هذه هي إجراءات بن غبريط لتحقيق "المدرسة النوعية"

    أفرجت وزارة التربية الوطنية الأربعاء، عن المنشور الإطار للسنة الدراسية 2018/2019، المتضمن التحضير لأعمال سير السنة الدراسية الجارية، إلى جانب الإجراءات المتعلقة بتمدرس التلاميذ. وحمل…

    • 3681
    • 9
3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • ملاحظ

    الحکومة تمارس النهب الممنهج لجيوب المواطنين منذ 2014 بمبرر انهيار سعر النفط والبترول صعد 80 $ ولم تتوقف بل حتی في في هذا الشهر الفضيل لم ترحم شعب الذي تحرم کل حقوقه وبطريقة جد استفزازية تفرض الوثاٸق بالاسعار خيالية بل هي اغلی بالعالم في بلد لا يستعرفون به حتی عند المخيمات اللاجٸين Unicef ليصبح المواطن الجزاٸري کلاجٸ اجنبي يحتقر ويهان بالهوية تباع له الحکومة ولا الاستعمار فرنسي ولا الکيان الصهيوني مع فلسطينين فعلوها فنحن لدينا حکومة سراقة والفاسدين ولا تريد سوی خدمة امها فرنسا٫ التي تبرر بتقليد منها في فرض بيومتري تمثل 3% من دخل الادنی عندهم ونحن استخراجه تمثل 20% من دخل الادنی فلقد کذبتم

  • hrire

    كل قوانين المالية منذ افريل 1999 غير عادلة
    فافى 2008 لما البرميل ب161 من انهلك من غير الزوالى بالقبمة الجباءية للدينار و من ذالك الحين و الدينار فى هبوط الى يومنا هذا و الزوالى فى معنات متزايدة و لا مجيب
    القليل عارف الواقع و عارف كل ما يريم ضده فالسكوت دواء و التوكل على الله

  • من المهجر

    الله يكون في عونكم ياولاد و بنات بلادي . والله شيئ مؤسف و محبط . وين رانا رايحين بيها الناس تطور وحنا 2018 مازلنا نجرو مور شكارة حليب . حسبنا الله ونعم الوكيل في هؤلاء المرتزقة خائنين الأمانة

close
close