-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
انتقاله إلى جنوة قد يفيده مع الخضر

فارس يتحوّل إلى مهاجم أيسر ويمنح بلماضي خيارات أخرى

ب. ع
  • 2692
  • 0
فارس يتحوّل إلى مهاجم أيسر ويمنح بلماضي خيارات أخرى

تأكد، السبت، خلال مباراة جنوة أمام فيورونتينا بأن المدرب الإيطالي بلارديني لنادي جنوة، مقتنع بالقدرات الهجومية الهائلة لمحمد فارس، حيث منحه منصب مهاجم أيسر، وبالرغم من أن فارس فشل في المهمة وتم إخراجه مع بداية الشوط الثاني، إلا أن مدرب جنوة مقتنع بأنه يمتلك لاعبا قادرا على اللعب في العديد من المناصب في الدفاع والوسط الهجوم، وهو ما يجعل دعوته لمباراتي نيجر واردة جدا، لأن جمال بلماضي في حاجة لهذا النوع من اللاعبين.

ولد محمد فارس في منتصف فيفري 1996 في فرنسا، ولكنه عكس كل اللاعبين المغتربين بقي محتفظا بجنسيته الجزائرية منذ ولادته، ولم يناقش الأمر إطلاقا، وعندما وجهت له الدعوة كان جواز سفره بيده، فلباها من دون أدنى تردد، إضافة إلى أنه لا يمتلك أي ماضي احترافي في فرنسا، فمدرسته الأولى هي إيطاليا التي بدأ مع ناديها هيلاس فيرونا في خريف 2013 وكان في السابعة عشرة من العمر، ولكنه انضم للفريق بصفة رسمية وصار يشارك وعمره 19 سنة، وعندما نزل الفريق إلى الدرجة الثانية تحوّل إلى سبال الذي شارك معه لموسمين ولكن في الموسم الأخير تكاثرت إصاباته ولم يلعب الموسم قبل الماضي إلا 421 دقيقة فقط، ولم يساعد ناديه الذي نزل إلى الدرجة الثانية في المركز الأخير، ويعتبر انتقال محمد فارس إلى لازيو روما أحلى مغامرة في حياته، بعد تتويجه باللقب القاري مع الخضر في الصائفة قبل الماضية في مصر، حيث نافس مع لازيو على جبهات متعددة وشارك معه في رابطة الأبطال الأوروبية وتأهل إلى الدور الثاني قبل أن يتم تحويله إلى جنوة.

لم تمنح لمحمد فارس صاحب 25 سنة فرص حقيقية ومهمة في الخضر، وحتى في أمم إفريقيا في مصر لعب مباراة واحدة أمام تانزانيا، وكانت مشكلته دائما في وجود لاعبين كبار في منصبه، كمدافع أيسر، مع فوزي غولام أولا ورامي بن سبعيني أخيرا، وتحوله إلى منصب مهاجم أيسر سيجعل مهمته أكثر تعقيدا في وجود يوسف بلايلي وسعيد بن رحمة وحتى آدم وناس، ولكن لعبه في عديد المناصب يؤهله ليكون جوكير جمال بلماضي.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!