الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 12 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 17:32
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

فاقد الشيء لا يعطيه!

قادة بن عمار كاتب صحافي
ح.م

عماد الدين أديب

  • ---
  • 2

انفجر الإعلامي المصري الشهير عماد الدين أديب غضبا في وجه مذيع قناة “روتانا الخليجية”، ومقدّم برنامج “في الصورة” قبل يومين، حين سأله عن الوضع الداخلي بمصر وعن علاقته بالإعلامي الساخر باسم يوسف وكذا شقيقه عمرو أديب، حيث قال عماد الدين إنه جاء للرياض وللبرنامج من أجل الحديث عن السعودية وعن ولي العهد محمد بن سلمان وليس عن بلده!

“أديب” الشهير بتقديم برنامج “بهدوء” على الفضائيات المصرية منذ سنوات قبل توقيفه، وفراره من بلده متهما بإصدار شيك دون رصيد، تخصّص في السنوات الماضية بالظهور إعلاميا للدفاع عن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ويبدو أنه أضاف إلى قائمة “موكّليه” محمد بن سلمان ومحمد بن زايد، وذلك ضدّ ما وصفه بهجمات القطريين والإيرانيين والأتراك، لكن هل يكفي مذيع أو صحفي واحد مهما كانت حجته قوية ودفاعه مستميتا لإخراج بن سلمان من مأزقه؟ ومن يصدّق رجلا هاربا من عدالة بلده عقب فضيحة مدوية للدفاع عن الآخرين؟!

الواقع أنه ليست قناة “الجزيرة” وحدها من قامت بهدم الصورة الإصلاحية التي بناها محمد بن سلمان لنفسه طيلة سنوات، ولكن أيضا تلك الأخطاء القاتلة والعثرات الخطيرة التي وقع فيها الإعلام السعودي عند استعانته بأمثال عماد الدين أديب وأحمد موسى ومصطفى بكري للدفاع عن “جريمته داخل القنصلية”!

ثم أين هي شبكة العلاقات العامة في الغرب وتحديدا في الولايات المتحدة، والتي تم صرف الملايير عليها من أجل هذه اللحظات العصيبة بالذات؟ ألم تنسفها مقالات وخرجات كاتب واحد مثل توماس فريدمان وجعلتها “أضحوكة” أمام العالم أجمع؟!

فريدمان لا يتوقف عن الكتابة في الصحف العالمية وعن التعليق في كبريات القنوات الشهيرة للمطالبة برأس محمد بن سلمان، وبمحاسبة قتلة جمال خاشقجي، سواء عن حق أو عن باطل، لكنه ظهر بمفرده أقوى من كل الإعلام العربي الذي ما يزال حتى الآن، يعتمد على أشخاص مفلسين مثل عماد الدين أديب، بل ويعتقد هذا النظام الرسمي البائس أن بوسعه إنقاذ سمعته عبر الاستعانة بأشخاص بلا سمعة أصلا وبلا رصيد شعبي وفكري وأخلاقي، ألا يقال: “فاقد الشيء لا يعطيه”؟!

https://goo.gl/NAk3oF
عماد الدين أديب

مقالات ذات صلة

  • Sonabrosse

    في نهاية الستينيات وبداية السبعينيات كنا طلبة في جامعة الجزائر، وكان يدرس معنا طالب أوتي بسطة في الجسم، و"بلادة" في الفهم، ودناءة في السلوك، وكان…

    • 1239
    • 13
  • قوة اللغة العلمية وقوة الجيوش؟!

    يُروى أن القائد العسكري الفرنسي لويس ليوتي (Lyautey1854-1934)، الذي ساهم في توسّع مستعمرات بلاده، قد صرّح ذات يوم قائلا : "اللغة هي لهجة تمتلك جيشًا…

    • 1170
    • 23
2 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • عبدالقادر الجزائري

    نعم يا عمار فاقد الشئ لا يعطيه …

  • شاوي

    قادة والعرب
    إشهار لأوطانه و تلفزيوناته و …..
    كم عدد أحفاد العرب من يهتم بأخبار المذلولين بائعي أراضيهم القاتلين لبعضهم

close
close