الخميس 24 سبتمبر 2020 م, الموافق لـ 06 صفر 1442 هـ آخر تحديث 13:25
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

تمكنت مؤخرا فرقة البحث والتدخل التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية عين الدفلى، من الإطاحة بجماعة إجرامية منظمة تضم 6 أشخاص بينهم فتاة، تتراوح أعمارهم بين 22 و37 سنة، أغلبهم مسبوقون قضائيا، يقيمون بمدينة مليانة، اختص أفرادها في ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية والمتاجرة فيها، كما سمحت العملية بحجز كمية من المؤثرات العقلية، مجموعة هواتف نقالة كانت تستعمل للتواصل بين أفرادها، إلى جانب مبلغ مالي فاق 23 مليون سنتيم من عائدات النشاط الإجرامي.

تحرك عناصر الأمن، جاء عقب استغلال معلومات، عن نشاط شخصين وفتاة في ترويج السموم، على مستوى مدينة مليانة، مع إخفاء المواد المخدرة بمسكن الفتاة بحي “الكرز” بذات المدينة. وعلى ضوء هذه المعلومات، تم إطلاق تحريات موسعة، كلّلت بتحديد هوية المعنيين وتوقيفهم رفقة الفتاة التي كللت عملية تفتيش منزلها بعد الحصول على إذن من نيابة الجمهورية المختصة إقليميا، من ضبط 26 قرصا مهلوسا منها 4 أقراص “إكستازي”، وقارورة تحتوي محلولا مهلوسا، 9 علب فارغة للحبوب المهلوسة، وقطعة مخدرات، بالإضافة إلى مبلغ فاق 23 مليون سنتيم من عائدات الترويج.

وفي سياق التحريات، استطاع محققو الفرقة، بالتنسيق مع فرقة مكافحة الجريمة المعلوماتية، توقيف بقية أفراد هذه الجماعة الإجرامية، بعد ما تبين أنهم كانوا يستعينون بالشبكة العنكبوتية للتواصل بينهم والعرض على الغير سمومهم قصد بيعها، فيما تبقى الأبحاث جارية، لتوقيف شخص آخر جرى تحديد هويته. وفور استكمال إجراءات التحقيق اللازمة، قدم الموقوفون أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة مليانة، الذي أحالهم على قاضي التحقيق، الذي خصهم بأمر إيداع، عدا شخص واحد، في انتظار محاكمتهم لاحقا.

المؤثرات العقلية المخدرات عين الدفلى

مقالات ذات صلة

600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • ديار الغربة

    قلت بأن أغلبهم مسبوقون قضائيا
    اتمنى حذف العفو الرئاسي لأنه جريمة في حق أمن المواطن و البلاد

close
close