-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
موازاة مع تخصيص جزء من أموال الزكاة للمتضررين

فتوى في حرائق الغابات وجريمة المغدور جمال هذا الأسبوع!

أسماء بهلولي
  • 1098
  • 1
فتوى في حرائق الغابات وجريمة المغدور جمال هذا الأسبوع!

تجتمع اللجنة الوزارية للفتوى، هذا الأسبوع، لإصدار حكم شرعي حول الأحداث الأخيرة التي عرفتها الجزائر، والتي طبعتها حرائق الغابات والجريمة المروعة التي راح ضحيتها الشاب جمال بن سماعيل، في حين ينتظر أن يكشف اليوم وزير الشؤون الدينية والأوقاف يوسف بلمهدي عن تخصيص جزء من أموال الزكاة لفائدة ضحايا الحرائق.

وحسب مصادر “الشروق” فإن اللجنة الوزارية للفتوى بوزارة الشؤون الدينية والأوقاف تدرس حاليا تطورات الوضع العام الذي يسود الجزائر خاصة في أعقاب الحرائق الأخيرة التي تسببت في خسائر بشرية ومادية وما تبعها من تطورات خطيرة هزت الرأي العام الوطني بعد مقتل الشاب ابن مدينة مليانة جمال بن اسماعيل، وحسب المصدر، فإن لجنة الفتوى ستصدر حكما شرعيا بخصوص هذه الوقائع وتبعاتها لا سيما مع انتشار ما يعرف بالخطاب “المتطرف” المثير للفتنة بين أبناء الوطن الواحد.

بالمقابل، ينتظر أن يكشف اليوم وزير الشؤون الدينية والأوقاف يوسف بلمهدي عن القيمة المالية لنصاب الزكاة لهذه السنة، ليعلن عن انطلاق حملة الزكاة الوطنية، هذه الأخيرة التي ينتظر أن يخصص جزء منها لصالح ضحايا الحرائق الأخيرة، والأمر نفسه بالنسبة للمساعدات الممنوحة للمتضررين من فيروس كورونا، وتأتي هذه الإجراءات بعد ارتفاع الأصوات المنادية بتخصيص جزء من أموال الزكاة للمتضررين من الأحداث الأخيرة التي تعرفها البلاد، وقد سبق لوزير الشؤون الدينية والأوقاف أن أشار إلى إمكانية تخصيص جزء منها لصالح المتضررين، رغم أن الفئات المعنية بأموال الزكاة محددة في الإسلام.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • مراد

    ليعلم كل ارهابي ومجرم وقاتل ومفسد في الارض ان من احرق شجرة واحدة فكانما اباد غابة كاملة وعقابه هو الاعدام والشنق عاليا اما م كل الناس ( القانون لا يرحم المجرمين والقتلة والمفسدين اطلاقا ). ومن قتل نفسا واحدة فكانما قتل الناس جميعا وهذا موجود في ديننا الحنيف الاسلام دين الرحمة والاحسان والعدل والمساواةوالانسانية ( الاسلام لا صلة له بتلك المذاهب التكفيرية والاجرامية من وهابية سلفية فاسدة وغيرها ).