الإثنين 21 ماي 2018 م, الموافق لـ 05 رمضان 1439 هـ آخر تحديث 09:53
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

المجلس الدستوري الفرنسي

وافق المجلس الدستوري الفرنسي، الخميس، على نظام تعويضي لجميع ضحايا الحرب في الجزائر بين سنتي 1954 و1962، للأشخاص المقيمين في الجزائر آنذاك من غير ذوي الجنسية الفرنسية.

وجاء القرار تعديلا للنص السابق الذي لم يكن يسمح بمنح تعويضات إلا لحاملي الجنسية الفرنسية.

واستنادا إلى مبدأ “المساواة أمام القانون”، أقر حكماء المجلس الدستوري الفرنسي تمديد الحق في المعاشات لضحايا العنف خلال الحرب الجزائرية، إلى جميع ضحايا الحرب في الجزائر، ما داموا يقيمون في البلد أثناء النزاع.

فيديوجرافيك

قرار المجلس الدستوري الفرنسي جاء ردا على شكوى من طرف شخص يدعى “عبد القادر.ك”، كان ضحية عنف أثناء الثورة التحريرية عندما كان في سن الثامنة من عمره، حيث اعترض الشاكي على دستورية المادة 13 من قانون جويلية 1963 الذي يخص بالتعويض الضحايا ذوي الجنسية الفرنسية الذين تعرضوا لإصابات بدنية بين 31 أكتوبر 1954 و29 سبتمبر 1962.

ويرى حكماء المجلس الدستوري الفرنسي أن المشرع آنذاك “لا يمكنه، من دون تجاهل مبدأ المساواة أمام القانون، أن يفرق بين الضحايا من جنسية فرنسية وضحايا من جنسيات أجنبية مقيمة فوق تراب فرنسي أيام الأحداث”.

.

مقالات ذات صلة

  • من أجل تهيئتها وتحويلها إلى مساحات للترفيه والتسلية

    عقود لمدة 20 سنة لصالح الشباب لإستغلال الغابات "المهملة"

    حددت المديرية العامة للغابات المساحات الغابية التابعة لأملاك الدولة، التي سيتم استغلالها من طرف الشباب المستثمرين من أجل الحصول على رخصة استغلالها لغرض الاستجمام والتسلية،…

    • 3092
    • 1
  • بعد الجدل الذي صاحب نص المشروع

    قانون القضاء العسكري يعود إلى البرلمان دون تعديل

    تولت لجنة الشؤون القانونية بالمجلس الشعبي الوطني، مناقشة قانون القضاء العسكري نيابة عن لجنة الدفاع الوطني التي سحب منها نص المشروع بسبب خصوصية القانون وغياب…

    • 1328
    • 1
21 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • العباسي

    والنشاط. الاشعاعي. جراء التجارب. في جنوبنا الكبير الى يومنا واجيال. ستاتي. بعدنا. ستصاب. بامراظ وتشوهات خلقيه هل ستعوضهم

  • ظحر

    هذا يعني ان كل المجاهدين الاحياء ومن عايش الثورة معنيين بهذا الامر ان في الامر لغز و فتنة كبيرة فرنسا وان اقدمت على هذه الخطوة فلهدف ما

  • من قلب الحسرة

    لعل المقصود بالضبط المجاهدين المزيفيين تريد فرنسا تكريمهم بطريقة تجعلهم في منأى عن كشف عمالتهم فهم يستفيدون مرتين من الجزائر وفرنسا على حد سواء معطوب في حرب الجزائر وعميل سابق

  • 0

    و هل أبناء الشهداء و المجاهدين المولودون بين سنتي 1954 و 1962 و المجاهدون الحقيقيون و ليس المزيفين الذين يتزايد عددهم يوم بعد يوم معنيون بهذه التعويضات؟

  • العباسي

    هاد الخرجه لتاخد ما تريد ثم تحرك المخاربه و التوانسه يطالبون كدالك بتعويض و توقف القنون للمراجعه مع من يا فرانسا

  • Mohamed

    المنحة سا تخصص الى للأشخاص الذين عانوا من الأضرار الناجمة عن الأضرار التي لحقت بالأراضي الفرنسية في ذلك الوقت يجب يكون محسوبين ومعروفين
      ويستثنى من الناحية المنطقية الأشخاص الذين شاركوا في تنظيم أو تنفيذ الهجمات أو أعمال العنف أو الذين يحرضون على ارتكابها بمعني المجاهدين déjà خلصو مند 62 الى يومنا بالبترول
    ولا يقبل الملف تاع واحد مات غير الحي
    مثلا واحد 8 سنوات 1958 في معسكر أصيب بطلقات نارية في البطن

  • Mohamed

    لا يستتنى المجاهدين والاموات غير الحي من قنبلة نووية او رصاصة طائشة
    للاطفال ونساء دلك الوقت ممكن النساء المختاصبات

  • Mohamed

    لا يدخل المجاهدين ولا ابناء الشهداء مهما كا ضررهم
    غير مدني الدي تعرض للضرر من قنبلة نووية او ضرر جسدي رصاص إنفجار قنبلة الخ

  • ali

    التعويضات ستشمل ابنائها في الافلان

  • Ahmed

    الكل او اكثرهم ماتو رحمهم الله خذه غدعة فقط

  • ali

    يعني فهمت يستفيد من التعويض ولد عباس فقط الانه الله يرحمه كان محكوم عليه باعدام وقت فرنسا

  • karim

    سؤال : لماذا يكره اغلب الجزاريين المجاهدين و لا يهين كل من عمل في فرنسا في وقت الاستعمار الى الان . فرنسا “مش اسرائيل” قتلت اكثر من مليون جزائري .
    الجواب : لان من يكره المجاهدون اجدادهم مجاهدون مش قومية
    هههه و الفاهم يفهم .

  • كريم

    كل جزائري عاش في الجزائر قبل 5 جويلية 1962 هو متضرر من الإستعمار الفرني

  • 0

    سنة التعويضات الاوروبية المانيا تعوض و فرنسا تعوض لكل من به رائحة الجزائر او عاش فيه ما الذي اصاب الاتحاد الاروبي ؟ يا جماعة الامر به سر !… هؤلاء القوم يعطوا باليمين و يأخذوه باليسرى و لا شيء بدون مقابل

  • 0

    أرامل الشهداء و أبناؤهم هم الأكثر تضررا من حرب الجزائر فرنسا قتلت أزواجهم و أباءهم و القانون يلزمها بتعويضهم عما لحقهم من ضرر و لسنوات طوال بعد الإستقلال أرامل الشهداء أغلبهن كن في ربيع العمر و قد خيرن بين الإمتناع عن الزواج و الإستفادة من منحة لا تسمن و لا تغني من جوع أكثرهن فضلن الإختيار الثاني و وقعن في الرذيلة إبن الشهيد عاش بدينار واحد في اليوم حتى الدولة الجزائرية مطالبة بتعويض أسر الشهداء لإهمالها أياهم.

  • Mohamed

    ارملت شهيد الجزائر مسؤل عنهم
    لان الوالد قتل جنود الفرنسين او حتى مدنين
    كما شفنا في الافلام
    الإمتناع عن الزواج لم أسمع به من قبل او حنا جيل
    الاستقلال حرام على الدولة الجزائرية دلك

    من فضلكم ضع إسما ثابت للتعليق

  • amar

    واللدين عدبو من الجيش الفرنسي وماتو ولم يسجلو لا شهداء ولا شيء أخر كيف يتبتو دالك…

  • benchikh

    عندما نريد اصطياد الفريسة نضع لها الفخ !!!!لكن الفريسة او الحيوان عقله محدود,,, ماذا عن الذين يدعونا الادمية وهذا العقل المتقن الصنع جلا جلاله.فرنسا تفهمنا مليح un peu de dignité les gars

  • عبد الاله مؤمن

    هل يمكن لفرنسا ان تعوض مليون و نصف مليون من الشهداءء و كل المجازر المقترفة في حق هذا اللشعب من1954الى 1962 و على اي اساس سيتم دراسة الملفات….الا اذا فرنسا تفكر في العودة الى الجزائر و الاستيلاء على كل خيراتها و معنى ذلك…من لحيته بخر له… كما يقول المثل الشعبي —على الدولة ان تستيقظ لهذه المناورة و ان لا تترك لهذه العجوز المجال شاغرا لمناوراتها…في الحقيققة المجاهدون و اشباه الجاهدين اكلوا الاخضر و اليابس ما عدا ابناء الشهداء وهي الفئة المستهدفة

  • 0

    فتح سوق اليد العاملة في المناصب الشاغرة تكفي اما التعويض بالمال من اين لها المال هي مديونة باكثر من 20 مرة احتياط خزينتنا العمومية اما المناصب الشاغرة موجودة بسبب المسنين من اطباء و مهندسين و تقنيين و شوافرا و الراسطوراسيو و الحراسة و الفنادق و مساعدة المسنين ووووووو اللي يسنا على اللحم الطايبة يبات بلا عشاء

  • الجنوب المحقور المقهور

    لا يستطيع احد التعويض لان الامر ليس مادي فقط لان الاشعاعات ليست لليوم وبالامس وفقط فهي ستبقى لمئات السنين اخرى واجيال عبر اجيال واراضي مشعة بور لا تصلح لاي شيء .. التعويض قد يكون مادي لكل الاجيال القادمة الى ان يرث الله الارض ومن عليها ومحاكمة كل الفرنسيين الذين ساهمو في هذا الدمار بان تتحصل الجزائر كدولة لتعويض سنوي وعلاج كل الضحايا القداما والجدد الى ايوم الدين ومعالجة الاراض المتضررة ولما لا تحويل الفرنسيين والزج بهم في سجون واشعاعات الجزائر ليعرفو زلنجرب فيهم النتائج كما جربو في اهلنا من قبل