فرنسا سبب تعطل استثمارات الأمريكيين واليابانيين بالجزائر! – الشروق أونلاين
الثلاثاء 21 ماي 2019 م, الموافق لـ 17 رمضان 1440 هـ آخر تحديث 19:40
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

أرجع وزير الطاقة الأسبق شكيب خليل، خلال محاضرة له، أسباب فرملة استثمارات الشركات الأجنبية في الجزائر إلى الحاجة لمرورها في كل مرة عبر باريس، ووفقا لما تضمنه فيديو نشر السبت، قال شكيب خليل “هناك تنسيق وحوار بين الجزائر وأمريكا في كثير من المجالات، المشكل يكمن في إطار الأعمال، فكثير من المستثمرين الأمريكيين يقولون لك انتظر حتى نمر عبر باريس، وكذلك اليبانيون”.

وأضاف شكيب خليل “المشكل لا يتعلق بالأمريكيين بل يتعلق بنا، لأن ثقافتنا عربية ولكنها أيضا فرنسية، فلما تتعلم فرنسي وعربي من الصعب أن تذهب إلى أمريكا وتتفاوض معهم وهذه نجدها على كل المستويات”.

وحسب شكيب خليل “فإنه يتعين على وزارة الشؤون الخارجية أن تفعل أدوارها وتسعى لأن يكون لها دور ومساحات مهمة في جلب الاستثمار وتحسين التجارة حتى تيسر على الأمريكيين فهم الأوضاع واستيعابها على النحو الصحيح والقائم في الوقت الراهن، وهي حقيقة أن حصولهم أو حتى طلبهم للمشاريع أو إبداء الرغبة في الحصول على أحدها في الجزائر لا يفرض عليهم المرور عبر باريس من أجل الاستثمار في الجزائر”.

وبحسب شكيب خليل فإن الشركات النفطية الأمريكية هي الوحيدة التي تكسر هذه القاعدة وتعمل على العمل مباشرة في الجزائر وتتجاوز باريس، في حين أن المستثمرين الأمريكيين في المجالات الأخرى لا يأتون مباشرة، كون الرؤية لديهم غير واضحة وبحاجة إلى عمل دبلوماسي جاد لتغيير هذا الاعتقاد.

وليست هذه المرة الأولى التي يصدر فيها شكيب خليل تصريحات معادية لفرنسا ويثني فيها على الولايات المتحدة الأمريكية، ففي 25 أوت الماضي، قال شكيب خليل إنه يفضل استخدام اللغة الإنجليزية بدلا من الفرنسية، “لأن جميع البلدان الناجحة تستخدم اللغة الإنجليزية، أما اللغة الفرنسية فهي لسان جميع البلدان الفاشلة” بحسب شكيب خليل.

https://goo.gl/c4LWP2
أمريكا شكيب خليل فرنسا

مقالات ذات صلة

التعليقات في هذا الموضوع مغلقة!

73 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
    close
    close