السبت 27 فيفري 2021 م, الموافق لـ 15 رجب 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

كشف مدير الأخطار الفلاحية على مستوى الصندوق الوطني للتعاضد الفلاحي عماري جمال عن تضرر 4335 هكتار من الأراضي الفلاحية من البرد خلال شهر أفريل المنصرم، وتحديدا بداية من 21 أفريل وهو ما يتطلب ضرورة تعويض هؤلاء الفلاحين في ظرف 15 يوما كأقصى حد بعد استكمال عملية جرد الملفات وتقدير الخسائر من قبل خبراء التأمين.

وقال عماري لـ”الشروق” أنه تزامنا مع تفشي وباء كورونا وإجراءات الحجر الصحي، تعرض الفلاحون في الأسبوع الأخير من شهر أفريل لكارثة التضرر من البرد وهو ما أتلف محاصيل 4335 هكتار التي سيسارع الصندوق الوطني للتعاضد الفلاحي لتعويضها بمجرد استكمال تقارير الخبرة، خاصة وأن السنة الماضية كانت صعبة على الفلاحين، جراء التضرر من عدد كبير من المخاطر على غرار الفيضانات والرياح والبرد والسيروكو.

وقال ممثل “سياناما” أن حجم التعويضات التي تلقاها الفلاحون خلال الأشهر الثلاثة الأولى للسنة الجارية بلغت 2.45 مليار سنتيم مع العلم أن 85 بالمائة من هذه التعويضات استفاد منها مربو الحيوانات و15 بالمائة فلاحون زراعيون.

وأضاف المتحدث أن حجم التعويضات الذي تكفل الصندوق الوطني للتعاضد الفلاحي بتسليمه للفلاحين خلال سنة 2019 جراء المخاطر التي تعرضوا لها بلغ 41 مليار سنتيم منها 33 مليار سنتيم للموالين والإنتاج الحيواني وبقية المبلغ أي 8 ملايير سنتيم للفلاحين الزراعيين، مشيرا إلى أن التعويضات باتت تسلم كأقصى حد في ظرف 15 يوما حسب درجة الحادث أو الخطر وحجم الخسائر ونسبة التضرر الذي يتعرض له الفلاح أو الموال.

وبخصوص البرد الذي تضرر منه الفلاحون مؤخرا أوضح المتحدث أنه مس 5 ولايات شرقية وهي سطيف ميلة قسنطينة سوق أهراس قالمة، مشددا على أن الصندوق الوطني للتعاضد الفلاحي يولي أهمية كبرى لهذا الملف، خاصة في ظل الظرف الصعب الذي يمر به الفلاحون وسيعمل على تعويض جميع المتضررين المؤمنين.

البرد التعويض عماري جمال

مقالات ذات صلة

600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Azer

    حسب مبالغ التعوصات ان الانتاج الوطني يغطي الجزائر ودول الساحل !

close
close