الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 13 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 14:59
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

شنت مصالح ولاية الجزائر حملة واسعة للقضاء بشكل نهائي على المواقف العشوائية، من خلال تأميمها وإعادة استغلالها وجعلها عبارة عن “فضاءات للتوقف”، موكلة إلى مؤسسة عمومية مختصة في تسيير النقل الحضري وشبه الحضري.

وحسب ما علمته “الشروق” من مصادر مطلعة، فإن والي العاصمة عبد القادر زوخ وجه تعليمة إلى رؤساء البلديات ومصالح الأمن من أجل إحصاء وجرد الأماكن التي حولها الشباب إلى مواقف عشوائية، وهي الأماكن المعروفة بالحركية والنشاط الدائم، بغرض طرد المعنيين بشكل نهائي، وتحويلها إلى فضاءات للتوقف المؤقت منتظمة مقابل دفع مبلغ مالي لفائدة الأعوان العاملين التابعين إلى مؤسسة النقل الحضري وشبه الحضري.

وتأتي هذه الخطوة على خلفية المشاكل العديدة التي تسبب فيها بعض الشباب الطائش، ضد أصحاب المركبات من خلال الاعتداء عليهم بالعصي والهراوات وأحيانا تصل إلى درجة الاعتداء بالسلاح الأبيض، على غرار ما وقع بكل من ولايتي بومرداس وبجاية، وهو ما دفع بالسلطات الولائية إلى الإحساس بالخطر القادم من هؤلاء الشباب الذي سرعان ما يعودون مباشرة بعد طردهم، وبالتالي لم يعد يجدي سوى حل واحد، وهو احتلال نفس الأماكن ولكن بشكل منتظم من طرف مؤسسة ولائية مختصة في التسيير الحضري وشبه الحضري مع فتح عشرات مناصب الشغل لتأطيرها وتسييرها، وهو ما يسمح بضرب عصفورين بحجر، ضمان أمن المواطن من جهة وتوفير مناصب عمل قارة لعشرات الشباب في حين تضمن مداخيل جديدة لفائدة خزينة الدولة.

وحسب المعلومات دائما، فإن البلديات شرعت في مراسلة مصالح الولاية لتحديد الشوارع والمناطق المعروفة بتشكل مواقف عشوائية من أجل تحويلها إلى المؤسسة العمومية واتخاذ إجراءات بتأميمها واستغلالها المنتظم، وهو ما من شأنه أن يضع حدا لفوضى “الباركينغ” والاعتداءات اليومية التي يتعرض لها المواطنون.

https://goo.gl/DQxyjG
الحظائر العشوائية السيارات ولاية الجزائر

مقالات ذات صلة

  • وزارة الشؤون الدينية تحيل ملف القرعة إلى مصالح بدوي

    مجلس وزاري مشترك خلال 40 يوما للفصل في تكلفة الحج

    قال وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، إن التحضيرات لموسم الحج 2019، ستبدأ نهاية الشهر الجاري، حيث سينطلق أول وفد تحضيري للبقاع المقدسة لعقد اجتماعات…

    • 1609
    • 3
8 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • redhouane

    أين كافة الولايات الأخرى من هذا القرار ؟

  • DZ

    لماذا لا تستعين الجمهوريه *الجزائرية*الديمقراطية*الشعبية بتجربة مدينة دبي حيث عدد السيارات في هذه المدينة الذكية يفوق عددها في الجزائر من شرقها الى غربها و مع هذا لا توجد مشاكل مواقف بالعكس انتشرث الموقف الدكية و البوابات الذكية و الشرطة الذكية و تحولت الحياة الى نعيم لا مكلن في للمناظر المؤسفة التي تملأ شوارع و مدن الجزائر !
    اتمنى ان نستفيد من تجربتهم

  • bobrayn14@gmail.com

    لمادا النفاق و اكل مال المواطن بغير حق. طريق عمومي يتحول الى موقف . اي حق هدا من موقف عشوائ الى موقف رسمي تحت دريعة توفير مناصب عمل للشباب في حين تضمن مداخيل جديدة لفائدة خزينة الدولة. المهم استنزاف مال المواطنين . اااااااااهه يا بلادي لا رجال ولا مسيريين ولا امن في مكانه المناسب .انا مواطن من بلدية الجزاير الوسطى معاناة يوميا من مافيا الباركينق الى مافيا الشرطة و مخالفات التوقف الممنوع.

  • جزائري

    الوقاية خير من العلاج. مثل يعرفه كل الجزاءريين بل يعرفه كل العالم لكن هناك تفاوت في الانتفاع من هذا المثل. واقول وانا متاكد مما اقول ان الجزاءريين ابعد ما يكونون الاكثر انتفاعا من هذا المثل بدليل انهم يجدون انفسهم في وضعية فات الاوان. كان بامكان السلطة ان تعاقب اول متعدي على القانون ويكون الامر سهلا. لكن السلطة تترك الامور تستفحل استفحالا خطيرا لتتدخل بعد ذلك فتصعب المهمة. الباركينغ واحنلال الارصفة والاحياء العشواءية كلها كان بالامكان معالجتها بسهولة مع تنصيب اول باركينغ عشواءي واول سكن فوضوي واول رصيف يحتله تاجر لكن ذلك لم يحدث علما ان السلطة تعرف جيدا اي تجاوز في اوله…!

  • محمد

    عيب وحشومة أن نتوقف في بلادنا التي مات من أجلها 1.5 مليون شهيد مقابل مبلغ مالي.هذه البلاد حررها الشهداء والمجاهدون إذا فالنتوقف دون مقابل هذا هو معني الاستقلال والحرية وليس نهب المواطنين سواء من قبل البلطجية والصعاليك أو من قبل الدولة. نحن الدولة أي الشعب وليس المؤسسات التي لم بنتخب عليها أحدا.

  • نوري سليم

    مثل شعبي معروف يقول ” مدبوح فالعيد ولا عاشورا ” يعني المشكل بعد ما سال الدم ‘ تحركت السلطات لكن تحرك وراءه حل غير مرضي فالوضع يبقى نفسه استنزاف جيب المواطن بعد التعدي والضرب والقتل يأتي حل خلص ولا ماكاش باركينغ.وبالقانون.عجب يخرج في بلادنا قوانين تحت الطلب.

  • The Hammer

    اين كنتم طول هذه المدة؟ دائما تعملون في الوقت بدل الضائع، بعد ان تقع كوارث!! لما كل شيء محصور في العاصمة فقط؟؟ و ليتها كانت كعواصم الدول المحترمة، رغم كل “الجهوية” و التمييز والاف الملايير، لازالت دشرة كبيرة تنام مع المغرب و تصحو على الفوضى و الهرج

  • نح لا

    مهمة الخفاء تاع مافيا “الباركينغ كثر من لا يعرفونها

close
close