-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
وزارة الفلاحة أصدرت قرارا بإنهاء مهامه

فضيحة الدجاج الفاسد تطيح بمدير “مذابح الشرق”

أحمد زقاري
  • 1841
  • 1
فضيحة الدجاج الفاسد تطيح بمدير “مذابح الشرق”
أرشيف

أنهى مجلس إدارة الديوان الوطني للمذابح، وبأمر من وزير الفلاحة والتنمية الريفية عبد الحميد حمداني، مهام المدير العام لمؤسسة مذابح الشرق، رابح بوعكاز.

وبحسب مصادر “الشروق”، فإن وزير الفلاحة والتنمية الريفية، اتخذ القرار، على ضوء التقارير التي رفعت إليه من طرف اللجنة الوزارية الموفدة من طرفه منذ أيام، إلى ولايتي سكيكدة وعنابة، عقب اكتشاف فضيحة اللحوم البيضاء الفاسدة، بمخازن مجمع مذابح الشرق بكل من حمادي كرومة بسكيكدة، وعين الباردة بعنابة، وأنهى مهام المدير العام لمؤسسة مذابح الشرق، التي تتكفل بالإشراف على ست ولايات.

وكان الرأي العام، قد اهتز على وقع فضيحة مدوية منذ أسابيع، عندما فجرت مصالح أمن ولاية سكيكدة، بالتنسيق مع المصالح البيطرية ومديرية الصحة الحيوانية بمديرية المصالح الفلاحية لولاية سكيكدة، قضية تتعلق بإتلاف نحو 1500 قنطار من اللحوم البيضاء، تم اكتشافها على مستوى مخازن حمادي كرومة، بسكيكدة وعين الباردة بعنابة، بعد أن انتهت فترة صلاحيتها دون تسويقها، في خطأ كلف خزينة المؤسسة خسائر، بنحو ثلاثة ملايير سنتيم. وقد باشرت النيابة العامة، بمحكمة سكيكدة، وتحت الإشراف الشخصي لوكيل الجمهورية لدى محكمة سكيكدة الابتدائية، جملة من التحقيقات في هذه القضية وتم على إثرها استدعاء عدة أطراف على ضوء هذا الملف.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • خليفة

    مازال الفساد متفشيا في موسسات الدولة ،كيف بقيت هذه الكمية المعتبرة من اللحوم البيضاء مخزنة حتى انتهت صلاحيتها ؟هذا منكر كبير يراد به التلاعب بمعيشة المواطنين ،فهذا النوع من الاحتكار من خلال حجز المادة عن التسويق ،هو الذي يتسبب في ارتفاع اسعارها ،و هذا ما عاشه المستهلك الذي وجد اسعار الدجاج ترتفع فجأة ،و بالتالي لا تتناسب مع قدرته الشراءية،و عليه يجب على الدولة تنظيف كل المؤسسات و الادارات من هذه العصابات الفاسدة و التي تريد تعكير صفو الحياة المعيشية للمواطنين،لدينا اطارات شابة في كل التخصصات ،لذا يجب على الدولة ان تنصب تلك الاطارات الشابة في تلك المؤسسات ،لخدمة المواطن و الوطن. كفانا فسادا.