الأحد 17 جانفي 2021 م, الموافق لـ 03 جمادى الآخرة 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

فتحت محكمة القطب الوطني المتخصص في مكافحة الجريمة المالية والاقتصادية لسيدي أمحمد، ملف فساد جديد يتعلق بمجمع كبير معروف في الجزائر بعلامته في مجال صناعة الأجهزة الكهرومنزلية، كما أنه يعتبر رقم واحد في أوروبا، حيث جرّ صاحب المجمع كل من الوزير الأول السابق أحمد أويحيى وكذا الوزير السابق للصناعة وترقية الاستثمار عبد الحميد تمار إلى العدالة.

وفي التفاصيل التي تحوزها “الشروق”، فإن صاحب المجمع يتابع في قضية الحال بتهم ثقيلة، تتعلق بتبييض الأموال وتحويل الممتلكات الناتجة عن عائدات إجرامية لجرائم الفساد بغرض إخفاء وتمويه مصدرها غير المشروع في إطار جماعة إجرامية، تحريض موظفين عموميين على استغلال نفوذهم الفعلي والمفترض بهدف الحصول على مزية غير مستحقة، الاستفادة من سلطة وتأثير أعوان الدولة والجماعات المحلية والمؤسسات والهيئات العمومية الخاضعة للقانون العام والمؤسسات العمومية والاقتصادية والمؤسسات العمومية ذات الطابع الصناعي والتجاري أثناء إبرام العقود والصفقات والملاحق من أجل الزيادة في الأسعار والتعديل لصالحهم في نوعية المواد والخدمات والتموين.

فيما يواجه الوزير الأول السابق أحمد أويحيى والوزير السابق للصناعة وترقية الاستثمار، عبد الحميد تمار، تهم منح للغير امتيازات غير مبررة عند إبرام صفقة أو عقد مخالف للأحكام التشريعية والتنظيمية، التبديد العمدي والاستعمال على نحو شرعي من طرف موظف عمومي لصالحه أو لصالح شخص أو كيان آخر ممتلكات أو أموال عمومية عهد بها إليه بحكم وظيفة أو بسببها، استغلال الوظيفة عمدا من طرف موظف عمومي على نحو يخرق القوانين والتنظيمات وهي الأفعال المنوه والمعاقب عليها بالمواد 26 / 1 ، 29 ، 48 من القانون 06 – 01 المتعلق بالوقاية من الفساد ومكافحته المعدل والمتمم، وذلك طبقا للمادة 67 فقرة 3 من قانون الإجراءات الجزائية.

وقد تم الاستماع إلى كل من المتهمين أحمد أويحيى وعبد الحميد تمار وبقية المتهمين كإطارات وزارة الصناعة والبنوك للمرة الأولى، وقطاعات أخرى لها صلة بملف الحال، في انتظار الاستماع إليهم في الموضوع بعد الحصول على تقارير الخبرة الخاصة بالمجمع، وكذا عودة الإنابات القضائية الخاصة بملف الحال، قبل إحالته على المحاكمة، ليكون المجمع الكبير والمعروف بعلامته في مجال صناعة الأجهزة الكهرومنزلية في الجزائر هو ثاني مجمع متابع قضائيا في القطاع بعد مجمع “كوندور”.

أحمد أويحيى الأجهزة الكهرومنزلية عبد الحميد تمار

مقالات ذات صلة

  • الرئيس تبون يعزي في وفاة المجاهد موسى شرشالي

    بعث رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، برسالة تعزية إلى عائلة المجاهد موسى شرشالي، المدعو "سي مصطفى"، مشيدا فيها بالسيرة "الحسنة" للفقيد ومواقفه السياسية "الحكيمة". وقال الرئيس…

    • 137
    • 0
  • إضراب أعوان التجارة متواصل

    شلل بميناء الجزائر وأزمة تموين في الأفق!

    وصل إضراب أعوان التجارة لولاية الجزائر استجابة لنداء النقابة الوطنية لمستخدمي التجارة المنضوية تحت لواء "المركزية النقابية"، الداعية للإضراب الوطني العام، الأربعاء، خلال يومه الرابع…

    • 3469
    • 1
600

11 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • احمد

    اوبحي لقد هلك البلاد و العباد يجب اعدامه في ساحة عمومبة

  • Rabah

    ولماذا لا يذكر اسم هذا المجمع دون سواه!!!

  • جزائري

    نقول ثاني أكبر و ليس أكبر ثاني

  • benchikh

    مفارقة عجيبة بين مسؤوليين اثنيين اويحي والمدرب الايطالي انجلو الذي اسلم واصبح اسمه حسين “احبه الله لجديته ” .اما السيد اويحي الذي لايشبع استبدل الهداية “الجدية” بالضلال عجيب امر الحفاة “اطلبوا الخير من بطون شبعت ثم جاعت لأن الخير فيها باق ولا تطلبوا الخير من بطون جاعت ثم شبعت لأن الشح فيها باقٍ.. الإمام على”

  • Orandz31

    من هذا رجل الاعمال في مجال الاجهزة الكهرومنزلية و المعروف. حتى في اروبا 🙄

  • lila

    sans commentaire ??????????????????

  • moh

    هذا الحيه غمس في كل الفساد

  • سمير

    اذكرو لنا اسم هذا المجمع

  • راها هاملة

    مازال الى يومنا هذا تخريب الاقتصاد ونهب مال الشعب المكرازي من طرف الخونة والمجرمين ياو كرهنا من فضيحة الفساد في جميع المؤوسسات و بدون استثناء الحل الوحيد لازم زريعة الخامجة يتنحاو قع ويرجعو الفلوس باقوة القنون

  • ابو يوسف عبد الرحمن

    حال اويحي كالمثل الذي يقول :
    بكل واد بنو سعد ! فاينما استجد ملف
    فساد وجدت اسمه مذكورا .

  • حواس

    حزب فرانسا جنرالات فرانسا اللوبي الفركنكوفوني.
    ملايير الدولارات ضاعت مع الخليفة, أخرى مع حداد كونيناف, أويحيا, سلال.إلخ إلخ…
    كان ممكن للجزائر أن تقضي على الفقر نهائيا وتصبح قوى عظمى.
    لكن أينما كانت اللغة الفرنسية يكون التمشميش ولهبيش.
    هذه عصابة حطمت الجزائر المفروض يواجهون تهمة الخيانة العظمى لانه من الواضح أهدافهم كانت تحطيم الجزائر.

close
close