الخميس 21 جانفي 2021 م, الموافق لـ 07 جمادى الآخرة 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق

فكر سياسي ما بعد كوفيد 19!

محمد سليم قلالة أستاذ جامعي
ح.م

  • ---
  • 6

يُفتَرَض أنَّ حالة الوباء التي نعيشها اليوم، والوضعية الاقتصادية الهَشة التي أصبحت عليها أغلب شرائح المجتمع، وما آلت إليه الأوضاع في أغلب بلاد العالم، تدفعنا إلى إعادة صوغ فكرنا السياسي بشأن طبيعة الدولة والظاهرة الحزبية والمعارضة والسلطة والقضايا الاجتماعية والثقافية الأخرى التي ما فتئنا نعتبرها ذات أولوية، فضلا عن طبيعة علاقتنا الدولية. ذلك أن الكثير من المصطلحات والممارسات السياسية التي نعتبرها اليوم غاية لا بدَّ منها، ستُصبح في قادم السنوات متخلفة عن عصرها، إن لم يكن قد تجاوزها الزمن تماما.

إن مصطلحات كالمعارضة والسلطة، والعلاقة بينهما والتعددية السياسية والحزبية، والارتباط بين السياستين الداخلية والخارجية، وحرية الإعلام، وحقوق الإنسان، ووحدة القيم الأخلاقية والدينية والثقافية بين أبناء الأمة بما في ذلك الموقف من الدين واللغة، واستقلالية الاقتصاد الوطني… ناهيك عن القيم السياسية كالعدالة والحرية والمساواة وما ارتبط بها من قيم تابعة كالنضال والتنظيم والاستقلالية… ستأخذ محتوى آخر بَدَت معالمه تتشكل قبل اليوم، ولكنها ستتبلور أكثر بعد هذه السنة مع بروز أنماط جديدة للتعامل السياسي والاجتماعي ما بعد “كوفيد 19″…

لقد مكنتنا تجارب دولية مقارَنَة بين الصين وروسيا وتركيا من جهة، والأنظمة الرأسمالية المتقدِّمة من جهة أخرى من الكثير من الدروس وحَمَلَتْ معها الكثير من الإشارات ذات الطبيعة المستقبلية. كما قدّمت لنا تجارب من دول جنوبية أخرى خلاصاتٍ يمكن الاستفادة منها بِغضِّ النظر عن طبيعة النظام السياسي الذي حَكَم هذه الدول ودرجة التعددية الحزبية والحريات بها.

ولعلنا يمكن إجمال ما يمكن اعتباره ذا تأثير في فكرنا السياسي فيما يلي:

ـ أن التعامل مع الوباء لم تحكمه الطبيعة الإيديولوجية للدولة، إنما مركزيتها ومدى صلابة اقتصادها. كان ذلك سواء بسواء بالنسبة للدول التي بها حزبٌ واحد أو تقوم على التعددية. الدول التي توصف بالديمقراطية الليبرالية (مثل الدول الغربية)، أو تلك التي تحكمها القيادة الواحدة (مثل الصين وروسيا).

ـ أن التعددية السياسية في الدول الجنوبية لم تكن عاملا مهما في التأثير على الحدّ من تبعات الوباء وبخاصة انعكاساته السلبية. والتجربة التونسية خير مثال على ذلك (نجاح التعددية لم يحلّ مشكلات الفقر و”الحرقة” والبطالة… الخ).

ـ يمكن للتعددية السياسية، أن تعيد توزيع المصالح بين مراكز القوى، ولكنها لن تؤدي بالضرورة إلى حلِّ أزمة الشرعية والعدالة الاجتماعية والمساواة أمام القانون، وبخاصّة مواجهة الأزمة الاقتصادية وتمكين الشباب من الشغل ومن تخطي مختلف الصعوبات التي يعرفونها؛ أي أنها قد تكون هي الأخرى وهما من الأوهام.

ـ تميزت الدول التي نجحت في التعامل مع الوباء وتداعياته إما بغياب كلي للمعارضة (الصين، كوريا الشمالية)، أو بوحدة المعارضة مع السلطة بشأن التعامل الخارجي خاصة (روسيا، تركيا، أوروبا الغربية).

ـ اضطرَّت الدولُ الديمقراطية إلى اللجوء إلى أساليب غير ديمقراطية لتسيير الأزمة كما هو الشأن في أوروبا الغربية والولايات المتحدة. مما أدى بها إلى إعادة النظر في مفاهيم قاعدية كالحرية والمساواة والعدالة، وأرغمت الناس على تقبُّل سلطة الدولة المركزية رغم قسوتها.

هي ذي بعض الإشارات التي تقول بضرورة الخروج من قوالب التفكير السائد ما قبل “كوفيد 19″، إلى فكر سياسي يعيد قراءة التجارب وتعريف المصطلحات والممارسات، حتى نستبق حالة يأسٍ آخر قد تكون قادمة في الأفق، عنوانها الوصول إلى ديمقراطيةٍ وتعددية فاتها الأوان أو بعد فوات الأوان.

مساحة للأمل

مقالات ذات صلة

  • مع شيخ العلماء والدعاة

    رسالة خاصة إلى الشيخ الغزالي

    كان الشيخ الغزالي (رحمة الله عليه) من ذلك الطراز الكريم من العلماء والدعاة الذين يهمّهم أن يعرفوا مواطيء أقدامهم وهم يتحرّكون في الساحة الثقافية والدعوية،…

    • 1137
    • 7
  • هذا السيناريو.. ينبغي تجنبه!

    نعرف جميعا أن كافة بلدان العالم تمر في الفترة الحالية بمراحل حرجة من تاريخها. من أكبر دولة مثل الولايات المتحدة الأمريكية إلى أصغرها، وما أكثر…

    • 511
    • 0
600

6 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • الدكتور محمد مراح

    من يحدث الناشطين النطاطين لدينا من هذه الشرفة الاكاديمية المستقبلية كمن يطمع في التزام مدجنة الهدوء والاصغاء لكلامه الهادىء!!!!

  • عبدين تبسة

    دكتور محمد مراح
    قد أسمعت……………..

  • الدكتور محمد مراح

    اخي الأستاذ عبدين أخشي أن تكون حال كالتي تعجب منها صحابة بدر رضي الله عنهم و الرسول صلى الله عليه وسلم يخاطب قتلى المشركين كيف يسمعونه ؟ قال : والله ما انتم بأسمع بما أقول منهم ؟!!!!!!!!!!!!!!

  • محمد قذيفه

    لم تكتمل تعددية تونس حتى يمكن جعلها معيارا ، فهي مازال أمام عراقيل وصعوبات وتحديات من دول عربيه تريد اجهاض هذه التجربه

  • benchikh

    فعلا السيد قلالة تصريح ترامب اليوم الاحادي الجانب حول اعتراف امريكا للمغرب في احقية امتلاكها الصحراء الغربية .فعلا دولة مركزية دكتاتورية لامؤسسات برلمانية ولا راي” للشعب الديمقراطي”(خضرة فوق عشاء) حصلت في فيتنام افغانستان العراق, لم يستشير الرئيس طبقة الشعب ,ومن نتائج هذه الحروب الازمات الاقتصادية على المواطن الامريكي وحلفائها.من جانبنا التفكير ماوراء كورونا .

  • benchikh

    الدكتور مراح 1
    كلامك يشبه الحكم المسبق وما يدريك يا دكتور لعل الله يحدث بعد ذلك امرا .

close
close