الخميس 19 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 19 محرم 1441 هـ آخر تحديث 23:36
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

أقدم عشرات من الفلاحين، صبيحة الخميس الماضي، على غلق مقر شركة سونلغاز بالمنيعة، احتجاجا منهم على الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي في محيطاتهم الزراعية بعد ما كبدتهم خسائر معتبرة.

وعبر الفلاحون عن سخطهم الكبير بسبب إقدام مسؤولي سونلغاز على تحويل المولد الكهربائي الذي تتزود منهم بساتينهم ومحيطاتهم إلى وجهة أخرى، مما سيؤثر بالسلب على المحاصيل الفلاحية المعتبرة في المنطقة، مطالبين بضرورة فتح تحقيق في القضية خصوصا وان بلدية المنيعة تشتهر بطابعها الفلاحي من حمضيات وخضر وفواكه بكل أنواعها، كما ينتظر الفلاحون استجابة حقيقية من قبل المسؤولين المحليين للنهوض بالاقتصاد المحلي والوطني.

إلى ذلك، صرح رئيس المجلس الشعبي البلدي اغريب محمد في اتصال هاتفي مع الشروق بأن الولاية المنتدبة المنيعة قد استفادت خلال الآونة الأخيرة من غلاف مالي معتبر موجه للكهرباء الفلاحية وتعبيد المسالك وسيتم الانطلاقة في هذه المشاريع في القريب العاجل.

كما طمأن ذات المتحدث كل المواطنين بأن المشاريع المبرمجة على مستوى الولاية المنتدبة بالمنيعة ستجسد على أرض الواقع، خصوصا ما تعلق منها بالتهيئة الحضرية والإنارة العمومية إلى جانب مشاريع أخرى ذات طابع فلاحي واقتصادي.

الفلاحة المنيعة سونلغاز

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close