الأربعاء 05 أوت 2020 م, الموافق لـ 15 ذو الحجة 1441 هـ آخر تحديث 14:28
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

في مباراة سهرة الثلاثاء، ما بين الإنتير ونابولي، عاد أخيرا فوزي غلام للظهور بعد غياب لثلاث جولات، وجاءت العودة تزامنا مع خسارة أخرى لناد الجنوب، الذي تفصله قرابة الأسبوع من مواجهة برشلونة في مباراة يحلم أهل نابولي بإحداث المفاجأة والعودة ببطاقة التأهل للدور ربع النهائي، خاصة أن المهمة تتطلب فوزا بهدف أمام فريق جريح فقد الكثير من ثقته بنفسه وصار الفوز عليه في عقر الديار في غياب الجمهور أمرا ليس مستحيلا، خاصة إذا سارت مساعي الإيطاليين نحو النجاح في نقل المباراة إلى خارج إسبانيا أو على الأقل خارج برشلونة بسبب عودة فيروس كورونا لضرب الأراضي الإسبانية.

في مباراة الثلاثاء، أعاد المدرب الإيطالي لنادي نابولي غاتوزو فوزي غلام لأجواء المباريات، عندما أقحمه احتياطيا في الدقيقة 64 عندما كانت النتيجة لصالح المحليين بهدف نظيف، حيث أقحمه في مكان الدولي البرتغالي ماريو روي، ولكن المفاجأة جاءت من الدولي البرتغالي الذي احتج لإخراجه وراح يركل بعنف، على التماس كل ما يجده أمامه، وواضح بأن المدافع الأيسر البرتغالي تلقى اللوم في فترة ما بين الشوطين من مدربه لأنه المتسبب في الهدف الأول للإنتير، بسبب تماطله في إبعاده الكرة التي تحوّلت إلى هجوم معاكس مكّن الإنتير من التسجيل، وكان خليفة غلام البرتغالي ماريو روي في اللقاء السابق في بارما قد تسبّب في ضربة جزاء منحت بارما الفوز، وتكبد بها نابولي خسارة، ومع ذلك لعب ماريو روي طوال أطوار المباراة، وبقي فوزي غلام على التماس بالرغم من أن الدولي الجزائري لا يخيب كلما تم إشراكه كبديل حيث يقدم أدوارا هجومية راقية.

منذ أن قدم ماريو روي إلى نابولي في خريف 2017، قادما من روما، كان احتياطيا لفوزي غلام، قبل أن يستفيد من إصابة الدولي الجزائري وصار يشارك بقوة بدليل أنه لعب هذا الموسم 1915 مباراة، ولم يلعب في آخر موسم له مع روما سوى 344 دقيقة، وهو لاعب بنفس سن غلام أي 29 سنة، ولكن إمكانيات الجزائري أقوى فنيا.

هل يجازف غاتوزو بإشراك فوزي غلام في مباراة الثامن من أوت أمام برشلونة؟ سؤال يطرحه الكثيرون، لأن ما اقترفه الدولي البرتغالي في الفترة الأخيرة من أخطاء قد تبخر حلم أبناء الجنوب في تجاوز برشلونة، بالرغم من تفاهم وانسجام المدافع البرتغالي مع المهاجم الذي يلعب على جهته الدولي الإيطالي إينسيني صار قويا في الفترة الأخيرة، وقد تكون مباراة الفاتح من أوت في نابولي أمام لازيو هي الإشارة الواضحة عن اللاعب الأساسي في مباراة برشلونة، وفي حالة الزج بالدولي الجزائري كأساسي، فمعنى ذلك أن غاتوزو سيمنح الفرصة لنابولي ولغلام لمواجهة الوحش برشلونة في مباراة قد تكون للتاريخ.

لم يقصّر فوزي غلام برغم الهزيمة سهرة الثلاثاء، حيث أدى ما عليه وكان المتكفل بتنفيذ الركنيات من الجهتين وأيضا المخالفات المباشرة، وساهم في العديد من الكرات، وكادت إحداها أن تأت بهدف لولا تسرّع إينسيني، وخلال نصف ساعة تقريبا من اللعب كانت الجهة اليسرى التي تواجد فيها غلام، وحدها من تلهب في وجه الإنتير، وتبقى مشكلة غلام كونه لم يلعب مباريات ولا حتى دقائق كثيرة لأن الفارق بينه وبين الدولي البرتغالي كبير جدا، حيث لم تتعدى دقائق غلام الـ 334 دقيقة، وهو توقيت صعب الصمود به أمام آلة من مهاجمي برشلونة وعلى رأسهم ميسي الذي ينشط في جهة غلام، وحتى سواريز.

المهم حاليا أن فوزي غلام عاد للمشاركة في دوري قوي مما يعطيه بعض الأمل في الفوز بعقد احترافي مع فريق محترم في الدوريات الكبرى، وليكن مارسيليا الذي سيشارك في رابطة أبطال أوربا، أما إذا فاز اللاعب بمنصب كأساسي أمام برشلونة في مباراة سيشاهدها العالم بأسره، فسيكون غلام قد اختصر المسافات وقدّم نفسه للباحثين عن نجوم الرواق الأيسر، وفي حالة مشاركته وتأهل نابولي، فسينسى غلام ومتابعيه سنتين من الإصابة، جعلت غلام في الموسم الماضي لا يلعب سوى 1153 دقيقة وفي الموسم الذي سبقه 987 دقيقة، وهي قليلة بالنسبة للاعب لم يكن يلعب في كل موسم أقل من 3000 دقيقة.

معروف عن غاتوزو، بأنه لا يتسامح مع كل رافض لقراراته لأجل ذلك، قد يكون ما قام به ماريو روي، تأشيرة لفوزي غلام، للمشاركة في مباراة لازيو ومن بعدها برشلونة.
ب.ع

برشلونة فوزي غلام نابولي

مقالات ذات صلة

600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • جللللول

    بدليل أنه لعب هذا الموسم 1915 مباراة🤔

close
close