-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

فيديو متداول لرهينتين إسرائيليتين ترددان أدعية باللغة العربية هذه حقيقته!

جواهر الشروق
  • 2095
  • 0
فيديو متداول لرهينتين إسرائيليتين ترددان أدعية باللغة العربية هذه حقيقته!

تداول ناشطون عبر شبكات التواصل الاجتماعي مقطعا لامرأة وطفلة ترددان أدعية باللغة العربية قيل إنهما رهينتين إسرائيليتين محررتين.

يظهر في الفيديو طفلة وامرأة جالستان في سيارة ترددان أدعية إسلامية باللغة العربية.

وجاء في التعليقات المرافقة أن الفتاتين هما من الرهائن الذين أفرجت عنهم حركة حماس ضمن اتفاق الهدنة بينها وبين إسرائيل.

وبحسب تقرير حول صحة الأخبار نشرته وكالة فرانس برس فإن الادعاء غير صحيح، والفيديو منشور قبل بدء الحرب في السابع من أكتوبر وهو في الحقيقة لناشطة متعاطفة مع الفلسطينيين تنشر مقاطع على تطبيق تيك توك من بينها مقاطع تُظهرها وهي تردد آيات قرآنية.

ويأتي ظهور هذا المنشور بعد انتهاء هدنة استمرت لأسبوع بين إسرائيل وحركة حماس أتاحت إطلاق سراح أكثر من مئة رهينة مقابل إطلاق 240 معتقلا فلسطينيا إضافة إلى دخول مزيد من المساعدات إلى غزة.

وأضاف التقرير أن الفيديو لا علاقة له بالرهائن، وسرعان ما تعرف صحفيو خدمة تقصي صحة الأخبار على الفتاتين الظاهرتين في الفيديو إذ سبق وانتشر لهما فيديو آخر في سياق مضلل.

وبالتفتيش عن الفيديو يمكن العثور عليه منشورا على حساب عبر تيك توك قبل بدء الحرب، ما ينفي أن تكونا من الرهائن.

وينشر الحساب الذي يحمل اسم “Erliz1617” فيديوهات للمرأة نفسها، من بينها فيديوهات داعمة للفلسطينيين وفيديوهات تقرأ فيها آيات من القرآن.

وبعد انتشار هذه المقاطع في سياقات مضللة، نشر على الحساب فيديو للمرأة تنفي فيه ما يقال عن أنها رهينة إسرائيلية، مشيرة إلى أنها تعتنق الديانة الإسلامية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!