-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

فيديو موظفة بالصليب الأحمر ومحرّرة إسرائيلية يثير الجدل.. ما قصة الذهول المتبادل؟

جواهر الشروق
  • 3895
  • 0
فيديو موظفة بالصليب الأحمر ومحرّرة إسرائيلية يثير الجدل.. ما قصة الذهول المتبادل؟
شبكات التواصل
لقطة من الفيديو المثير للجدل

ضجت شبكات التواصل الاجتماعي بالحديث عن مقطع فيديو وثق لقطة مثيرة للاستغراب بين موظفة بالصليب الأحمر وأسيرة إسرائيلية محررة.

وتداول نشطاء مقطع تحرير أسيرة إسرائيلية بموجب عمليات التبادل التي حدثت مؤخرا بين حماس وجيش الاحتلال، وركزوا على الدهشة المتبادلة بين الرهينة والموظفة بالصليب الأحمر.

وتساءل البعض عن سر اندهاش الرهينة المحررة ثم محاولة التحكم في ردود فعلها ومواصلة السير بطريقة عادية، ليؤكد الكثيرون أن في القصة “إنّ” وأخواتها.

واتفق البعض على أن المنظمات العالمية التي تنشط باسم الخير والسلام في فلسطين مشكوك في أمرها وتوظف جواسيس لجمع المعلومات الاستخباراتية، فيما ذهب آخرون للقول أن الرهينة شخصة عسكرية رفيعة، بينما الموظفة مجندة متنكرة في زي الصليب الأحمر.

وأكد متابعون أن رد فعل الموظفة لم يكن طبيعيا بالمرة، لافتين إلى أنها وغيرها من أتباع المنظمات يعملون لصالح الموساد، وهو ما أشار إليه المفكر والكاتب السياسي المصري الأمريكي حسام يوسف في تغريدة عبر حسابه على منصة إكس.

يذكر أن الصليب الأحمر يلعب دورا كبيرا في نقل الأسرى من غزة لرفح ثم إلى إسرائيل، حيث سلمت كتائب القسام منذ إطلاق عملية طوفان الأقصى عديد الرهائن له.

وتحاول المنظمة أداء دورها التقليدي بموجب اتفاقيات جنيف، حيث تطلب زيارة الرهائن وتوصيل الإمدادات الطبية وإيصال الأخبار إلى أُسر المحتجزين. ولا يمكن أن يحدث أي من ذلك ما لم تتفق حماس والاحتلال عليه.

اللجنة الدولية للصليب الأحمر جهة غير مسلحة وتعتمد كلياً على ثقة الأطراف المتحاربة -والمدنيين العالقين في النزاع- للقيام بعملها.

وبالطريقة نفسها التي نقلت بها الرهائن الإسرائيليين إلى خارج غزة، فقد أخذت المنظمة أيضاً المعتقلين الفلسطينيين الذين أفرجت عنهم إسرائيل من سجونها، إلى منازلهم في الضفة الغربية، ضمن صفقة التبادل.

تعتبر العمليات اللوجستية لهذه الصفقات معقدة ولكن المنظمة معتادة على مثل هذه التعقيدات.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!