الثلاثاء 11 أوت 2020 م, الموافق لـ 21 ذو الحجة 1441 هـ آخر تحديث 20:13
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

أظهر فيديو فرار عدد من الحراقة الجزائريين المحجور عليهم صحيا في إطار تدابير مواجهة فيروس كورونا المستجد، من مركز لاستقبال المهاجرين السريين بجزيرة سردينيا الايطالية، ما أثار جدلا واسعا في الجزيرة وسط دعوات للتعامل بصرامة أكثر مع الحراقة الجزائريين، في وقت باشرت فيه السلطات اجراءات مشددة لضمان مراقبة دائمة للمركز لمنع فرار أكثر من 70 حراقا جزائريا يتواجدون بداخله.

ويبدو في الفيديو الذي مدته دقيقتين تقريبا ونشرته الصحيفة المحلية “أونيوني ساردا”، اطلعت عليه “الشروق”، عددا من الحراقة الجزائريين وهم بصدد القفز من حائط مركز استقبال المهاجرين السريين (الحراقة)، الذي يعلو بأكثر من 3 امتار، حيث يطل حائط المركز على حقل زراعي.

ويظهر ايضا كيف ان الحراقة الذين قفزوا اولا يراقبون الجوار في انتظار اقدام البقية على القفز من حائط المركز.
وبعد القفز/ يختفي الحراقة الفارون داخل حقل رزاعي، وبعد فترة زمنية (الفيديو مركب)، يعود هؤلاء إلى المكان ذاته، حيث يتسلقون شجرة محاذية لحائط المركز ويعودون مجددا إلى داخله بعد ان جلبوا معهم أغراضا اشتروها من الجوار.

وثارت ثائرة السياسيين في جزيرة سردينا بعد نشر الفيديو، إذ طالبت عدة تشكيلات سياسية بالتعامل بحزم مع الحراقة الجزائريين الذين تم عزلهم صحيا تفاديا لانتقال عدوى محتملة بفيروس كورونا المستجد، لكن الفيديو اظهر أنهم لا يحترمون بتاتا اجراءات الحجر الصحي الخاصة بمواجهة فيروس كورنا المستجد، خصوصا بعد تسجيل حالتي اصابة بالفيروس وسط الحراقة الجزائريين الذين وصلوا الجزيرة منتصف جوان الماضي.

وحسب المصدر ذاته فإن مركز منستير “للحراقة” تم تحويله ايضا إلى مركز للحجر الصحي للحراقة الجزائريين الواصلين إلى سردينيا، حيث يضم الآن اكثر من 70 حراقا جزائريا وصلوا قبل نحو 10 ايام إلى الجزيرة.

وقالت عمدة بلدية منستير بسردينيا لويزا مورو إن اجراءات استعجالية مشددة سيتم اتخاذها في المركز لمنع فرار الحراقة الجزائريين، الذين حسبها يشلكون خطرا من الناحية الأمنية والصحية، حيث سيتم تنصيب نقاط مراقبة دائمة ودوريات للشرطة على مدار الساعة.

الحراقة جزيرة سردينيا الايطالية فيروس كورونا

مقالات ذات صلة

  • الوزارة تطرح للنقاش مشروع قانون القواعد العامة للتعليم العالي:

    نظام "أل أم دي" باق رغم إخفاقه!

    طرحت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مطلع شهر أوت الجاري المشروع التمهيدي للقانون الذي يحدد القواعد العامة المتعلقة بالتعليم العالي من أجل إثرائه من قبل…

    • 3270
    • 24
  • بين مؤيد ومعارض

    الإجراءات المرافقة لفتح المساجد تثير الجدل

    سيجد الجزائريون أنفسهم مجبرين على التأقلم مع الطريقة الجديدة للصلاة في المساجد التي ستفرض على المصلين لأول مرة وسط مؤيد متفائل ومعارض متشائم، وبين هذا…

    • 1271
    • 0
600

4 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • mohamed

    اذا كان هؤلاء فروا فرارا من تدابير الحجر ففي الجزائر يتركوا بدون تحاليل ولا كشوفات ويقال لهم لقد تم تسجيلكم وسنتصل بكم في الايام القادمة ويذهب المريض طليقا لينشر العدوى كيفما يشاء .هذا ما يحدث في مدننا وهذا ما يمدد في معانات الشعب الجزائري ويزيد من العدوى اضعافا مضاعفة .وتقولون ان الامور تحت السيطرة .غباء وتقاعس وضحك على الاذقان .كل هذا وتتكلمون عن الغير ونسيتم استهتاركم .

  • فارس فارس

    هل فهمتم الان كيف اصبح اليمين المتطرف قوة سياسبة بالغرب و كيف اصبح حزب لبان الخنزير ينافس عل رئاسة فرنسة حيث حلت بنته الافع في المركز الثاني بعد ما کان یتحصل علی 1% من الصوت فی 80 …من المسوءل عن تصاعد العنصرية الاعلام اليهود….. ام من يذهب هناك مهاجر و يفسد و يسرق وووو.. الخ الاسوء انهم يدعون انهم مسلمون و یفعلون كل ما نهی عنه ديننا الحنيف البريء من مثل هذا.

  • SOHAIB

    وين راه الفيديو

  • كافي

    الشعب الراشي، قالك شباب واعي. لقد أخذوا معهم التخلف. ثم تجد من يبرر هذه التصرفات. يجلب أخذهم الى السجن.

close
close