-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

فيديو يوثق واقعة تحرش مشينة يثير السخط بالمغرب

جواهر الشروق
  • 18376
  • 1
فيديو يوثق واقعة تحرش مشينة يثير السخط بالمغرب

أثار انتشار فيديو يوثق واقعة تحرش مشينة، السخط بالمغرب، بعدما أظهر مراهقا وهو يرفع تنورة شابة ويقوم بلمس أعضاء من جسدها.

وتسبب المقطع المصوّر من طرف أحد مرافقي الشاب بإشعال نيران الجدل، كما أعاد حسب قناة  “الحرة” النقاش القديم الجديد حول الحريات في البلاد، بعد اتجاه تيار إلى تحويل الفتاة من ضحية إلى متهمة بسبب لباسها.

وأظهر الفيديو، تقدم شاب نحو فتاة كانت تسير بجانب شاب آخر، ورفع عنها ملابسها، وتحرش بها في الشارع، بينما وثق زميله لحظة التحرش بالفتاة وهو يضحك، ونشر الفيديو على الإنترنت، وكان الغرض منه الدعابة، مثل الفيديوهات الأجنبية التي يجري نشرها عبر الإنترنت.

وانتشر المقطع على مواقع التواصل الاجتماعي متسببا في غضب كبير دفع السلطات الأمنية إلى البحث وإلقاء القبض على المراهق ومرافقه وتقديمهم للتحقيق.

وتحول الفيديو الذي كان الهدف منه خلق “الإثارة” على مواقع التواصل إلى موضوع خلاف بين تيار يدعو للتشدد مع المتحرشين وتيار رأى في لباس الفتاة مبررا للتحرش بها.

وأمام الغضب الكبير الذي تسبب فيه الفيديو أعلن الأمن المغربي بمدينة طنجة توقيف القاصر صاحب الفيديو، 15 عاما، وذلك للاشتباه في تورطه في المشاركة بالإخلال العلني بالحياء والتحرش الجنسي.

يذكر أنه في 2018، دخل قانون العنف ضد المرأة حيز التنفيذ في المغرب، ويعاقب كل أشكال التحرش أو الاعتداء أو الاستغلال الجنسي أو سوء المعاملة.

وقال الأمن المغربي في بلاغ رسمي أن “مصالح الأمن الوطني كانت قد تفاعلت، بسرعة وجدية كبيرة، مع مقطع فيديو تم تداوله عبر تطبيقات التراسل الفوري، يوثق لإقدام جانح على تجريد فتاة من ملابسها والتحرش بها جسديا بالشارع العام، فيما تكلف شخص آخر بتوثيق هذه الأفعال ونشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات التراسل الفوري”.

من جانب آخر تداول ناشطون مغاربة منشورات على مواقع التواصل تقول إن الفتاة التي صفعت على مؤخرتها تنازلت عن حقها ورفضت مقاضاة المتهمين.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • الحقيقة

    الظلم المعنوي من الفتاة و الفعلي من الشاب ..لانها بلياسها استدرجنه واثمها اكبر من اثم لشاب