الإثنين 09 ديسمبر 2019 م, الموافق لـ 11 ربيع الآخر 1441 هـ آخر تحديث 21:21
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

كال اللاعب الدولي الجزائري سفيان فيغولي المديح، للناخب الوطني جمال بلماضي. بعد إحراز “الخضر” كأس أمم إفريقيا 2019 بِمصر.

وقال سفيان فيغولي مُخاطبا جمال بلماضي: “أعترف أنك قدّمت لي الكثير، وأيضا للمنتخب الوطني والجزائر بِرمّتها. لقد زوّدت لاعبي المنتخب الوطني بِقيم ومبادئ الإنضباط والإعتزاز بِتمثيل القميص والرّاية الوطنيتَين”.

جاء ذلك في أحدث تغريدة لِجناح فريق قلع السرايا التركي، عبر موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”.

وعمِل التقني جمال بلماضي منذ قدومه صيف 2018، لِتأطير العارضة الفنية للمنتخب الوطني، على إعادة الإعتبار للاعب سفيان فيغولي، وجعله أحد مفاتيح تكتيك “محاربي الصحراء”، لاسيما في خط الوسط.

واستعاد فيغولي الثقة بِالنفس، والحيوية التي تميّز بها عند بداية مشواره مع المنتخب الوطني الجزائري مطلع عام 2012. وتوجّ ذلك بِمساهمته في إحراز “الخضر” كأس أمم إفريقيا 2019 بِمصر، بعد مشاركته في 6 مقابلات أساسيا، من أصل 7 لقاءات خاضها “محاربو الصحراء”، وتسجيله هدفا وتمريرة حاسمة.

وعانى سفيان فيغولي (29 سنة) الأمرّين في السنوات الثلاث الأخيرة الماضية، حيث اتُّهم بِتدبيره عملية الإطاحة بِالناخب الوطني والتقني الصربي ميلوفان راييفاتس خريف 2016، وأيضا تدهور وضعيته البدنية (زيادة وزنه). ونجم عن ذلك إبعاده عن خوض كأس أمم إفريقيا بِالغابون مطلع العام الموالي، وتواصل “التهميش” مع المدربين الذين عُيُنوا بعد راييفاتس.

وصار عديد متابعي شؤون المنتخب الوطني الجزائري يعتقدون أن مشوار سفيان فيغولي مع “الخضر” بِالكاد انتهى، قبل أن يأتي جمال بلماضي ويرمي طوق النجاة لهذا اللاعب، ويُشعل جذوة فيغولي صاحب الرّوح الحماسية المُتّقدة.

الخضر جمال بلماضي سفيان فيغولي

مقالات ذات صلة

600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • رياضي

    اولهم من اراد دفنك ونهاية مشوارك هو عارض الازياء صديق جماعة الفساد والعصابة ماجر الدي يجب محاسبته على كل الامتيازات التي تحصل عليها عن طريق تدريبه للفريق الوطني والدي عينه هو الشاد جنسيا السعيد بوسريقة حاسبوه لانه اراد تحطيم الفريق الوطني بفلسفته الخاوية والفارغة فهو يصلح كمهرج في القنوات وكعارضللازياء وليس كمدرب …

close
close