-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
بشكتاش يلعب بِالنّار

فيغولي قد يخطف لقب البطولة التركية من غزال

علي بهلولي
  • 4469
  • 0
فيغولي قد يخطف لقب البطولة التركية من غزال
جرعة أوكسجين لِفريق فيغولي

تألّق اللاعب الدولي الجزائري رشيد غزال مرّة أخرى مساء الثلاثاء، لكن فريقه بشكتاش يلعب بِالنّار وقد يُهدر فرصة إحراز لقب البطولة التركية.

وخسر فريق بشكتاش بِنتيجة (1-2) أمام الضيف كاراغومروك، لِحساب الجولة الـ 41 من عمر البطولة التركية.

وسجّل رشيد غزال الهدف الوحيد لِفريقه بشكتاش في الدقيقة الـ 54.

ورفع المهاجم غزال غلّته إلى 7 أهداف بِزيّ فريق بشكتاش، في البطولة التركية للموسم الحالي. فضلا عن تصدّره لائحة أفضل مُوزّع بِرصيد 17 تمريرة حاسمة.

وطرد الحكم اللاعب البوسني إيرفين زوكانوفيتش مدافع فريق كاراغومروك في الدقيقة الـ 77، لِجمعة بطاقتَين صفراوَين. وحينها كانت النتيجة متعادلة بـ (1-1).

وفي مباراة أخرى، فاز فريق قلعة السرايا بِنتيجة (1-4) على المضيف دينيزلي سبور.

وتابع الجناح سفيان فيغولي هذه المباراة، من دكّة بدلاء فريقه قلعة السرايا. لِخامس مرّة على التوالي، وهو ما قد يُحرّض اللاعب الدولي الجزائري على تغيير الأجواء في الصيف المقبل، رغم بقاء موسم آخر في العقد.

وبات فريق بشكتاش يجمع 81 نقطة في الرّيادة، وهو الرّصيد ذاته لِفريق قلعة السرايا المتموقع ثانيا في جدول الترتيب. لكن نادي رشيد غزال يتفوّق استنادا إلى مقياس فارق الأهداف (+44/+42).

وفي الجولة الـ 42 والأخيرة، يلعب رشيد غزال وفريقه بشكتاش مع المضيف نادي غوزتبه (المركز الـ 10). ويتبارى سفيان فيغولي وفريقه قلعة السرايا مع الزّائر نادي مالاتيا سبور (الرتبة الـ 14). مساء السبت المقبل.

وفي حال استمرار تعادل فريقَي بشكتاش وقلعة السرايا عند إسدال الستار، تُمنح الأفضلية لِفريق رشيد غزال، على اعتبار أن بشكتاش فاز  بِميدانه ذهابا على قلعة السرايا (2-0)، وخسر خارج القواعد إيابا (1-3). المُرادف للتفوّق استنادا إلى قاعدة الهدف المُسجّل بعيدا عن الدّيار. مع الإشارة إلى ان المقابلات وجها لِوجه هي المقياس الأوّل، ثم يأتي فارق الأهداف معيارا ثانيا.

ويُراقب فريق فنربخشة صاحب الرّتبة الثالثة بِرصيد 79 نقطة، السباق في أنفاسه الأخيرة، وكلّه أمل في خسارة بشكتاش وقلعة السرايا في الجولة الأخيرة، مقابل فوزه على المضيف قيصري سبور (المركز الـ 17)، وبالتالي افتكاك لقب البطولة التركية بدلا عنهما. ولو أن مأمورية فنربخشة صعبة، خاصة وأن المُنافس قيصري سبور يُصارع من أجل البقاء، في مضمار يضمّ 21 ناديا، تنزل فيه إلى الدرجة الثانية فرق الرتب الأربع الأخيرة.

ويُمكن القول إن فريق بشكتاش لعب بِالنار في آخر جولتَين، بِتسجيله خسارتَين متتاليتَين. وكان بِإمكانه حسم لقب البطولة التركية لِمصلحته قبل الآوان.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!