الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 09 محرم 1440 هـ آخر تحديث 19:12
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

سفيان فيغولي

قد يأخذ مستقبل اللاعب الدولي الجزائري سفيان فيغولي نجم نادي غالاتسراي التركي منعرجا جديدا، حيث قد يقوم فريقه بالتضحية به قصد الحصول على مقابل مادي محترم وتوفير الأموال قصد احترام قواعد اللعب المالي النظيف وبالتالي تفادي عقوبات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، خاصة وأن بطل تركيا سيخوض مسابقة دوري أبطال أوروبا في الموسم القادم.
وكان فيغولي قد تلقى عرضا من نادي رين الفرنسي في الأسبوع الماضي، لكنه قام برفضه مفضلا البقاء في غالاتسراي، الذي يضمن له المشاركة في المسابقة الأوروبية الأم، رغم أن نادي رين حاول اغراءه بالمشاركة في البطولة الأوروبية الثانية، الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ”.
لكن الدولي الجزائري قد يغادر فريقه مرغما في مرحلة الانتقالات الصيفية المقبلة، بعد أن كشفت تقارير صحافية تركية أمس الجمعة بأن نادي غالاتسراي وضع فيغولي ضمن “الخطة ب” قصد بيعه من أجل توفير الأموال، وقالت ذات المصادر بأن غالاتسراي يريد بيع مهاجمه غاري رودريغيس، وإذا لم تتوفر لديه الأموال الكافية لتفادي عقوبات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الذي يلزم كافة الأندية بتجسيد توازنها المالي واحترام اللوائح التي تنص على ذلك أو ما يسمى بقواعد اللعب المالي النظيف، فإنه سيلجأ إلى بيع فيغولي أيضا، وأضافت المصادر ذاتها بأن إدارة العملاق التركي باشرت التحضيرات للميركاتو الصيفي المقبل، وكذا اجراءات المشاركة في دوري أبطال أوروبا، مؤكدة بأنه ورغم معارضة بعض مسؤولي النادي بيع أبرز نجومه على غرار فيغولي، إلا ن المدرب فاتح تريم لم يبد معارضة لهذا الأمر الذي يصب حسبه في مصلحة الفريق.
وفي السياق ذاته، أكدت التقارير الصحافية التركية بأن فيغولي محل اهتمام العديد من الأندية الصينية، المعروفة بتعاقدها مع لاعبي القارة الأوروبية بمبالغ مالية كبيرة، وبالتالي فإنها ستلجأ إلى استغلال هذه الفرصة لبيع لاعبها الجزائري والتخلص من كلفته الكبيرة، حيث كشفت بأنه يتقاضى حاليا راتبا سنويا يقدر بـ3.7 مليون يورو.

https://goo.gl/SvfvzQ
تركيا سفيان فيغولي غالاتسراي

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close