الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 13 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 10:59
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

في عزّابة

ح.م
  • ---
  • 6

زرت مدينة سكيكدة عدة مرات، أربعا منها في بحر هذه السنة، وكنت أنوي في كل مرة أن أزور مدينة عزابة، القريبة من سكيكدة، ولكن رجائي لم يتحقق إلا في هذه المرة، حيث زرت رفقة الأخوين عبد الرزاق قسوم ومحمد الدراجي بلدة عين شرشار القريبة هي أيضا من مدينة عزابة قبيل صلاة العصر من يوم الجمعة (1-6-2018) وصلت صحبة أحد الإخوة الأساتذة إلى مدينة عزابة الجميلة رغم قلة نظافتها، وبعد أداء المكتوبة في مسجد دار الهجرة الجميل، ألقيت كلمة عن إعجاز القرآن الكريم، مقتبسة وملخصة من كتاب اسمه “لماذا أسلم صديقي، ورأي الفاتيكان في تحديات القرآن”، وهو للقسيس المصري الدكتور إبراهيم خليل فلوبوس الذي أسلم وجهه وعقله وقلبه لله بعدما قضى سنين عددا كائدا للإسلام، محاربا للقرآن، مشاققا لله ولرسوله.. وقال بعد إسلامه: “قهرني القرآن”.
يرى الدكتور إبراهيم خليل أن من أسباب إعجاز القرآن الكريم أمرين اثنين:
أولهما أنه روح من أمر الله – عز وجل- حيث جاء في القرآن الكريم: “وكذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا”، والروح لا يعلمها إلا الله القائل في القرآن الكريم: “يسألونك عن الروح، قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلم إلا قليلا”.
وثانيهما اللسان الذي اصطفاه الله لحمل هذا القرآن، وهو اللسان العربي المبين، ضاربا المثل بأول آية أنزلها الله، التي جاء فيها أنه خلق الإنسان من علق، فكلمة “علق” لها واحد وعشرون معنى، كلها لها صلة بالإنسان، فأية لغة فيها كلمة واحدة تحمل واحدا وعشرين معنى؟
وبعد الانتهاء من الكلمة توجهت رفقة بعض الإخوة إلى معلم إسلامي، نال شرف الدعوة إلى إنجازه والسهر على ذلك المجاهد العقيد علي منجلي – رحمه الله- وهذا المعلم هو نظير المعلم الذي سعى في إنجازه العقيد الحاج لخضر في باتنة. وكان علي منجلي ينوي أن يكون هذا المعلم ملحقا بجامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية. فلما توفى الله سي علي منجلي حرّف جنود من يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم هذا المعلم عما أسس من أجله..
ثم تجولنا في بعض أجزاء من المسجد، وهو يحتاج إلى عناية أكبر.. وفيه مكتبة قيمة هي في الأصل مكتبة الشيخ مبروك العوادي – رحمه الله – الذي لم ينل ما هو أهله من تكريم وإشادة في حياته وبعد مماته..
فهو من خريجي الأزهر الشريف.. ورغم ميله إلى المذهب الظاهري، بل يقال إنه “الظاهري” الوحيد في الجزائر، فقد كان قريبا جدا من الشيخ أحمد حماني، رئيس المجلس الإسلامي الأعلى في السبعينيات والثمانينيات، وكان له كالمستشار الأمين، رفقة الشيخ أحمد بري.. رحمهم الله جميعا.
تمنينا أن يكون جميع مجاهدينا مثل الحاج لخضر في باتنة وعلي منجلي في عزابة في وفائهما للإسلام الحنيف، وللشهداء الأبرار.. ولكن بعضهم استزلهم الشيطان، حتى أذهبوا بسيئاتهم حسناتهم، وأحلوا ما حرم الله، وألهاهم التكاثر في الأموال..
وتحية أخوية إلى الإخوة في عين شرشار، ومكاسة، وبومعيزة، وعزابة..

https://goo.gl/CvhzZB

مقالات ذات صلة

  • شدّوا سراويلكم!

    لم يفهم أغلب المواطنين عودة وزير المالية بلسان الحكومة، إلى الحديث مجددا عن الأزمة المالية والتقشف، فعندم ا يقول راوية بأن "الجزائر ليست في وضعية…

    • 1076
    • 2
  • .. قبل أن ينقلب السحر على الساحر

    الأزمة المصطنَعة في رأس جبهة التحرير، داخل البرلمان ثم في أمانته العامة ومكتبه السياسي، مؤشرٌ خطير على هشاشة مؤسسات الحكم، حتى بات الأمين العام للحزب…

    • 590
    • 1
6 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • عادل رابح

    لم تتحدث عن زيارتك لمدينة قالمة ’ لقد شرفتنا ……….

  • عبد الرزاق

    الحمد لله يا أستادنا الفاضل و يا من من أحبهم في الله, إنك تطرقت إلي شيء أعلمني إياه جدي رحمة الله عليه,يوم كان يتنافس مع صديقه وأخاه في الله وفي الكفاح,علي منجلي رحمه الله,فاستطاع جدي أن يضع أسس أربعة مساجد للاه رب العالمين, منها ما إكتمل ومنها ما هو في طور الإنجاز,وهد في مدينة الحروش ولاية سكيكدة,وحين توفي صديقه علي منجلي رحمها الله تعالئ,أبلغني بسر هده المنافسة التي كانت بينهما في خدمة مصلحة الأمة,فيا أحل وأجمل ما أطلعني عليه جدي رحمة الله عليه,وإسمه الواعر براهيم ,توفي سنة ٢٠١٥ و لديه ه إخوة و أخت هي الكبرئ و إدا زرت إخوته في مدينة الحروش فلديك ما تستمتع به بما تسمع عن ها أ

  • وكم تحب أن تبالغ في مقالك

    الروح هي العلم و العلم هو نور و النور من أمر ربك
    لهذا الأديان كلها دون إستثناء عبارة عن أكاذيب كثيرة
    أكاذيب يهودية كثيرة بنيت على أساس حقائق أساسية
    فعندما نتكلم عن دين لبد أن نتكلم عن أكاذيب الدين
    فلا القرآن يسبق الإنجيل ولا الإنجيل يسبق التورات
    ولا التورات تسبق الزابور ولا الزابور يسبق النور
    فلا يجب أن نحجب نور العلم بالظلام الجهل
    فكل إنسان و دينه الشخصي الذي يكتشفه لوحده
    دين يجعله يعلم بالنور و يستشعر الطاقة التي أوجدته
    فالإنسان يعلم جيدا النور لكنه تعرض إلى غسيل المخ
    ومن يحجب نوره هو نفسه من يستغل ذاكرته وهو صغير
    فالإنسان ينتمي إلى دينه الشخصي أكثر من ديانة شعبه

  • yazid yazid

    on aurait pu ignorer laila haddad, c’est’une sale bête, instrumentalisé par le nouveau esprit colonial. ce n’est pas logique qu’on critique l’union européenne, on sait bien que d’autres forces sont derrière cette dame. comme bien elle aurait touché pour sa déclaration sur les réseaux sociaux. pour moi on peut en récompenser par l’inviter à un débat télévisé en directe, elle n’a pas les moyens linguistiques ni les idées pour affronter un vrai cerveau de l’université algérienne.

  • merghenis

    •يوجد في عين شرشا ر فرع ناشط لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين(ج. ع .م .ج).
    •دائرة عزابة تضم بلدية اسمها “جندل” ويوجد بلدية في ولاية عين الدفلى اسمها “جندل”كذلك.
    • “لماذا أسلم صديقي، ورأي الفاتيكان في تحديات القرآن” كتاب يمكن تحميله،

  • لا للبهائم

    التكاثر في كل شيئ وليس فقط في المال
    فالتكاثر الذي يجب أن يتوقف
    هو تكاثر الأبناء بصفة عامة
    لأنهم فعلا جهلا يتكاثرون كالجرذان
    مشكل عالمي

close
close