-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

 قائد انقلاب غينيا.. ضابط شاب عمل في الجيشين الفرنسي والاسرائيلي ومتزوج من فرنسية

الشروق أونلاين
  • 18019
  • 0
 قائد انقلاب غينيا.. ضابط شاب عمل في الجيشين الفرنسي والاسرائيلي ومتزوج من فرنسية
أرشيف

شهدت غينيا الأحد انقلابا عسكريا تم على إثره عزل الرئيس ألفا كوندي من قبل ضابط عسكري يدعى ممادي دومبويا فمن يكون هذا الضابط الذي أصبح الرجل الجديد لكوناكري؟  

ينحدر الضابط العسكري ممادي دومبويا من إثنية المالينكي من منطقة كانكان، تم استدعاؤه عندما كان ضابطا في الجيش الفرنسي عام 2018 إلى غينيا، ليقود “تجمع القوات الخاصة”، وهي وحدة النخبة في الجيش الغيني المدربة بشكل جيد، والحائزة على المعدات العسكرية الأكثر تطورا.

تمتد خبرة دومبيا العسكرية لأكثر من ثمانية عشر عاما، من بينها مهمات عملياتية في أفغانستان وساحل العاج وجيبوتي وجمهورية إفريقيا الوسطى، وكذلك مهمات ذات صلة بالحماية المباشرة في الكيان الصهيوني، وفي قبرص والمملكة المتحدة وغينيا.

وبحسب وسائل الاعلام التي جمعت معلومات من خدمات الاتصال بالجيش الغيني، فإن مامادي دومبويا في الأربعينيات من عمره متزوج من فرنسية وله ثلاث أطفال،كان رئيس مجموعة القوات الخاصة للجيش الغيني هو ضابط مرخص في مدرسة الحرب، ولديه أكثر من 18 سنة خبرة عسكرية، على وجه الخصوص خلال المهمات العملياتية.

أكمل القائد مامادي دومبويا التدريب المتخصص في الحماية التشغيلية في أكاديمية الأمن الدولية في الكيان الصهيوني ودورة تدريب قادة الوحدات في مدرسة تطبيق المشاة (EAI – السنغال) ، وتدريب ضابط الأركان (EEML – ليبرفيل) ومدرسة باريس الحربية.

حصل القائد دومبويا حاصل على ماجستير 2 (البكالوريا +5) في الدفاع والديناميات الصناعية من جامعة بانثيون أساس بباريس.

كما يعد خبير دفاع في الإدارة والقيادة والاستراتيجية ومدرب الكوموندو، مدرس في الفيلق الأجنبي في فرنسا.

غينيا: الصور الأولى لاعتقال الرئيس كوندي عقب انقلاب عسكري 

تداولت وسائل إعلام لقطات قيل إنها تظهر رئيس غينيا ألفا كوندي عقب اعتقاله الأحد 5 سبتمبر جراء انقلاب عسكري شهده بلده.

وأظهرت هذه اللقطات المتداولة الرئيس كوندي البالغ من العمر 83 عاما محاطا بمجموعة من العسكريين في مكتبه وداخل مركبة.

وذكرت وسائل إعلام أن عناصر في وحدة المهام الخاصة في الجيش وقائدها مامادي دومبوي تقف وراء الانقلاب.

وأشارت إلى أن دومبوي أعلن في رسالة مسجلة عن حل الحكومة ووقف العمل بالدستور وإغلاق حدود البلاد.

وشهدت مناطق متفرقة من عاصمة غينيا مدينة كوناري منذ صباح اليوم إطلاق نار كثيفا.

 القوات الخاصة تنفذ محاولة انقلاب على ألفا كوندي

وكانت وسائل إعلام، قد أعلنت عن وقوع اشتباكات بالأسلحة الثقيلة قرب القصر الرئاسى فى غينيا، في محاولة انقلاب على الرئيس ألفا كوندي.

وبحسب مجلة “جون آفريك” الفرنسية، فإن غينيا كوناكرى، تشهد حاليا محاولة انقلاب، حيث تشهد شوارع العاصمة انتشارا للجيش كما سمع السكان دوى الرصاص فى اشتباكات بين عسكريّين.

وأوضحت المجلة الفرنسية، أن محاولة الانقلاب تقودها مجموعة القوات الخاصة (GPS)، وهى وحدة من النخبة العسكرية، مدربة ومهجزة بشكل جيد.

وسابقا دوى صوت إطلاق نار كثيف من أسلحة رشاشة وسط عاصمة غينيا كوناكري، صباح الأحد، فيما شوهد عدد كبير من الجنود في الشوارع وأرتال من العربات المدرعة، وفق ما أفاد شهود عيان لوكالتي فرانس برس ورويترز.

ولم يرد أي تفسير بعد للتوتر المفاجئ وسط كوناكري، حيث مقر الرئاسة ومؤسسات الدولة ومكاتب تجارية، فيما التزمت السلطات الصمت حتى الآن.

وتحدث سكان في منطقة كالوم، التي تشمل وسط العاصمة، تواصلت معهم فرانس برس عن سماع صوت إطلاق نار كثيف.

وقالوا لفرانس برس، طالبين عدم الكشف عن هويتهم لأسباب أمنية، إنهم شاهدوا عددا من الجنود يأمرون السكان بالعودة إلى منازلهم وعدم مغادرتها.

كما قال شاهد من رويترز و أظهرت مقاطع مصورة على مواقع التواصل الاجتماعي، إن دوي إطلاق نار كثيف سُمع بالقرب من القصر الرئاسي في كوناكري.

وقال مصدر عسكري إنه تم إغلاق الجسر الوحيد الذي يربط البر الرئيسي بحي كالوم، وتمركز العديد من الجنود بعضهم مدجج بالسلاح حول القصر.

وذكر مسؤول حكومي كبير أن الرئيس ألفا كوندي لم يصب بأذى لكنه لم يذكر تفاصيل أخرى. وقال شاهد لرويترز إنه رأى مدنيا مصابا بأعيرة نارية.

وشاهد مراسل لرويترز رتلين من العربات المدرعة والشاحنات الصغيرة يتجهان نحو ميناء كوناكري بالقرب من القصر أيضا. وصاحب أحد الرتلين سيارة بيضاء بدا أنها سيارة إسعاف.

وعلى مدى عشر سنوات من حكم كوندي، شهدت غينيا نموا اقتصاديا مستداما بفضل ثروتها من البوكسيت وخام الحديد والذهب والألماس، لكن قلة من مواطنيها تمتعوا بالمزايا.

وفي أكتوبر، فاز كاندي البالغ من العمر 83 عاما بفترة رئاسة ثالثة في انتخابات شابتها احتجاجات عنيفة وقُتل فيها العشرات.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!